مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:[email protected]         حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة             العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة             بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة             هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي             مخيمات تندوف في زمن كورونا             إنهاء مهام الملحق العسكري المغربي في نواكشوط             اعتقال فنان كوميدي موريتاني في ضواحي تيرس الزمور             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

سابقة بالصحراء:فرقة أنفاس من الداخلة تحقق الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح


وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

إبنة صدام حسين تكشف آخر ماقاله والدها قبل أيام من إعدامه؟ ـ (تغريدة)


خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

رسالة من حقوقي موريتاني حول الرق تعكر أجواء زيارة ماكرون لموريتانيا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 يونيو 2018 الساعة 05 : 19



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الصحراء اليوم : متابعة

 

 

 

 

 

 

 

عكرت رسالة مفتوحة وجهها أمس الحقوقي الموريتاني المثير للجدل بيرام ولد الداه رئيس حركة «إيرا» الناشطة في مجال محاربة الرق للرئيس الفرنسي أمانويل ماكرون، أجواء زيارة ماكرون لموريتانيا مقررة فاتح تموز / يوليو المقبل ويجري التحضير لها حاليا على قدم وساق.
وتحت عنوان «ماكرون في موريتانيا: فخ الإنكار»، خاطب ولد الداه الرئيس ماكرون قائلا «إنكم تستعدون للمجيء إلى موريتانيا حيث الرق، السائد والسحيق، يظل فعلة يمارسها أفارقة ضد أفارقة آخرين، سوف تلتقون برجل دولة كان شاهداً على محاولة تطهير عرقي ضد السكان السود ما بين 1986-1991، ومعه سوف تتحدثون عن التحديات القائمة في وجه السلام والتنمية في جميع أنحاء منطقة الساحل والصحراء». وأضاف «أن مكافحة الإرهاب ستكون أولوية محادثاتكم، بيد أن الرق، والعنصرية تجاه السود، والتطرف الديني أمور تشكل، في موريتانيا، واجهة لنفس الظلم، فقبل الاستعمار بزمن بعيد، وُلد الملايين من مواطنينا تحت نير هذه الآفة، ولا يزالون يتعرضون لها حتى اليوم، ويتعلق الأمر بخزي محلي كان نتاج تاريخنا وتعبيراً عن لاإنسانية فجة».
وقلل محمد الأمين ولد الشيخ وزير الثقافة الناطق باسم الحكومة الموريتانية في مؤتمره الصحافي الأسبوعي أمس من شأن رسالة ولد الداه للرئيس ماكرون التي اتهم فيها موريتانيا بأنها دولة ما زالت تعيش على العبودية والعنصرية.
وقال «رسائل ما يسمّى برئيس حركة «إيرا» ورحلاته، أصبحت مستهلكة كما هي الحال بالنسبة لخطاباته، فالكل أصبح يعلم أن خطابه خطاب انتفاعي واسترزاقي».
وأضاف «هناك مجموعة تعيش، للأسف منذ زمن بعيد، وتهيئ نفسها لتجد مكانة بالمتاجرة بقضايا الناس وبحقوق الانسان وهي قضايا في الحقيقة يجب أن تكون مقدسة»، مشيراً الى «أنه ينبغي للجميع في حالة ما إذا كانت هناك آثار للعبودية في موريتانيا، النهوض لمكافحة هذه الآثار والتصدي لها».
وشدد الوزير في ردوده على الرسالة الموجهة لماكرون على خطورة ما سمّاه «المتاجرة بقضايا الرق والتكسب بآثارها على حساب المتأثرين من مخلفات ظاهرة الاسترقاق التي لم تعد موجودة وإنما هناك بعض آثارها من تخلف ومن جهل وفقر». وأضاف «أن الحكومة الموريتانية تتخذ منذ بعض الوقت التدابير اللازمة والمبادرات لمحو هذه الآثار، حيث أنشأت وكالة التضامن ورصدت 40 بالمائة من ميزانية الدولة لمحاربة الفقر، إضافة إلى تخصيص ميزانية للتعليم موجهة للشرائح المتضررة».
وأشار «إلى أن القضاء على آثار الرق يتطلب بعض الوقت لأن الإنسان الجاهل لا بد أن يتعلم ثم يعمل بعد ذلك وهو ما يتطلب بعض الوقت»، حسب تعبيره. وتحدث ولد الداه في رسالته عن مجموعة «الحراطين» ، وهم الأرقاء السابقون، فأكد أنهم «أقل شأناً من غيرهم فهم المستغلون منذ النشأة، وهم الطبقة المنبوذة الخادمة التي تم بناء موريتانيا من عرق جبينها، وبذريعة عرقية، كانوا يخضعون للبيع والتشويه الجسدي، كما كانوا ومازالوا يُرغمون على أن يبقوا حبيسي أعمال غير لائقة، مع أنهم يُمنحون هدية ويُفصل بعضهم عن بعض بفعل التركة، فالفقه المنظم لحياة العبيد فينا، المدعو «المذهب المالكي»، أو «الشريعة»، يشيع استخدام هذه اللحوم الموزعة بالتقسيط إلى درجة قوْننة تفاصيل الاغتصاب ومعاشرة النساء القاصرات أحيانا».
وقال: «تعتبر هذه البلاد نفسَها «عربية – اسلامية» بالرغم من أن غالبية سكانها سود وأن تلك الغالبية آخذة في الازدياد، ومن أجل غد متسم بالسلام، فإن الحيطة تقتضي من النخبة الحاكمة، أن تنظم مجرى طموحات الكثيرين إلى المساواة بدلا من أن تسده، وسيكون ثمن مثل هذه الجراءة، المعاكسة لما علمتنا التجارب، باهظا».
وتحدث ولد الداه في رسالته عن قضية المدوّن ولد امخيطير المتهم بالردة، فأكد أنه «بدل من أن يحصل على حقوقه الأساسية منعه الجناح المحافظ في السلطة، بالتناغم مع الفصائل المقربة من الجهاديين ضمن النظام الحاكم، وقرر أن يُبقيه مختطفا في انتظار جلسة الطعن أمام المحكمة العليا».
وأضاف «الأدهى من كل ذلك أن مجلس الوزراء الموريتاني قدم للبرلمان مشروع قانون يعاقب بالإعدام «كل من سبّ» أو استهزأ بما له علاقة بالدين دون إمكانية أن يُستتاب، وبفضل المزايدات مع المجموعات الظلامية، اختفت حالات التخفيف الأصيلة في الشريعة، من مجال القانون الموريتاني، حيث صوت النواب يوم 27 ابريل 2018 على النص القاتل للحرية، سائرين بذلك، حسب تعبيره، عكس مسيرة المسلمين نحو البحث عن الحداثة والحقوق والوقاية من العنف».
وأكد ولد الداه في الرسالة «أن موريتانيا، العضو في مجموعة الـخمس بالساحل، تحارب المجموعات الجهادية خارج حدودها وتطبق برامجهم على أرضها، وثمة مدارس عِلم «إسلامي» لا تمارس عليها الدولة أية رقابة على المناهج التدريسية فيها فتحولت بذلك إلى مراكز للتطرف يتعلم فيها آلاف الشبان كراهية الآخر، ودونية المرأة، والحق في القضاء على حرية الضمير والتنوع الثقافي».
«إذن، باسم العالم الحر، الملهم لانطلاقة المطالب الديمقراطية في بلاد الإسلام، ومن أجل الحضارة، والجنس البشري، وبحث بلدكم العظيم، يضيف ولد الداه، أرجوكم ألا تتغاضوا، من فضلكم، عن الانحراف الذي يدمر ويُلبس ثوب الحداد ويقتل».







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

[email protected]
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بيان - النهج الديمقراطي /الكتابة الوطنية

الداخلة:السلطات تستدعي المتظاهرين الذين قاموا مؤخرا باغلاق الميناءوتحقق معهم

جمعيات حقوقية وتنموية تلتقي مع كريستوفر روس مساء السبت

العيون: فعاليات حقوقية وجمعوية تعقد لقاءا مع الوفد البريطاني

درسات صحراوية ديداكتيكية : من أجل مقاربة ديداكتيكية لأجرأّة تدريس الثقافة الحسانية

الداخلة: ناشط جمعوي يوجه نداءً الى الساكنة من أجل الإحتجاج بميناء المدينة

عاجل:لارام تلغي الرحلات المخفضة بين الأقاليم الصحراوية والدار البيضاء،وها علاش

إستفحال ظاهرة سرقة سيارات في ملك صحراويين بالعيون تثير العديد من الأسئلة حول الأمن

ولاية الداخلة توزع الأراضي على المافيات العقارية وأهل المنطقة خارج تغطيتها

أم تقتل إبنها بمدينة العيون والسبب تبوله على الفراش!؟

رسالة من حقوقي موريتاني حول الرق تعكر أجواء زيارة ماكرون لموريتانيا





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فريق ريال مدريد « يخطف » نجما مغربيا قبل برشلونة‎


اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة


العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة


بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة

 
اخبار المغرب العربي

إنهاء مهام الملحق العسكري المغربي في نواكشوط


اعتقال فنان كوميدي موريتاني في ضواحي تيرس الزمور

 
أخبار الصحراء

برلمانية بيجيدية: المشروع التنموي للأقاليم الجنوبية متعثر.. والداخلية “لا تبالي”


مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

مخيمات تندوف في زمن كورونا


ثقافة الاسترزاق

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

هكذا سيبدو “واتساب” في 2019؟.. إضافات ثورية قادمة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا