مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:[email protected]         موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»             المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره             المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم             حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة             العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة             بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة             هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

سابقة بالصحراء:فرقة أنفاس من الداخلة تحقق الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح


وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

إبنة صدام حسين تكشف آخر ماقاله والدها قبل أيام من إعدامه؟ ـ (تغريدة)


خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

فرنسا تساعد في قمع المعارضين المصريين عبر بيع معدات المراقبة لنظام السيسي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 يوليوز 2018 الساعة 48 : 16



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الصحراء اليوم : متابعة

 

 

 

 

 

 

 

 

اتهمت منظمات حقوق إنسان، مصرية ودولية غير حكومية، أمس الإثنين، الحكومة الفرنسية، وعدة شركات خاصة أخرى، بتقديم معدات عسكرية ومراقبة، تستخدمها الحكومة المصرية لإسكات مواطنيها.
ودعا الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان، وثلاث مجموعات أخرى حقوقية، إلى الوقف الفوري للمبيعات، ولتحقيق برلماني في فرنسا بشأن صفقة الأسلحة المصدرة إلى مصر.
وفي تقرير مشترك من 64 صفحة، أكّد كل من الاتحاد الدولي لرابطات حقوق الإنسان، ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، ورابطة حقوق الإنسان، ومرصد الأسلحة، أنّ «الدولة الفرنسية والعديد من الشركات الفرنسية شاركت في القمع الدموي المصري في السنوات الخمس الأخيرة».
وأشارت المنظمات إلى أنّ «المنتجات الفرنسية ساعدت في تأسيس نظام للمراقبة يتم استخدامه للقضاء على جميع أشكال المعارضة والنشاط المدني».
التقرير لفت إلى «تقنيّات للمراقبة فردية ولاعتراض الحشود وجمع البيانات الفردية والتحكم في الحشود، ما أدى إلى اعتقال عشرات الآلاف من المعارضين أو الناشطين».
وكانت فرنسا باعت سفناً حربية، وطائرات مقاتلة، ومدرعات وصواريخ وتقنيات مراقبة، إلى مصر في السنوات الأخيرة.
ففي عام 2010، بلغت قيمة شحنات الأسلحة الفرنسية 39.6 مليون يورو (46.2 مليون دولار)، وارتفعت قيمة المبيعات إلى 1.2 مليار يورو (1.4 مليار دولار) في عام 2015، و 1.3 مليار (1.5 مليار دولار) في عام 2016، وفقاً لتقارير البرلمان الفرنسي.
وأدانت المنظمات الحقوقية انعدام الشفافية حول كيفية قيام فرنسا بمراقبة تصدير الأسلحة ومعدات المراقبة.
وذكّرت المنظمات غير الحكومية أنه في 21 آب/ أغسطس 2013 أعلن مجلس الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي أنّ «الدول الأعضاء قررت تعليق تراخيص تصدير جميع المعدات التي يمكن استخدامها للقمع الداخلي في مصر».
وقالت إنّ «ثماني شركات فرنسية على الأقل استفادت بتشجيع من الحكومات المتعاقبة، من هذا القمع لجني أرباح قياسية».
وطالبت الشركات والسلطات الفرنسية بالوقف الفوري لهذه الصادرات المميتة وإجراء تحقيق برلماني في شحنات الأسلحة إلى مصر منذ عام 2013.
وأوضح مدير معهد القاهرة لدراسات حقوق الإنسان بهي الدين حسن، في بيان، أن «فرنسا تساعد في سحق جيل الربيع العربي، من خلال إنشاء نظام مراقبة وتحكم أورويلي (نسبة إلى جورج أورويل وروايته 1984) يهدف إلى إخماد أي تعبير عن الاحتجاج».

ليست المرة الأولى

وليست هذه المرة الأولى التي تثار فيها قضية بيع شركات فرنسية بمباركة حكومية أسلحة تنكيل بالمواطنين وتقنيات مراقبة إلى مصر، فقد سبق وكشفت منظمات حقوقية عن بيع شركة «أميسيس» الفرنسية المختصة بمنظومات التجسس والمراقبة، منظومة رقابية لنظام السيسي، وللسلطات الليبية، بمباركة من السلطات الفرنسية، ما سمح بالتعرف على المعارضين والمدافعين عن حقوق الإنسان.
وقالت منظمات حقوقية وقضائية، إن قضاة فرنسيين يحققون حاليا مع شركة «نيكسا تكنولوجي» بشبهة بيع معدات مراقبة إلكترونية إلى السلطات المصرية لمساعدتها في تعقب معارضيها.
وحسب منظمة «الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان»، فإن التحقيق قد يفضي إلى توجيه «تهم التواطؤ في التعذيب والاختفاء القسري للشركة الفرنسية وأيضا للنظام المصري». وأبرمت العقود تحت اسم شركة «أميسيس» التي تغير اسمها لاحقا إلى «نيكسا تكنولوجي».
واعتمادا على تحقيق صحافي، تقدمت منظمات الفدرالية الدولية والرابطة الفرنسية لحقوق الإنسان، ومركز القاهرة لحقوق الإنسان، بدعوى ضد الشركة التي تتهم بتوفير أجهزة تنصت تستخدمها السلطات المصرية لملاحقة معارضيها.
ووفق الفدرالية الدولية، قرار النائب العام بفتح التحقيق، يفتح المجال أمام المنظمات وذوي الضحايا للتقدم بشكاوى.
الفدرالية نقلت عن أحد المحامين المشتركين في القضية أن الشركة استمرت ببيع معدات التجسس إلى مصر رغم مثولها للتحقيق في قضية بيع أجهزة مماثلة للنظام الليبي السابق. ويتيح هذا النظام تعقب الاتصالات الإلكترونية بشكل فوري لأي جهة مستهدفة انطلاقا من بريدها الإلكتروني.
وشنّت الحكومة المصرية حملة صارمة ضد المعارضة، منذ الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي عام 2013، وأُلقي القبض على آلاف الإسلاميين، فضلاً عن نشطاء علمانيين، وكثير منهم يقبعون الآن في السجون.
وأُعيد انتخاب السيسي لولاية ثانية، في مارس/آذار الماضي.

حجة مكافحة الإرهاب

وتحاجج الحكومة الفرنسية بأنّ التعاون العسكري والأمني مع مصر «ضروري لمحاربة الجماعات المتطرفة التي تشجع أعمال الإرهاب، ومنع المزيد من عدم الاستقرار في المنطقة».
وتشهد مصر موجة من الانتقادات لتراجع حقوق الإنسان، بعد حملات الاعتقالات التي طالت المئات من النشطاء السياسيين خلال الفترة الماضية بتهم تتعلق بإهانة رئيس الجمهورية على مواقع التواصل الاجتماعي والانضمام لجماعات إرهابية.
وطبقاً لمعهد القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، يوجد «أكثر من 40 ألف سجين سياسي قيد الاعتقال في مصر». وتنفي السلطات المصرية اعتقال أشخاص لأسباب سياسية، وتقول إن كل المعتقلين أوقفوا بتهم جنائية.
وبينما ترتفع معدلات الانتقادات الحقوقية لمنح فرنسا أسلحة لمصر، توجه الفريق محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري، صباح أمس، إلى العاصمة الفرنسية باريس على رأس وفد عسكري رفيع المستوى في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام. ومن المقرر أن يجري خلال الزيارة العديد من المباحثات مع كبار المسؤولين العسكريين في فرنسا؛ لبحث سبل تعزيز التعاون العسكري المشترك، كما يناقش خلال الزيارة عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك لكل من مصر وفرنسا على الصعيدين الإقليمي والدولي وتطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، حسب بيان للمتحدث باسم القوات المسلحة المصرية.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

[email protected]
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بيان - النهج الديمقراطي /الكتابة الوطنية

الداخلة:السلطات تستدعي المتظاهرين الذين قاموا مؤخرا باغلاق الميناءوتحقق معهم

جمعيات حقوقية وتنموية تلتقي مع كريستوفر روس مساء السبت

العيون: فعاليات حقوقية وجمعوية تعقد لقاءا مع الوفد البريطاني

درسات صحراوية ديداكتيكية : من أجل مقاربة ديداكتيكية لأجرأّة تدريس الثقافة الحسانية

الداخلة: ناشط جمعوي يوجه نداءً الى الساكنة من أجل الإحتجاج بميناء المدينة

عاجل:لارام تلغي الرحلات المخفضة بين الأقاليم الصحراوية والدار البيضاء،وها علاش

إستفحال ظاهرة سرقة سيارات في ملك صحراويين بالعيون تثير العديد من الأسئلة حول الأمن

ولاية الداخلة توزع الأراضي على المافيات العقارية وأهل المنطقة خارج تغطيتها

أم تقتل إبنها بمدينة العيون والسبب تبوله على الفراش!؟

فرنسا تساعد في قمع المعارضين المصريين عبر بيع معدات المراقبة لنظام السيسي





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فريق ريال مدريد « يخطف » نجما مغربيا قبل برشلونة‎


اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم


حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة


العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة

 
اخبار المغرب العربي

موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»


المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره

 
أخبار الصحراء

برلمانية بيجيدية: المشروع التنموي للأقاليم الجنوبية متعثر.. والداخلية “لا تبالي”


مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

مخيمات تندوف في زمن كورونا


ثقافة الاسترزاق

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

هكذا سيبدو “واتساب” في 2019؟.. إضافات ثورية قادمة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا