مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:[email protected]         حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة             العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة             بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة             هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي             مخيمات تندوف في زمن كورونا             إنهاء مهام الملحق العسكري المغربي في نواكشوط             اعتقال فنان كوميدي موريتاني في ضواحي تيرس الزمور             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

سابقة بالصحراء:فرقة أنفاس من الداخلة تحقق الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح


وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

إبنة صدام حسين تكشف آخر ماقاله والدها قبل أيام من إعدامه؟ ـ (تغريدة)


خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

يا سادة:الصراخ ليس بطولة،وقضية الصحراء تحل بالتفكير والبناء.


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 مارس 2016 الساعة 16 : 15





الصحراء اليوم:رأي - بقلم:عزيز طومزين.

 


فى تصريحاته الأخيرة لم يكتف "بان كيمون" الامين العام للأمم المتحدة، بإطلاق عيار صانع للضجة، بل تمادى الرجل حينما تجاوز صلاحياته ليطلق قنبلة لا تصنع فقط بعض «الضجة» بل تحيط مؤسسة الامم المتحدة بالعديد من علامات الاستفهام. فجأة تحول الرجل الاول في منظمة الامم المتحدة إلى متحدث باسم نفسه يقول ما يريد دون مراعاة لمنصبه، ليبدو الأمر وكأن أحدهم فتح الباب لـه لكى يورطه ويعطي انطباعا سيئا عن هيئة الامم المتحدة وهو ما حدث فعلا، ولأن الفرصة كانت سانحة إن افترضنا حسن النية، ومرتبة إن وضعنا سوء النية فى الاعتبار، انطلق "بان كيمون" في الكلام من فضاء الراعي للمفاوضات والوسيط لتقريب وجهات النظر إلى فضاء القضاء في قضية عمرة طويلا ليصدر حكما منحازا وليس تقويماً، الجزء الأخطر فى تصريح "با كيمون" الخاص بأنه قال ما قال ولم يطرح لنا دليلا أو يوثق اتهامه بمعلومة،او يحدثنا عن المعايير التي استند لها للحكم على المفاوضات بالتعثر وتغليب مقترح على اخر، قالها وهو يظن أنها كفيلة بإبعاده ومنظمته عن دائرة السؤال.

فى بضعة دقائق فقط يمكنك أن تملأ صفحة كاملة بالملاحظات على تصريحات امين عام الامم المتحدة، ولكن يمكنك أيضا أن تسأل دون توقف أين دبلوماسيتنا العظيمة بشقيها الرسمي والموازي؟أين المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحروية؟أين ذهبت كل الاموال التي صرفت لتعزيز دور الدبلوماسية الموازية في قضية الصحراء؟لماذا تنتصر علينا مجموعات قليلة من الافراد وتحرجنا في معظم المحافل الدولية والتي كان اخرها مؤتمر اتحاد الشبيبات الديمقراطية عبر العالم، المعروف اختصاراً ب “اليوزي” ؟الأسئلة كثيرة والملاحظات أكثر ولكن ما تم قد تم، وأصبح للمغاربة خصم جديد ينضاف إلى الشقيقة الجزائر هو السيد "بان كيمون" الذي تنتظرنا معه معركة  ربما تكون قصيرة زمنيا بسب قرب مغادرته منصبه،ولكنها مهمة جدا على المستويات كافة. لذا يخبرنا الواقع أن جميع الملاحظات والاسئلة أفضل لها الضم فى ملف واحد ومنحها ما تستحقه من وقت وجهد ، ومن ثم الخروج بتصور واضح لكيفية التعامل مع هذه القضية ليس بالعودة الى نفس الحلول والصراخ في الشوارع والفضائيات وتحت قبة البرلمان لان كل ذلك لا ينفع.

 

هنا نسأل سؤال مكرر: كيف يمكن حل قضية الصحراء دون مشاركة أهلها؟ كيف يمكن حل قضية الصحراء وأهم عنصر فيها "الشباب" يهدم، وتدمر طاقاته وامكانياته؟! لا يمكنك أن تحل قضية على أطلال الصرخات تحت قبة البرلمان أو في استديوهات القنوات،الصراخ اصلا لا يحل مشكلة، ولا يدمر من هم ضدك، لم يفعل الصراخ شيئا في وقائع سابقة والدليل على ذلك أنها تتكرر كأنها منسوخة بالكاربون، الوضع الآن صعب، الكل مرتبك، والدولة تسير بمفردها،الاحزاب السياسية  مشغول أهلها بمعاركهم للاستحواذ على السلطة ،والاعلام الرسمي ومعظم الصحف لا يتابعها أحد ، أما قضية الصحراء نفسها والدولة ذاتها فلا تجد من يقدم لهما دعما حقيقيا أو نصحا مخلصا. كلنا مرتبكون، الدبلوماسية ضربوها فى الخلاط الكهربائي، وتاهت معالم خيوطها وأصبح كل باحث عن مارب شخصية دبلوماسي، وتحول الذين كانوا يجلسون تحت أقدام امناء الاحزاب إلى سفراء ودبلوماسيين كبار، الوضع صعب ياسيدى، ومعايير الخلطة الدبلوماسية اختلفت، وبعد أن كانت فى الماضى تتكون من اشخاص يفكرون بهدوء وبصوت خافت ويبنون موقف منطقي متماسك مقبول لدى المتلقي ، أصبحت تتكون من أصوات نائمة معظم الوقت،تصرخ  بعد تحفيزها بتصريح مستفز وبكلام تافه ومكرور.

 

ختاماً،الحقيقة الاولى أن من يدعون أنهم يدافعون عن قضية الصحراء في المحافل الدولية لا يصدقهم أحد وأن كلامهم يدخل من الأذن اليمين، ويخرج من الشمال دون أى تأثيرعلى سامعه،والحقيقة الثانية أن من يطالبون بحق الشعوب في تقرير مصيرها يسبحون في الغيوم لأن الغرب سنة 1919 بباريس(مؤتمر فرساي) عندما دعا باسم عصبة الامم إلى حق الشعوب في تقرير مصيرها ،كان هو نفسه وفي ذات الوقت يحتل دولا بالاضافة إلى ما كان يحتله.

 

اخر الكلام:لا أعرف لماذا يصرخ البرلمانيون والسياسيون والدبلوماسيون ويجعجعون بشجاعة، بينما كنا فى أشد الحاجة لهمسهم من قبل ولم يفعلوا؟ يا سادة اقرأوا  لتعرفوا أن الصراخ ليس بطولة،وأنه لا يحل مشكلة،واعلموا أن الهدوء والتفكير والبناء أهم بكثير من الصراخ.








هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

[email protected]
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تحليل: الثورة في فصلها الثاني/ "الأنظمة الملكية: الهدف المقبل للربيع العربي؟"، الأمير مولاي هشام

مدير السجن المحلي لأيت ملول : بلاغ المعتقلين السياسيين الإيفناويون

المجلس الأعلى للحسابات يدق باب بلدية ولد الرشيد

المجلس الأعلى للحسابات يوصي وكالة تنمية الجنوب بالحرص على الاستعمال الجيد للأموال العمومية

المغرب الاخر مقال للامير هشام في مجلة بوفوار الفرنسية

كود :مطالبات للمغرب بتوضيحات وفرنسا تدعو إلى احترام الحق في التظاهر السلمي وخطر تدويل الأحداث وارد

أمن العيون يتحدث عن اعتقالات ولائحة مفتوحة وحقوقيون يتحدثون عن 'اختطافات وعودة زوار الفجر'

الطفل المعتقل في أحداث العيون: علقت في الهواء وضربت بسلك بلاستيكي وأزالوا سروالي وهددوني بالاغتصاب

في الصميم: كود:عين على العيون(الواقع الحقيقي المرير لمدينة العيون وكل مدن الصحراء)

اعلان افلاس الشركة الوطنية للاذاعة والتلفزة هل هو مناورة للعرايشي؟

يا سادة:الصراخ ليس بطولة،وقضية الصحراء تحل بالتفكير والبناء.





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فريق ريال مدريد « يخطف » نجما مغربيا قبل برشلونة‎


اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة


العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة


بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة

 
اخبار المغرب العربي

إنهاء مهام الملحق العسكري المغربي في نواكشوط


اعتقال فنان كوميدي موريتاني في ضواحي تيرس الزمور

 
أخبار الصحراء

برلمانية بيجيدية: المشروع التنموي للأقاليم الجنوبية متعثر.. والداخلية “لا تبالي”


مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

مخيمات تندوف في زمن كورونا


ثقافة الاسترزاق

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

هكذا سيبدو “واتساب” في 2019؟.. إضافات ثورية قادمة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا