مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:[email protected]         موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»             المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره             المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم             حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة             العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة             بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة             هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

سابقة بالصحراء:فرقة أنفاس من الداخلة تحقق الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح


وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

إبنة صدام حسين تكشف آخر ماقاله والدها قبل أيام من إعدامه؟ ـ (تغريدة)


خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

كليميم منطقة منكوبة بسبب ماضي فوضوي.


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 01 دجنبر 2014 الساعة 20 : 22



 


 

 

الصحراء اليوم : رأي

 

 

 

قدر الله و ما شاء فعل، فكانت الفيضانات الأخيرة خير دليل على صراع الأجنحة، صراع  المصالح الشخصية من جهة، والبعض القليل كان صراعه من أجل المصلحة العامة من جهة أخرى, هذا الأخير همش وأصبح خارج الخريطة السياسية التي تتصارع ثيران هدر المال االعام في رسمها. والكل يحاول التقرب من صناع القرار ومن الإدارة المركزية لعلها تستطيع مساعدته على التغطية على جرائمه المالية وفضائحه السياسية.ناسيا أو متناسيا أن سياسة المغرب الجديد ربطت المسؤولية بالمحاسبة.

مدينة كليميم نموذجا لهدر المال العام على مستوى البنيات التحتية التي أصبحت فيها "الطرق والجسور" تؤكد هشاشة البنية التحتية فيها,طرق أودت بحياة أبرياء, وكانت زيارتنا شهادة حية على واقع مرير.

عهد  الوطن بحماية المواطنين وحماية أموالهم,  لكن لوبيات الفساد بعدما نهبوا المال العام, وعجزت أو تجاهلت الدولة المغربية في معاقبتهم, نظرا لتسلسل لوبيات الفساد من مدينة كليميم في اتجاه الإدارة المركزية في الرباط, في وقت ظل صوت قلة القليلة التي لها غيرة على الوطن ولها ضمير مهني ظلت تغرد خارج السرب, بل تم توقيف أو تغيير بعض الموظفين الأكفاء نتيجة تشبتهم بمفهوم دولة الحق والقانون. هذا القانون الذي لا يطبق إلا على الفقراء وسلالتهم. الفيضانات كشفت بما لا يدع مجالا للشك حقيقة ناهبي الصفقات العمومية,قنوات الصرف الصحي بمدينة كليميم والحديثة العهد, لا علاقة لهم بالصرف الصحي بسبب صغر حجمها حيث إنفجرت على المواطنين وكانت الطامة أكبر بل كانت هي السبب في خنق بعض الأزقة وبعض الشوارع بمياه الأمطار ومياه الصرف الصحي. والتي ستكون لها تبعات خطيرة على صحة الإنسان في المستقبل القريب.و أمام هذا الواقع المرير إنقطع التيار الكهربائي وانقطع الماء الصالح للشرب وانقطعت شبكة الهاتف, فأنصرم حبل التواصل بين المواطنين وعائلاتهم وأصدقائهم فإزدادت المعاناة على المعاناة. صحيح أن وزير الداخلية حل بالإقليم, لكنه لم يستمع بعد للمواطنين,  بل إستمع لطرف واحد يجمع السلطة والمنتخبين. منتخبون البعض منهم حقيقة إنتخاباتهم لا علاقة لها بمفهوم الإنتخابات.

 غياب إستراتيجية التعامل مع الكوارث الطبيعية كانت واضحة في الإقليم, بحيث تم توزيع رجال الجيش و الدرك والشرطة والوقاية المدنية على بعض المناطق فكانوا هم أنفسهم محاصرين. والذين نشكرهم بهذه المناسبة على تضحياتهم الغالية رغم غياب الإمكانيات. إنذار الأرصاد الجوية هو الوحيد على الأقل الذي أخبر المواطنين بمصيرهم المحتوم. والدولة المغربية عليها اليوم أن تلتفت إلى إقليم كليميم الذي تركته عقود من زمن في يد بعض المنتخبين الفاسدين وتوالت عليه سابقا بعض رجال السلطة جعلوا من الإقليم هجرة من أجل جمع المال العام وهدره وتبذيره ليس إلا.  اليوم هاهو العنصر البشري يخرجونه رجال الوقاية المدنية ورجال الدرك والجيش والمواطنين الذين أظهروا قيمة التكافل الاجتماعي وأخرجوا الكثيرين من وحل التراب أو من تحت الأنقاض وقد استشهدوا غدرا, لإن الكثيرين لم يقوموا بواجبهم مثل:

ـ التدقيق في حجم وقيمة الصفقات العمومية المخصصة لبناء وترميم الطرق الوطنية.

ـ ماهو السبب في غياب الإمكانيات والعتاد اللازمين, وكذا قلة الموارد البشرية لدى الوقاية المدنية؟

ـ غياب استرتيجية واضحة في التعامل مع الفيضانات. مثل إحداث مراكز للإيواء, إخلاء المناطق المهددة بالفيضانات قبل حلول الكارثة.

-ـ غياب الجرفات والأليات عن المناطق المتضررة.

ـ غياب التأهب اللازم بالمستشفى الإقليمي

ـ غياب بعض المنتخبين عن مناطق تمثيلهم, كتضامن أولي على الأقل مع الساكنة.-

-ـ غياب نشرة إخبارية خاصة على القنوات المحلية, تنقل الوقائع كما هي بدل تغطية الشمس بالغربال. والمساهمة في طمس الحقائق التي سيكشفها السيد يوتوب قريبا حفظ الله.

 الكثيرون نهبوا ووزعوا المال العام بينهم, ومات الضمير الوطني والمهني في نفوسهم. سيحاول اليوم البعض أن يستغل الوضع الكارثي لتصفية حسابات بعيدة كل البعد عن مفهوم المواطنة الحقة, وعن مفهوم الضمير المهني, الكارثة التي وقعت في الجنوب المغربي مثل مدينة كليميم والقرى المجاورة لها وكذا مدينة السمارة ومداشر أخرى  هي خسائر مرتبطة بسوء التسيير للسنوات الماضية,  كما أنها مرتبطة بتراكمات الماضي نظرا لغياب دور ومسؤولية الدولة المغربية في محاسبة كل مسؤول انتخابي استغل أصوات المواطنين لتمرير صفقات وهمية أو شبه وهمية. الدولة المغربية اليوم مجبرة لا مخيرة أكثر من أي وقت مضى في التدقيق في الصفقات و المشاريع المرتبطة بالبنيات التحتية للمدن و القرى, من أجل الحفاظ على مفهوم الدولة ومفهوم المواطنة حتى لا يصبح المواطن المغربي مواطن اليأس والإحباط  وورقة رابحة لكل من يحاول تفكيك شمل الأمة المغربية ولعل واقع الدول المجاورة خير دليل, مفتشي وزارة الداخلية ومفتشي المجلس الأعلى للحسابات عليهم أن يتحلوا بروح المهنية العالية والواجب الوطني وكشف مكامن الخلل للشعب المغربي الذي أعطى صوته لمن وعدوا بتحسين ظروف حياتهم, حتى يكونوا عبرة  لكل منتخب تلهفت نفسه على الغنى السريع,لكي يعرف أن الضمير المهني  والقانون المغربي أكبر من رغبات شخصية عابرة. حيث أن الكثير من مسؤولي الشأن الإنتخابي تسلقوا سلم الغنى الفاحش الذي لا يحتاج إلى عملية حسابية للمقارنة بين راتب رئيس مجلس شبه منتخب وثروته الحالية؟؟؟؟

نسأل الله العلي القدير أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته, شهداء غدرت بهم البنية التحتية, وغدرت بهم غياب الإمكانيات, لإول مرة أحسست حقيقة, بضعف وطني, وطن قرأته عنه الكثير في التاريخ, سجن من أجله المرحوم محمد الخامس طيب الله ثراه, واستشهد الكثير أمام البنادق الفرنسية والإسبانية لكي يتركوا لنا اليوم وطنا حرا, يدمر اليوم بسبب الفساد السياسي.

 لإول مرة أحسست أن وطني ضعيف. وأحسست أنني ضعيف, وأن حاضري ضعيف, وأن مستقبلي مجهول. وطني وطن هش بسبب غياب الضمير المهني لدى البعض؟؟ وطن لابد للكثير من رجالاته أن يستفيقوا من سباتهم العميق, ويقوموا بخدمته. الوطن يعاني جراء الفساد السياسي... فكان واجب الإنصاف والمحاسبة عبرة للحاضر والمستقبل.

ختاما يجب أن لا ننسى أن نتقدم بجزيل الشكر لرجال الدرك والجيش وأفراد الوقاية المدنية والقوات المساعدة ورجال الشرطة الذين رابطوا على طرق مقطوعة وسهروا الليالي من أجل تأمين سلامة أخرين رغم غياب الإمكانيات ولا أقول قلة الإمكانيات. واقع يفرض المحاسبة العاجلة والقراءة المتأنية في رسم معالم المستقبل بكل عزم وإرادة. وحسبنا الله ونعم الوكيل, وإنا لله وإنا إليه  راجعون.

 


كاتب المقال : محمد فنيش







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

[email protected]
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



روبرتاج عن الكونتر بوند بالأقاليم الحنوبية

بيان حركة عشرين فبراير

ياسمينة بادو و زوجها الفاسي الفهري أمام القضاء

خطة الصهيوني برنار ليفي لتفجير الأوضاع في سورية

الهوية في أدب الهجرة السرية

سوق أمحيريش بكليميم فوضى عارمة و سوء تنظيم

الطنطان : جمعية أساتذة اللغة العربية يكرمون احد الوجوه المنتسبين لهذه اللغة وينقدونه من النسيان

العيون الافتتاح الرسمي لدوري فرق الاحياء بالمدينة

جمعية طموح : حملة طبية أم دعاية انتخابية سابقة لأوانها

جمعية "لأجل الطنطان " تكرم الأستاد الحيسن إبراهيم بكليميم

كلميم : بيان الهيئات الحقوقية حول الكارثة الإنسانية التي تلت الفيضانات الناجمة عن الأمطار

على هامش فيضانات كليميم .. قبل أن تتحدث معي حدد مصطلحاتك!!

كليميم منطقة منكوبة بسبب ماضي فوضوي.

رئيس المجلس الإقليمي لسيدي إفني يعلن إستقالته...وهذه هي الأسباب ؟؟؟

بيان رقم 2 لـ "شباب واد نون من أجل التغيير"

غياب التفاعل الإيجابي للسلطات المحلية بولاية فاس مع منظمي القافلة التضامنية للأقاليم الجنوبية ضحايا

إقليم كليميم من منهوبة ..إلى منكوبة

كلميم:تقرير حول الندوة التي أطرها رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب

تحقيق : من يتحمل مسؤولية فاجعة ضحايا سيول مدينة كليميم ؟

الشعب يريد ..إنطلق من الجنوب..وهي مقولة لم تمت





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فريق ريال مدريد « يخطف » نجما مغربيا قبل برشلونة‎


اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم


حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة


العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة

 
اخبار المغرب العربي

موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»


المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره

 
أخبار الصحراء

برلمانية بيجيدية: المشروع التنموي للأقاليم الجنوبية متعثر.. والداخلية “لا تبالي”


مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

مخيمات تندوف في زمن كورونا


ثقافة الاسترزاق

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

هكذا سيبدو “واتساب” في 2019؟.. إضافات ثورية قادمة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا