مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:[email protected]         موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»             المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره             المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم             حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة             العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة             بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة             هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

سابقة بالصحراء:فرقة أنفاس من الداخلة تحقق الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح


وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

إبنة صدام حسين تكشف آخر ماقاله والدها قبل أيام من إعدامه؟ ـ (تغريدة)


خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

مسرحي حساني وكاتب معروف يطالب بوقف المهازل التي تبثّها التلفزة في رمضان


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 ماي 2017 الساعة 16 : 02





الصحراء اليوم:رأي - متابعة


تساءل المسرحي الكبير والكاتب الصحفي بون ولد اميده ولد بونا ولد احمد بابه عن إمكانية أن تتخذ إدارة قناة الموريتانية الرسمية قرارا للتاريخ وتقوم بتوقيف ما سماه "المهازل" التي تبث على شاشتها.

 

وقال ولد أميده في مقال نشره قبل قليل "كيف لنا أن نستسيغَ وجودَ لجنة لاختيار "الأعمال التلفزيونية" ولا يوجد من بينها ممثل للفنانين يدافع عنهم ، أي منطق يجعل "الموريتانية" تفتح الباب للمنتجين وتنافسهم من خلال "أقنعة" و"رموش مستعارة" يضعها مديرون "جَهَلَةٌ" لا يفقهون في الفن شيئا، لقد بلغ السيل الزبى وما عاد الأمر يُطاق، فهل تتخذ إدارة "الموريتانية" قرارا للتاريخ بتوقيف هذه "المهازل" التي تبث على شاشتها؟".

هذا هو المقال:

 قبل عشرينَ سنة من اﻵن حملتُ مع كوكبة من الطيبين همَّ وغمَّ التغيير وصناعة فن يحترم اﻹنسان وذوقَ اﻹنسان ، فن ينتمي شكﻼ ومضمونا إلى " الفن الملتزم " فنِّ " القضية ." هاجمتنا معاولُ من حطَّمنا " اصنامهم " في رابعة النهار ، ولم يمنعنا ذلك من التراجع فعِتاق الخيل ﻻ يتولَّى فُرسانها يوم الزحف ، والوطنُ عندنا اكبرُ من شذاذ آفاق ﻻ يمثلون إﻻ انفسهم وفنهم الهابطَ هُبوط اسهُمهم في ساحة الوغى .. تخندقنا إلى جانب الحق وتحققت احﻼمنا حين انتجنا مسرحا يُحْكِمُ العقل ، مسرحا يثير إشكاﻻت وجودية وفلسفية ، مسرحا يسيرُ بك سبﻼ فجاجا وطرائقَ قِددا في عوالم الجمال " الموتى يرقصون " " نهاية دكتاتور " ، " خارجون من المقابر " ، ولم يقتصر عطائنا وطنيا فمارسنا التجلي والتشظي في مسارح العالم وكتبنا بمداد من الرِّفعة اسم وطن يسقيه " فاعلوه " ومن أتمنوا على فعله الثقافي كاسا دِهاقا من العذاب . لم نكتفي بهذا وقادنا اﻹصرار نحو صناعة اعمال تلفزيونية ما يزال الموريتاني يحفظها " اسما " و " فعﻼ " " يومياتُ أسرة " " ورطة في ورطة " و " وجوه من خشب ." فجأة ودون سابق موعد دخلت قوافل من الهُمَّجِ والسُذَّجِ المجَالَ وكانت جرادا ﻻ يبقي وﻻ يذر ،تصدينا لها بالصبر والرفعة ومن كَبِدِ السماء اسَّاقطت تجاربنا فكانت رجوما لشياطينها وادعيائها ، ومع ذلك لم نستطع محاصرة " سرطانها " والنتيجة صرح الرفعة هَوَى ، هُدَّتْ اركانه ، وهاجرتْ الخُيُول .. قد يقول قائل إن هذا بعض هذيان لعزيز قوم ذَل ، والواقع غير ذلك ، إنها صرخة " فاعل " يراد له مع رفاقه أن ﻻ يكون غير راقص يدور في " حفلة عُري " يرغم الموريتاني على مشاهدتها رغم انفه ، وإﻻ كيف يعقل ان تسمح وزارة الثقافة بلعب دور " المتفرج " " السكران " وهي من كان يجدر به كقطاع وصي على الفن أن يكون خطَّ الدفاع اﻻول عن الثوابت والقيم وعن تجربة مُحترمة شهد لها الناس ب " الرُّشد " في زمن " الغَي ." اليست وزارة الثقافة " مسؤولة " – ولو بصفة غير مباشرة – عن مضمون مادة تصنع رأيا عاما وتدخل بيوتاتنا دون استثناء؟ ، أﻻ يجدر بالقيمين على هذه الوزارة أن يضعوا معايير واضحةً يَمِيزُونَ بها بين الطيب والخبيث ويفرقون بين الغث والسمين ؟ إلى متى تبقى الوزارة مكتوفةَ اﻻيدي وهي تشاهدُ موادًا فنيةً تخدش الحياء العام وتسيئ إلى التجربة المسرحية والتلفزيونية في هذا البلد ؟ أم ان الوزارة بتركها الحبلَ على الغاربِ لهؤﻻء الهُمَّجِ تريد تمييع مجال ضحينا في سبيل وجوده بزهرة شبابنا ؟ بالمقابل كيف يسمح تلفزيوننا الرسمي بالتعامُل مع مُنْتِج ﻻ تاريخ له في المهنة إﻻ ما تعلق بأكل حقوق الناس ؟، كيف يقبل تلفزيون " الموريتانية " التعامل مع مُنْتِج له سوابقُ ثقافيةٌ مخجلةٌ ابسطها استغﻼله لوظيفته ومسؤوليته للسفر بزوجته واخته إلى مهرجان للمسرح قصد السياحة ؟ كيف لنا ان نستسيغَ وجودَ لجنة ﻻختيار " اﻻعمال التلفزيونية " وﻻ يوجد من بينها ممثل للفنانين يدافع عنهم ، أي منطق يجعل " الموريتانية " تفتح الباب للمنتجين وتنافسهم من خﻼل " اقنعة " و " رموش مستعارة " يضعها مديرون " جَهَلَةٌ " ﻻ يفقهون في الفن شيئا ، لقد بلغ السيل الزبى وما عاد اﻷمر يُطاق ، فهل تتخذ إدارة " الموريتانية " قرارا للتاريخ بتوقيف هذه " المهازل " التي تبث على شاشتها؟ إن القنواتِ المستقلةَ هي اﻷخرى وهي تتحفنا بأعمال هابطة تعتمدُ المباشراتية والتنكيت التافه وتقدم أوجها بﻼ تجاربَ تشارك وإن على استحياء في تمييع هذا المجال ، وقد آن اﻷوان لتراجع هي اﻷخرى نفسها قبل أن تكون شريكا رسميا لن يرحمه التاريخ يوم " الحساب الفني ." لست ضد دخول أوجه جديدة مجالَ التمثيل واﻹنتاجِ وﻻ ضد تجديد " طبقة الممثلين " فالفن هو معلم اﻷجيال وقد ربانا على حب الخير لﻶخرين واﻻعتراف بجهودهم ومواهبهم إن وجدت وفي تاريخي ما يشفع لي وأنا الذي كونت اجياﻻ عدة ومنحتها فرصة الظهور وفرصة اﻹدارة الفنية ، لكنني بالمقابل ﻷن اسمح لنفسي بالسكوت على تمييع مجال ﻻ املك فكاكا من حبه وهو وطني اﻷول واﻷخير وفي ارضه تمارس خيلي الصهيل آناء الليل واطراف النهار . سنتان هجرت فيهما التمثيل واخترت الصمت عَلَّ الواقع يتغير وحين ادركت ان السكوت خيانة لهذ الفن الذي يسكنني كشفت الحقائق حتى يتبين للناس الخيطُ اﻷبيضُ من الخيطِ اﻷسودِ وليكونوا على دراية أن ارض الفن تكاد تميد من تحت اقدامنا بعد ما تحول اهل هذا المجال إلى اعجاز نخل خاوية ، وإني اليوم على يقين ان هذا الفن لن يتطور وقادته يتقاتلون على بقايا تمرة فخناجرٌ مرفوعةٌ وحِرابُ ، لن يتطور وصُنَّاعُه ليسوا على قلبِ رجل واحد ، لن يتطور وأهله ما بين منافق معلوم النفاق او كذاب اشرْ .. سفيه قريش بون ولد اميده ولد بونا ولد احمد بابه







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

[email protected]
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



السلطات الجزائرية تقيم جدارا رمليا عازلا في مخيمات تندوف

غسان بن جدو يؤكد استقالته من قناة الجزيرة لانحرافها عن مسار المهنية

الوزير بوليف يثير غضب الصحراويين والاستعداد للاحتجاج ضده

جماعة ارهابية تتوعد النظام الملكي بالمغرب.

حول حفل توقيع كتاب

عاجل : احتجاج واعتصام بحارة الطنطان على ورقة بن موسى

رسالة 2012 إلى أهالي الصحراء

تقرير هيئات المجتمع المدني بوادنون حول واقع كليميم وورقة بن موسى

إعادة تمثيل جريمة القتل بمدرسة حمان الفطواكي بكليميم

وفاة الفنان المصري الكوميدي وحيد سيف عن 74 عاما

مسرحي حساني وكاتب معروف يطالب بوقف المهازل التي تبثّها التلفزة في رمضان





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فريق ريال مدريد « يخطف » نجما مغربيا قبل برشلونة‎


اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم


حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة


العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة

 
اخبار المغرب العربي

موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»


المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره

 
أخبار الصحراء

برلمانية بيجيدية: المشروع التنموي للأقاليم الجنوبية متعثر.. والداخلية “لا تبالي”


مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

مخيمات تندوف في زمن كورونا


ثقافة الاسترزاق

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

هكذا سيبدو “واتساب” في 2019؟.. إضافات ثورية قادمة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا