مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:[email protected]         موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»             المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره             المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم             حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة             العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة             بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة             هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

سابقة بالصحراء:فرقة أنفاس من الداخلة تحقق الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح


وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

إبنة صدام حسين تكشف آخر ماقاله والدها قبل أيام من إعدامه؟ ـ (تغريدة)


خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

هل فشلت المخابرات المدنية المغربية في احتواء ارتفاع الانفصال في الصحراء؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 غشت 2013 الساعة 13 : 15



الصحراء اليوم:متابعة -الف بوست-

تضاعف أنصار المطالبين بتقرير المصير والداعين الى الانفصال عن المغرب في الصحراء بشكل كبير جدا خلال الثلاث سنوات الأخيرة، وهذه الظاهرة المقلقة لم تحظى حتى الآن بدراسة وبحث من الحكومة المغربية والوقوف على فشل بعض المؤسسات ومنها الاستخباراتية في احتواء هذا الانفصال وفشل أخرى مثل الكوركاس في القيام بدورها.

وعمليا، ارتفعت ظاهرة أنصار  تقرير المصير والانفصال عن المغرب في الصحراء، وفي ظرف سنوات قليلة أصبحت مهيكلة بشكل كبير عبر جمعيات معلنة أو غير مرخص لها وانتقل تأثيرها من منطقة الصحراء الى الخارج.

وكانت البداية مع جمعيات حقوق الإنسان مثل “كوديسا” التي من أبرز وجوهها أميناتو حيدر، حيث أصبح المغرب يواجه في منتديات أسماء صحراوية من الداخل وليس بالضرورة ممثلين عن البوليساريو.

وانتقلت الآن الى تجمعات الصحفيين الصحراويين التي تؤسسة لخطاب إعلامي في مواجهة الخطاب الرسمي والحزبي المغربي، إذ تحولت منابر رقمية صحراوية الى مصدر رئيسي للخبر لساكنة الصحراء. ويجري هذا في وقت تستمر وسائل الاعلام الرسمية في تبني خطاب عتيق للغاية، أو رهان بعض المنابر الرقمية التي تتبنى السب والقذف بدل تبني خطاب ذكي قادر على الإقناع وكأن السب سيمنع من ارتفاع حدة الانفصال.

وفي الوقت ذاته، جرى تأسيس مرصد مراقبة الثروات الطبيعية في الصحراء الذي يخلق للمغرب قلقا حقيقيا بسبب دوره في ثني شركات بترولية من التنقيب في الصحراء، وكذلك خلق مشاكل حقيقية للمغرب في تجديد اتفاقية الصيد البحري التي تنتظر  معركة قوية بشأن مصادقة البرلمان الأوروبي عليها علاوة على بدء بعض المتاجر في شمال أوروبا عدم استيراد المنتوجات المغربية من الصحراء.

ويأتي ارتفاع حدة الانفصال في الداخل ليزيد من ملف الصحراء صعوبة بحكم التراجع الذي يسجله المغرب في الخارج، إذ فشلت الدبلوماسية والاستخبارات العسكرية نسبيا في احتواء تقدم البوليساريو بدعم من الجزائر في المنتديات الدولية وآخرها تأسيس لجنة في الكونغرس الأمريكي منذ أسبوعين لدعم “البوليساريو” علاوة على اعتراف البرلمان السويدي بما يسمى جمهورية الصحراء ونتائج أخرى في الاتحاد الأوروبي وأمريكا اللاتينية.

وإذا كان المغرب قد استطاع الصمود في الدفاع عن حقوقه ومواقفه، فالفضل يعود بقدر كبير الى غياب الانفصال في الصحراء في الماضي وضعف أنصار تقرير المصير. لكن هذا المعطى بدأ يتغير بشكل كبير في الوقت الراهن وله انعكاسات خطيرة على مستقبل نزاع الصحراء بشكل لا يصب في مصلحة المغرب نهائيا.

ورغم التطورات المقلقة الحاصلة، لا يشهد المغرب نقاشا حول الخلل وراء هذه الظاهرة التي تزيد من إضعاف المغرب رغم التصريحات الرسمية التي تحاول تقديم معطيات غير حقيقية في بعض المناسبات. ومن أبرز عناصر الخلل:

-فشل السلطات الرسمية في فتح حوار مع دعاة أنصار تقرير المصير وتغليب العنف في بعض الأحيان لمواجهتهم خلال التظاهرات التي يقومون بها.

-فشل مؤسسات أحدثتها مثل المجلس الاستشاري الملكي للشؤون الصحراوية “كوركاس” الذي لم يفشل في دوره بل زاد الوضع تأزما.

-تماطل الدولة في الرهان على الأحزاب الوطنية والديمقراطية لتلعب دورا في مواجهة أو إقناع دعاة الانفصال وتقرير المصير بحكم أن هذه الأحزاب لديها مصداقية تاريخية ومناضلين شرفاء.

-فشل أجهزة استخباراتية مثل المخابرات المدنية التي يرأسها عبد اللطيف الحموشي. فالدور الرئيسي والنبيل للإستخبارات في الدول الواعية يتجلى في مسؤوليتها في الحفاظ على الأمن القومي ومن ضمن ذلك وضع مخططات وأجندة لاحتواء المخاطر التي تهدد البلاد وليس التنصت على المكالمات وتسريب أعراض الناس للصحافة المأجورة كما يحدث في بعض الدول ومنها…. ويبقى الخطر الرئيسي الذي يهدد وحدة المغرب هو القوة المتصاعدة لأنصار تقرير المصير والانفصال.

ويذكر أن عمل المخابرات المغربية لا يخضع لأجندة تسطرها الحكومة ولجنة برلمانية بل جهات عليا والجهاز نفسه يسطر هذه الأجندة، كما لا تضع المخابرات للمراقبة القضائية والبرلمانية والحكومية.

والتساؤل هنا: ما هي أجندة المخابرات المدنية في الصحراء؟ لا أحد يجادل أن للمخابرات المدنية أجندة تهدف بها الى احتواء الانفصال، لكن كل مؤشرات الواقع المعاش تدفع الى القول بفشلها على شاكلة نظيرتها العسكرية وأساسا الدبلوماسية المغربية. وهذا الفشل يعود الى خلل في التصور وآليات تطبيقه.

ورغم وجود خلل في عمل الكوركاس والمخابرات المدنية، يستمر الخلل بدون نقاش عام وسط البرلمان والحقل الحزبي ومؤسسات الدولة لتدارك الأمر.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

[email protected]
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تحليل: الثورة في فصلها الثاني/ "الأنظمة الملكية: الهدف المقبل للربيع العربي؟"، الأمير مولاي هشام

المجلس الأعلى للحسابات يدق باب بلدية ولد الرشيد

الخارجية الامريكيةتصدر تقريرا قويا ضد خروقات المغرب في الصحراء يبرز إصرارها على تغيير طبيعة المينورس

اعادة الانتخابات هو الحل المرجح لحل الازمة السياسية لحكومة بنكيران

علي انوزلا:الانسحاب المستحيل

هل فشل أنصار تقرير المصير في تنظيم مظاهرة الاربعاء بالعيون ؟

مستجدات واسرار خطيرة في قضية رئيس المجلس الاقليمي للطانطان

توقعات بفشل مفاوضات الصيد البحري بين المغرب واوروبا بسبب تشدد الاتحاد الاوروبي

ندوة بخارجية البوليساريو لبحث السبل الكفيلة بترقية وحماية حقوق الانسان من خلال الية عامة صحراوية

هل فشلت المخابرات المدنية المغربية في احتواء ارتفاع الانفصال في الصحراء؟

هل فشلت المخابرات المدنية المغربية في احتواء ارتفاع الانفصال في الصحراء؟

على هامش خطاب الملك في البرلمان: هل اقترب المغرب من مرحلة فقدان الصحراء؟ د.حسين مجدوبي

سابقة:الكونغرس الأمريكي يستمع إلى أميناتو حيدر

قضية كريس كولمان:هل هو انتقام فرنسي بسبب تسريب هوية مديرة المخابرات الفرنسية في المغرب للصحافة

نحن والمغرب مرة أخرى





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فريق ريال مدريد « يخطف » نجما مغربيا قبل برشلونة‎


اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم


حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة


العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة

 
اخبار المغرب العربي

موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»


المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره

 
أخبار الصحراء

برلمانية بيجيدية: المشروع التنموي للأقاليم الجنوبية متعثر.. والداخلية “لا تبالي”


مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

مخيمات تندوف في زمن كورونا


ثقافة الاسترزاق

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

هكذا سيبدو “واتساب” في 2019؟.. إضافات ثورية قادمة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا