مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:[email protected]         حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة             العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة             بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة             هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي             مخيمات تندوف في زمن كورونا             إنهاء مهام الملحق العسكري المغربي في نواكشوط             اعتقال فنان كوميدي موريتاني في ضواحي تيرس الزمور             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

سابقة بالصحراء:فرقة أنفاس من الداخلة تحقق الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح


وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

إبنة صدام حسين تكشف آخر ماقاله والدها قبل أيام من إعدامه؟ ـ (تغريدة)


خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

الخطاب المغربي والخطاب الجزائري قراءة لخبايا الصراع


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 أبريل 2018 الساعة 48 : 20



 

 

 

 

 

 

 

 

الصحراء اليوم : رأي

 

 

 

 

 

 

بقدر ما هي مزورة ومخادعة تلك المعلومة التي زعمت أن الجزائر خططت وقدرت وفهمت أن السبيل الوحيد لتعكير علاقاتها مع المغرب هي عبر الاتجاه نحو تقديم الدعم لفائدة البوليساريو ، بقدر ما هي ساذجة وسخيفة لا يمكن أن تتساوى مع عقل فكر فيها وعقل موجهة اليه واراد تصديقها ، بل واعتبرها انها الحقيقة التي لا غبار عليها فكيف تخون الفكر ذاكرته مرة اخرى عندما يفكر في امكانية الترويج لمثل هذه المزاعم عالميا ليمارس " أوسع عزلة دولية في حق افكار بل اثباتات تكاد تكون ملموسة.

لقد سبق للاتحاد الاوروبي ان مارس يوما العزلة على الجزائر في ازمنة ما ، ولكن الغريب في الامر حتى عادوا الى العاصمة الجزائر وهم مطأطئي الرأس لا يستطيعون حتى النظر الى العدسات التلفزيونية التي كانت بانتظارهم في حينه.

أنه القدر نفسه الذي ينتظر هذه "المعلومة التافهة" – كما وصفها يوما الرئيس الراحل بومدين وبعدها اليوم الرئيس بوتفليقة – والتي توقع لهذه الفقاعة ان تنفجر في وجوه مطلقيها وأن تتمخض عنها إلا فأرة؟

لكن ثمة من يقول بان وراء هذه الفقاعة ما وراءها ، فهذا الرجل االقارئ عميقا في سلسلة الاحتجاجات التي عرفتها الصحراء الغربية وعندما نشهد اليوم قيام الصحراويين بالجملة وفي اكثر من مدينة في الصحراء الغربية ، فانه من الطبيعي أن يفكر قادة الفكر المغالط حرف الانظار عن هذه الحملة العالمية المناهضة لجذور الفكر الضلالي المتوحش.

ولعلهم يريدون الانتقام من قادة الفكر العقلاني في العلن الذي وصفوه لطالما كسر ظهر الجزائر كما ورد في تقاريرهم السرية والعلنية.

ايا يكن المقصود من وراء المعلومة التافهة أو الفقاعة الفارغة ، فان العالمين بخبايا ما يجري خلف الكواليس يعرفون تماما بان القيادتين السياسية منها والعسكرية في المغرب ترسلان الاشارة تلو الاشارة لفتح خط ساخن مع الجزائر لمنع تحول أي احتكاك او تماس ميداني غير مقصود الى مواجهة شاملة او غير محتملة من قبل الجنرالات الجزائريين ، وهم المجبرون على الجلاء من الصحراء الغربية تحت وطأة انتفاضة الغاضبين ، فاذا كان الامر كذلك فلماذا تذهب بعض الابواق الى اختلاق هذه الاكذوبة المضحكة اذن؟

كما يؤكد العارفون بخبايا الامور بان أي مغالط يلجا الى ذلك للاسباب التالية :

اولا : وصول عاصفة التغيير والصحوة العالمية للشعوب الى عقر الدار كما توقعها جميع المحللين العالميين

ثانيا : الفشل في اجبار قادة هذا الرأي السديد على الرضوخ للأمر المغالط وبالتالي عدم التشكيك في المشروعية التي هي عليها السيادة الجزائرية.

ثالثا : الفشل في زج الجزائر في جملة من المشاكل الاقليمية

رابعا: الهلع من مفاجأة التفاهم الجزائري الاوروبي الذي كان من المفترض أن يتوج باجتماع وزراء الخارجية لتلك البلدان من اجل اعادة اطلاق مبادرة جديدة من التعاون البناء

خامسا: الفشل في نقل ترددات ما يجري في بعض المناطق الجزائرية الى العاصمة لتفجير الفتنة أو الطائفية

سادسا: الفشل في الوقيعة بين كافة الفصائل الدينية عموما والاثنية على الخصوص وهنا نذكر على سبيل المثال الامازيغ

ولما كان كل ما يجري من حراك مناهض للوجود الجزائري في اروقة الاتحاد الاوروبي او الافريقي ، فكان لابد من اختلاق مثل هذا السيناريو باعتباره الملاذ الاخير له لاعادة تحريك مشاعر الشحن واعادة ضخ الروح في مشروع الجزائر فوبيا. أي استبدال العدو التقليدي الذي هو الفقر والتطور الى عدو اخر وهمي ومفتعل اسمه الجزائر.

لا احد البتة سيصدق تلفيقات الادارة المخزنية ضد الجزائر ، لكنها اذا ما ظنت ان بامكانها التحرش بالجزائر على خلفية ما لفقت ، فانها ستكون حمقىى  واغبى ادارة عرفتها االمعمورة ، لانها ستكون اللحظة التي سيلتهم  فيها الجنرالات الجزائريين ما تبقى من افكار مغالطة ليس بلغة الرصاص ولا لغة العنف ولكن بلغة الثبات على المبدأ والمعتقد والفعل .   

 

 


 

الكاتبة : منت اخوالها فاطمتو/ طانطان

 







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

[email protected]
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الهوية في أدب الهجرة السرية

السعودية وفضائيات الفتن الطائفية …

تحليل: الثورة في فصلها الثاني/ "الأنظمة الملكية: الهدف المقبل للربيع العربي؟"، الأمير مولاي هشام

هل يعدل المجلس الاقتصادي والاجتماعي مشروع الحكم الذاتي في الصحراء في أكتوبر 2013؟

وفاة المهاجرالمغربي الذي اضرم النار أمس في بدنه بمالقا وحالة احتراق ثانية بإسبانيا في اقل من يوم

الطنطان: ثانوية الشيخ محمد الأغضف تحتفي باللغة العربية

تمرد متحكم فيه بأحزاب السلطة في الجزائر لتأمين طريق بوتفليقة نحو الرئاسيات المقبلة

حسب موقع كود اتحاديو الصحراء يطالبون لشكر بعدم التماهي مع اطروحة المخرن في ملف الصحراء ويقترحون علي

جماعة ارهابية تتوعد النظام الملكي بالمغرب.

حول حفل توقيع كتاب

الناخب الوطني الطاوسي في ندوة صحفية

الهوية في أدب الهجرة السرية

سعد الدين العثماني ينفي تقدم جبهة البوليزاريو طلب الإنضمام إلى الأمم المتحدة

العثماني: أوروبا ضد الانفصال في الدول الأعضاء ونطالبها بتطبيق المنهجية نفسها على الصحراء المغربية

رسالة 2012 إلى أهالي الصحراء

جوهانسبورغ جنوب افريقيا السبت19 يناير انطلاق منافسات كاس افريقيا للامم حفل الافتتاح ومقابلة

الحفل الافتتاحي لدورة كاس افريقيا للامم بجنوب افريقيا ومبارتيه على ايقاع ضجيج الفوفوزيلا والتعادلا

هل سيعمل المنتخب المغربي بمقولة "اللي زار اخفف" ؟

المغرب يضع الجيش في حالة استنفار قصوى على طول الحدود خاصة الجنوبية تخوفا من اختراق 'الجماعات الجهاد

الكان الإفريقي : حصيلة اليوم الرابع





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فريق ريال مدريد « يخطف » نجما مغربيا قبل برشلونة‎


اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة


العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة


بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة

 
اخبار المغرب العربي

إنهاء مهام الملحق العسكري المغربي في نواكشوط


اعتقال فنان كوميدي موريتاني في ضواحي تيرس الزمور

 
أخبار الصحراء

برلمانية بيجيدية: المشروع التنموي للأقاليم الجنوبية متعثر.. والداخلية “لا تبالي”


مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

مخيمات تندوف في زمن كورونا


ثقافة الاسترزاق

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

هكذا سيبدو “واتساب” في 2019؟.. إضافات ثورية قادمة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا