مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:[email protected]         موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»             المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره             المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم             حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة             العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة             بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة             هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

سابقة بالصحراء:فرقة أنفاس من الداخلة تحقق الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح


وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

إبنة صدام حسين تكشف آخر ماقاله والدها قبل أيام من إعدامه؟ ـ (تغريدة)


خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

مسؤولة أممية تزور المغرب لإعداد تقرير حول الانتهاكات التي تتحدث عنها المنظمات الدولية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 يناير 2016 الساعة 34 : 00





الصحراء اليوم:«القدس العربي»



يسعى المغرب بتحرك مكثف لتبديد الاتهامات التي توجه اليه فيما يتعلق بحقوق الانسان، من خلال استقبال مسؤولين دوليين في هذا الميدان وزيارات يقوم بها مسؤولون مغاربة للعواصم المؤثرة في في صناعة القرارات الدولية وتكوين الرأي العام المناهض لانتهاكات حقوق الانسان.  
وأجرت الوزيرة المغربية بالشؤون الخارجية امباركة بوعيدة، بالرباط، مباحثات مع الخبيرة الأممية المستقلة في مجال حقوق الإنسان والتضامن الدولي، فيرجينيا داندان، التي تقوم بزيارة عمل للمغرب لاعداد تقرير حول حقوق الانسان تقدمه لمؤتمر يعقد في جنيف.
وقالت وزارة الخارجية المغربية على موقعها الالكتروني ان زيارة داندان للمغرب تندرج في إطار انفتاح المغرب على الآليات الأممية لحقوق الإنسان، لاسيما الاجراءات الخاصة.
واضافت الوزارة ان الوزيرة المغربية استعرضت، خلال اللقاء مع فيرجينيا داندان، الإصلاحات السياسية والتشريعية والمؤسساتية التي انخرط فيها المغرب منذ سنوات وتعززت بتفعيل الدستور الجديد الذي يولي أهمية كبيرة للحريات الفردية وحقوق الإنسان ويعتبر بمثابة ميثاق وطني حقيقي لحقوق الإنسان والمنجزات التي حققها المغرب في مجال احترام حقوق الإنسان وحرية التعبير.
واكدت بوعيدة أن المغرب أبان عن التزام قوي لفائدة مقاربة استباقية لتعزيز تحرير النساء ومساواة النوع، من خلال القيام بإصلاحات هيكلية واتخاذ تدابير فعالة تهدف إلى النهوض بدور النساء في بناء مجتمع حداثي وذكرت بأن دستور 2011 يفتح الطريق أمام المحاربة الفعالة للتمييز ضد النساء وتمتيعهن بحقوقهن وحرياتهن ذات الطابع المدني والسياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي والبيئي.
وأفادت الخبيرة الأممية فيرجينيا داندان أنها تسعى، من خلال هذه الزيارة، إلى الاطلاع على مساهمة المغرب في مجال النهوض بحقوق الإنسان وحمايتها واحترام التزاماته في هذا المجال وتهدف إلى تسليط الضوء على الجهود والسياسات التي وضعها المغرب بغية تقليص الفقر وتطبيق المعايير والآليات الكفيلة بحماية حقوق الإنسان، موضحة أنها ستبحث مع المسؤولين المغاربة السياسات الحكومية في مجال حقوق الإنسان.
ونجح مصطفى الرميد وزير العدل والحريات المغربي خلال زيارة قام بها إلى لندن في إذابة الجليد بين بلاده ومنظمة العفو الدولية (امنستي) ومن المتوقع أن يقوم سليل شاتي، الأمين العام للمنظمة، بزيارة للمغرب خلال الأيام المقبلة، من أجل «طرح كل القضايا للنقاش والاستمرار في الحوار الذي انطلق منذ سنوات بين منظمة العفو الدولية والسلطات المغربية الذي دشن باستقبال العاهل المغربي الملك محمد السادس لوفد رفيع للمنظمة».
ونقل موقع هسبلاس عن محمد السكتاوي، مدير فرع منظمة العفو الدولية بالمغرب، ان شاتي سيقوم، خلال زيارته، بلقاء هيئات المجتمع المدني وضحايا انتهاكات حقوق الإنسان والسماع لبواعث القلق لدى المواطنين والمدافعين عن حقوق الإنسان.
وأوضح المتحدث أن هذه الزيارة تأتي بعد اللقاء «البناء» بين كل من الرميد وشاتي بلندن خلال الأيام الماضية، وأنه تمت خلاله مناقشة بواعث قلق منظمة العفو الدولية بخصوص أوضاع حقوق الإنسان في المغرب، وما لديها من توصيات ومقترحات بشأن مزيد من التقدم على مسار التغيير في هذا المستوى.
واشار السكتاوي إلى أن اللقاء كان مناسبة للاستماع لانشغالات المغرب والسلطات في ما يخص منهجية عمل منظمة العفو الدولية وطرائق عملها، خاصة ما يتعلق بأوضاع حقوق الإنسان، في مرحلة تعتبرها السلطات المغربية مرحلة التغيير والتقدم وتحقيق الإنجازات، مؤكداً أن الهدف هو مساعدة السلطات على المزيد من التغيير.
واضاف «ستواصل المنظمة العمل بروح ايجابية، وسنواصل عملنا بما عرفنا به دولياً من نزاهة وموضوعية واستقلالية، فتعاملنا مع المغرب حتى في ما يخص حملة مناهضة التعذيب لا يتسم بطابع خاص يميزه عن باقي دول العالم».
وعرفت العلاقات بين المغرب وامنستي توتراً وسوء تفاهم على خلفية تقرير أصدرته المنظمة بخصوص التعذيب في المغرب حيث اعتبرت الحكومة المغربية أن ما قامت به المنظمة يدخل في إطار التقليل من قيمة الجهود التي تبذلها السلطات في تحسين أوضاع حقوق الإنسان وعدم تثمينها».
وأشار مدير «أمنستي» بالمغرب إلى أنه تمت خلال اللقاء مؤاخذة المنظمة على أن منهجها أصبح يحيد عن الالتزام بالحياد والاستقلالية، وهو «ما ترتب عنه منع العديد من أنشطة المنظمة في المغرب ومنع دخول بعض المسؤولين لإجراء أبحاثهم».
وأكد أن المنظمة اعتبرت أن إغلاق المغرب لأبوابه في وجهها لا يخدم حقوق الإنسان، بل «هو نوع من تملص السلطات من مسؤوليتها والتزاماتها في ما يتعلق بالعمل والتعاون مع المنظمات الحقوقية الدولية».
من جهة أخرى لا زالت قضية يونس شقوري، السجين المغربي السابق في «غوانتانامو»، المسلّم للسلطات المغربية منذ 16 ايلول/ سبتمبر الماضي، ويقبع حاليا في سجن سلا2 منتظراً جلسة التحقيق التفصيلي لقاضي التحقيق المكلف بقضايا الإرهاب، محل اهتمام دولي حيث كشفت «الخارجية البريطانية» أنها ناقشت الملف مع المغرب، عبر سفارتها في الرباط.
وقال وزير الخارجية والكومنولث البريطاني، فيليب هاموند، في رد من خلالها على رسالة لمنظمة «ريبيرف»، المكلفة بملف شقوري دوليا، إن بريطانيا مستمرة في دعوة المغرب إلى احترام حقوق الإنسان، وأنه يتحفظ على التعليق على قضية «الضمانات التي منحها المغرب لصالح الولايات المتحدة حول عودة شقوري».
وأضاف هاموند أن سفارة لندن في الرباط طرحت ملف المعتقل المغربي مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وأنه «أعلن متابعته عن قرب لحالة يونس، ومدى احترام السلطات المغربية للإجراءات الرسمية المعتمدة لضمان سير عادل لقضيته» وتعهد المجلس بمساعدة شقوري، في حالة إطلاق سراحه، للاندماج من جديد في مجتمعه.
وأضاف فيليب هاموند، أنّ بريطانيا تأخذ بعين الاعتبار علاقاتها الثنائية مع المغرب في ملف يونس شقوري، والاتفاقيات الدولية الموقعة بشأن ترحيل المجرمين بين الدول والضمانات أثناء التسليم.
وتقول منظمة «ريبريف» البريطانية الذي تمثل دفاع المعتقل السابق في «غوانتنامو»، ان يونس شقوري، الوحيد الذي اعتقلته السلطات بعد تسليمه «من بين كل السجناء المرحلين من غوانتنامو، خلال الشهور الأربعة الماضية، إلى كل من بريطانيا والكويت والسعودية وموريتانيا وعمان وغانا»، حيث «أفرج عنهم مباشرة وسمح لهم بالرجوع إلى عائلاتهم».
وعلقت المنظمة على رسالة وزير الخارجية والكومنولث إنها «رسالة مهمة تدل على اهتمام الحكومات الأجنبية في قضية يونس، خاصة في ما يتعلق بعدم احترام الضمانات الدبلوماسية»، على أن الحكومات الأوروبية تتابع موضوع التسليمات «لأنها حساسة جداً في هذه الفترة بعد هجمات باريس الإرهابية، ولكي تتأكد أن السلطات المغربية يمكن أن توفر الضمانات القانونية».
وقالت إن لجنة في برلمان الاتحاد الأوروبي راسلت المغرب في نهاية العام 2015 للاستفسار حول قضية يونس شقوري، وأن التحرك الأوروبي يأتي «خشية تأثير عدم احترام الضمانات الدبلوماسية على العلاقات الثنائية مع المغرب، خاصة في قضايا الأمن وتسليم المطلوبين دولياً»، ويأتي «بينما لا يزال يونس يعاني من استمرار حبسه لأربعة أشهر بعد عودته إلى المغرب، حيث كان سيحصل على حريته، لكنه يعيش حالياً كابوساً آخر بعد غوانتنامو إثر تأجيل النظر في قضيته أمام قاضي التحقيق»







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

[email protected]
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



البرازيل : طفل بجسد واحد ورأسين

سوق أمحيريش بكليميم فوضى عارمة و سوء تنظيم

مراكش تقرير الجمعية المغربية لحقوق الإنسان حول أحداث سيدي يوسف بن علي

د.أحمد الطاهري: الجامعة المغربية من الانفتاح على الكون الى الاغتراب عن الذات

الصحراء اليوم تنشر لائحة المستفيدين من رخص الأكشاك كما توصلت بها من السيد اليزيدي محمد

مشارك بمسابقة 'القناة الثامنة' لم يتوصل بجائزة حصل عليها منذ سنة

تقرير هيئات المجتمع المدني بوادنون حول واقع كليميم وورقة بن موسى

مدير السجن المحلي لأيت ملول : بلاغ المعتقلين السياسيين الإيفناويون

الدولة بالمغرب واعية ولن يقع بها مايقع ببلدان الربيع العربي؟إ

حرمان طلبة ماستر العمل البرلماني من اجتياز مباريات التوظيف والتسجيل في سلك الدكتوراه نتيجة سوء التدب

مسؤولة أممية تزور المغرب لإعداد تقرير حول الانتهاكات التي تتحدث عنها المنظمات الدولية





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فريق ريال مدريد « يخطف » نجما مغربيا قبل برشلونة‎


اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم


حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة


العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة

 
اخبار المغرب العربي

موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»


المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره

 
أخبار الصحراء

برلمانية بيجيدية: المشروع التنموي للأقاليم الجنوبية متعثر.. والداخلية “لا تبالي”


مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

مخيمات تندوف في زمن كورونا


ثقافة الاسترزاق

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

هكذا سيبدو “واتساب” في 2019؟.. إضافات ثورية قادمة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا