مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:[email protected]         موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»             المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره             المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم             حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة             العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة             بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة             هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

سابقة بالصحراء:فرقة أنفاس من الداخلة تحقق الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح


وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

إبنة صدام حسين تكشف آخر ماقاله والدها قبل أيام من إعدامه؟ ـ (تغريدة)


خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

جراء المخزن والإنفصال عن الواقع


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 فبراير 2016 الساعة 19 : 17



 

 

 


الصحراء اليوم : رأي

 

 

 

 

 

لقد أتبث التاريخ اليوم، وبما لا يدع مجالا للشك، أن خرقة المخزن البالية، خرقة الظلامية، لا يجد مرتديها ولو قليلا من الحياء أو صعوبات منطقية وهم يتهمون المواطن المغربي عموما، ومناضلي ومناضلات التنسيق الميداني للاطر المعطلة بكليميم، وكدى مناضلي التنسيقية المحلية للاساتذة المتدربين بمركز كليميم على وجه الخصوص، بالارهاب والانفصال ، وقد أثبت التاريخ اليوم ان جرو المخزن " je suis clair " حينما بدا يكيل التهم للشرفاء من ابناء هذا الوطن ، إنما شعر أن المواطن المغربي قد كون وعيا ضديا قادرا على تهديد التكوين البنيوي لقوى الظلام، صنيعة الأيادي الأثمة لزمن البصري ،والمتامرة على جوع وألم الشعب المغربي الأبي.

ولسخرية القدر أو بالأحرى سخرية البشر، أن الكومبارس الناطق الرسمي بإسم الظلام الذي لا يمارس غير الكذب والإنسلاخ عن الواقع، مع الوقاحة المزعجة التي تستبلد ذكاء المغاربة، وبمساندة قناديله "لمصوطية" التي إنتابتها حالة من التيه والهلوسة، حينما وصفوا الجماهير التي تحطمت على صخرتها كل الشعارات والممارسات الزائفة، وكل حملات التضليل التي تمارسها الذئاب الملتحية، حينما وصف الجماهير بالإرهابيين قد قال كلمة حق، رغم انه أراد بها باطل، فالمواطن المغربي الشريف وبإرادته التي تعي حضورها، وبوعيه الذي يؤكد وجوده، ويهز جدوع القهر و الإستغلال والفساد والإستبداد، ليخرج من طلعه وطن صالح للعيش، هو قادر على إرهاب خفافيش مملكة الظلام، التي لا هم لها سوى التطبيل للعهر السلطوي، لضمان الاستقرار، اي إستقرار المؤخرات النتنة على الكراسي، المواطن الشريف الذي أعد كل ما استطاع من قوة ومن فعل نضالي راقي، ومن سلمية منقطعة النظير، قد إستطاع إرهاب أعداء الوطن والمواطن، الذين رفعوا يوما شعار محاربة الفساد والإستبداد، لكن بمجرد أن، أخدوا مكانا لهم على رقعة الشطرنج، بدؤو في هدم قلاع المسحوقين، والتزلف للمخزن بغية دخول داره، والذهاب بذالك في واد من وديان التاريخ عنوانه الإنتهازية والوصولية و "لحيس لكابة"، بينما الشعب ذهب في واد أخر عنوانه محاربة ثنائية الفساد والإستبداد، لبناء وطن الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية .

أما بالنسبة لمقولة الإنفصاليين فلا يسعنا إلا ان نقول أن كل مواطن شريف من أبناء هذا الشعب الأبي، هو فعلا إنفصالي بمعنى من المعاني، ونفس الشيئ بالنسبة لخفافيش الظلام جراء المخزن، فالمواطن إنفصالي عن الفساد والإستبداد والقهر والظلم، وخفافيش الظلام إنفصاليين عن الواقع، وعن نضالات الجماهير الشعبية بإختلاف تلاوينها (معطلين، طلبة، تلاميذ، فلاحين، عمال، أساتذة متذربين ...)، فعلا جراء المخزن إنفصاليين عن برامجهم الإنتخابية، التي لم تراوح بعد مكانها، بل وتحولت الى نقيضها، حينما بدأ الجراء في النباح على كل من طالب ويطالب بحقوقه العادلة والمشروعة، الشيئ الذي يجعل أي مقارنة بين أزمنة الحكومات السابقة، والزمن الذي نعيشه في ظل حكومة الذئاب المتاسلمة، تبدو للأسف في صالح الماضي، كما لو كنا نتراجع للوراء، بدل ان نندفع للأمام، ونتقهقر صوب ظلام الرجعية، بدل أن نستقبل أنوار التقدمية، فمن كان يدعوا يوما لمحاربة الفساد والإستبداد ، نراه اليوم وقد سقط قناعه، لتتكشف حقيقته الموخبراتية ،وعلامته التجارية البصراوية (نسبة الى إدريس البصري)، ومن كان يدعوا يوما للحرية، نراه اليوم يستبد تحت رايتها، ويحجر على العقول ويوزع التهم على المخالفين، ناسيا او متناسيا أن التاريخ تصنعه الجماهير، وأن رياح وعواصف الظلاميين لن تزيد هذا الشعب إلا صمودا، والقمع لا يزيده إلا صلابة وصمودا.

و بخصوص التصريح الغير المسؤول للناطق الرسمي بإسم المحكومة، والقول بأن الأساتذة المتدربين والمعطلين إرهابين فهو أمر يحتم عليه تقديم الأدلة القانونية بخصوص هدا الإتهام لكي تقوم الأجهزة الأمنية بحماية الوطن وضمان الإستقرار، وفي حالة عدم تقديم الأدلة بخصوص هدا الإدعاء فهناك مسؤولية قانونية يتحملها السيد الوزير، قادرة على رميه لسنوات وراء غياهب السجون والمعتقلات. ولأن المناسبة شرط، ولمشاهدتنا كيفية تأثر بعض البيادق والجهلة من الشبيبة الظلامية بخطاب جرو المخزن، وهو يتلوا طلاسم الاتهام والتخوين، لا يسعني الا ان اضع بين يدي القارئ تدوينة فيسبوكية في الصميم للمدون و كاتب الرأي محمد الخضري " ديما كنت كانتسنا شي حركة تصحيحية في حزب العدالة والتنمية زعما شي إخوان ينقذوا ما يمكن إنقاذه ويقوموا انبطاح الحزب بقيادة بنكيران وخدامه الساعة، الغالب الله، خاب ظني، حتى الشباب صفقوا للكهول وصدقوا أسطوانة أن الحزب مستهدف وأن القيادات سائرة في الطريق الصحيح.. الغالب الله".

 

 

 


كاتب المقال :  ابراهيم صيكا







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

[email protected]
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



روبرتاج عن الكونتر بوند بالأقاليم الحنوبية

قاتل الأطفال آدم لانزا كان منعزلاً وخجولاً وغريب الاطوار قبل أن ينفذ مجزرته

الجامعة الوطنية للتعليم، ج.و.ت المكتب الجهوي لجهة كلميم-السمارة

أردوغان يتهم فرنسا بارتكاب إبادة في الجزائر ويستدعي سفير تركيا من باريس

خطة الصهيوني برنار ليفي لتفجير الأوضاع في سورية

مراكش : دماء الطلبة تنزف من جديد

مراكش : مواجهات جديدة دامية بين الطلبة و تعزيزات أمنية مشددة

عقاب جماعي لساكنة حي 25 مارس في سابقة من نوعها بالعيون

الرميد يتفقد أوضاع القضاء بالصحراء وسط أجواء الاحتجاجات والانزالات الأمنية

تكرار حوادث الاعتداءات على مسؤلى المؤسسات التعليمية بالعيون

السمارة:إختتام ندوة "مبهمة"عن القائد "لحبيب ولد البلال"أثارت شجنا عميقا وأسئلة كثيرة

القصة الكاملة لتغييب المناضل البعمراني محمد الوحداني في السجون

الفئات الاجتماعية المهمشة بالعيون تخرج للشارع في وقفة احتجاجية موحدة

جراء المخزن والإنفصال عن الواقع

الأمير هشام : الربيع العربي سيعود لتصحيح المسار ودستور 2011 أعلن موت المخزن دون تسليم شهادة الوفاة

معطلون يطالبون بكشف الحقيقة و محاسبة الجناة في وفاة الشهيد صيكا ابراهيم

الوحداني لبوعيدة: بلفقيه خلية سرطانية أزَّمت جهة كلميم،فإياك الخضوع لابتزازاته!





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فريق ريال مدريد « يخطف » نجما مغربيا قبل برشلونة‎


اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم


حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة


العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة

 
اخبار المغرب العربي

موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»


المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره

 
أخبار الصحراء

برلمانية بيجيدية: المشروع التنموي للأقاليم الجنوبية متعثر.. والداخلية “لا تبالي”


مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

مخيمات تندوف في زمن كورونا


ثقافة الاسترزاق

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

هكذا سيبدو “واتساب” في 2019؟.. إضافات ثورية قادمة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا