مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         أمن العيون يوقف المشتبه به الرئيسي في تنظيم عمليات الهجرة السرية             العيون: هبة ملكية لشرفاء زاوية الشيخ محمد الأغظف بن الشيخ ماء العينين             إعتقال 14 مهاجراً ضمنهم فتاة بسواحل طرفاية !             إنفجارات قوية تهز مدينة الداخلة وتفزع ساكنتها             وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى             إيقاف شخص هتك عرض فتاة قاصر بالعنف بطانطان             ندوة بالعيون تسلط الضوء على شهداء حركة المعطلين الصحراويين             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى


التشكيلي المغربي إبراهيم الحَيْسن: أشتغل مفاهيميّاً على اقتفاء أثر بدو الصحراء

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية


قذاف الدم يكشف مكان دفن القذافي ويعد بمفاجآت في الأسابيع القادمة

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

ﯖزافييه كبولاني مؤسس دولة البيظان و اول حاكم لها


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 يوليوز 2013 الساعة 31 : 05



إعداد: دكتور سيدي أحمد ولد أحمد سالم (باحث موريتاني بمركز الجزيرة للدراسات بالدوحة)

كزافيي كبولاني (Xavier Coppolani) أول حاكم استعماري فرنسي بموريتانيا.

محتويات

المولد والنشأة

ولد كزافييه كبلاني في فاتح فبراير 1866 بكورسيكا (جزيرة في البحر الأبيض المتوسط تابعة لفرنسا) وما لبث أن انتقل إلى الجزائر وسكن بها. وكان له اهتمام خاص بالعالم الإسلامي أثناء دراسته. وقد عين في أبريل 1889 موظفا في بلدية واد شرق بالجزائر. وفي ديسمبر 1895 صار ملحقا في الحكومة العامة بالجزائر (الجهاز السياسي والعسكري الفرنسي الحاكم بالجزائر في فترة الاستعمار). وفي بداية يوليو 1896 عين إداريا مساعدا. ونظرا لاهتمامه بالدراسات الإسلامية نشر بالتعاون مع ديبون (Dupont) كتابهما الشهير: "الطرق الصوفية الإسلامية" وكان له وقع خاص في صفوف النخبة الاستشراقية.

الاهتمام بموريتانيا

تم تكليف كبولاني في سنتي 1898-1899 بمهمة في السودان الغربي مالي وقد تعرف في مهمته الاستطلاعية على قادة بعض القبائل الموريتانية الشرقية كرؤساء أولاد علوش ومشظوف فالتقى بمحمد المختار بن محمد محمود بن أحمد محمود أمير مشظوف حينئذن. كما وصل إلى ولاتة وتيشيت وآدرار سنة 1899 في مهمة بحث وتحر مشابهة. وقد استطاع كبولاني بفضل احتكاكه المباشر مع البيضان خلال هاتين السنتين وبفضل معرفته السابقة للمجتمعات الإسلامية أن يطور معرفته بالمجتمع الموريتاني وأن يتفهم عقليته أكثر. وقد قدم كبلاني تقريرا مفصلا ودقيقا عن مجتمع البيضان وعن الطرق الملائمة لدخول فرنسا إلى البلاد الشنقيطية ورفع إلى وزير المستعمرات الفرنسية الذي أعجب يومئذ بتقرير الشاب الكورسيكي؛ وقد قدمه في ديسمبر 1899 باسم "مشروع موريتانيا الغربية". ويوضح تقرير كبلاني حدود هذا المسمى الجديد "موريتانيا": إذ يحدها غربا المحيط الأطلسي وشمالا وادي درعة وتندوف وشرقا حوض تاودني ومنطقة المبروك وتنبكتو وجنوبا منطقة انيورو وخاي ونهر السنغال.

كبلاني ودخول موريتانيا

بعد أخذ ورد بين وزارة المستعمرات وبين وزارة الخارجية الفرنسية وبعد استشارة الإدارة الفرنسية بدكار عاصمة السنغال (والتي كانت عاصمة إفريقيا الغربية خلال الاستعمار الفرنسي) تم تكليف كبلاني بدخول موريتانيا وإخضاعها للاستعمار الفرنسي فحل بمدينة سان لويس السنغالية (تعرف محليا باسم اندر) سنة 1902 وبدأ يعد الأهبة لتنفيذ المشروع بدءا من منطقة الترارزة الموريتانية المتاخمة للسنغال وذات الصلات التجارية القديمة مع الفرنسيين.

الأوضاع الاجتماعية الموريتانية والاستعمار

كانت الفرصة ملائمة للدخول الفرنسي إلى موريتانيا حيث كان الصراع على أشده داخل أسرة إمارة الترارزة بين الأمير أحمد سالم بن اعلي وأبناء عمه سيدي وأحمد ولد الديد ابني محمد فال بن سيدي بن محمد الحبيب. وخلال هذه الفترة تعرف كبلاني على بابه بن الشيخ سيديا الأبييري من خلال مراسلاته المتعددة مع الإدارة الفرنسية بسان لويس. وقد كان بابه بن الشيخ سيديا من أعظم الشخصيات الموريتانية مع بداية القرن العشرين لا من حيث المستوى العلمي العالي فقط بل من حيث وراثته لمكانتي جده الشيخ سيديا الكبير وأبيه الشيخ سيدي محمد الدينية والاجتماعية. وكان بابه بن الشيخ سيديا قلقا على الأوضاع الأمنية الموريتانية المتردية التي عرفت في نهاية القرن التاسع عشر اطراد الحروب وانتشار النهب والانقسامات القبلية الكثيرة. وقد وجد بابه أن في التحالف مع الفرنسيين وما يستلزم من أمن سيجلبونه معهم نظرا لقوتهم العسكرية والمادية أولى من ترك البلاد أسيرة النهب والسلب والحروب القبلية. فوضع ثقله الاجتماعي ومكانته الدينية في جانب الفرنسيين حتى تخرج البلاد من الفوضى وتجد أمنا طالما اشرأبت إليه. وقد كان للشيخ سعد بوه بن الشيخ محمد فاضل -وهو من كبار الشخصيات الصوفية الموريتانية وذو تأثير ديني واسع في السنغال- دور في عقد العلاقات مع كبلاني ودعم شبكة العلاقات التي بدأ كبلاني ينسجها مع القوى الدينية وأشياخ قبائل الزوايا في موريتانيا وخاصة منها منطقة الترارزة. وكان عبور كبلاني الأول لموريتانيا في 14 ديسبمر 1902 حيث حل بدگانة (Podor) وقد لقي بها أمير الترارزة أحمد سالم بن اعلي. وقد وقع معه اتفاقية مشتركة دخلت بموجبها الترارزة تحت الحماية الفرنسية ومن أبرز الحضور: الشيخ سيديا بابه والشيخ سعد بوه والترجمان السنغالي الشهير محمدن ولد أبنو المقداد وأخيارهم بن المختار بن سيدي. وقد طلب كبلاني من الشيخ سيديا بابه التوسط لدى سيدي بن محمد فال بن سيدي (وكان معه معظم أولاد أحمد بن دمان قبيلة إمارة الترارزة) للموافقة على الاتفاقية نظرا للعلاقة المتميزة بين أسرة أهل الشيخ سيديا وأسرة أهل سيدي بن محمد الحبيب. وفي يوم 19 ديسمبر 1902 كان كبلاني في گرك قرب روصو وحل بسهوة الماء (الركيز) في 22 ديسمبر. وقد قضى هنالك شهرا التقى خلاله أغلب رؤساء ووجهاء القبائل في منقطة الترارزة. وفي 24 يناير 1903 أسس كبلاني مركزا عسكريا عند بئر خروفة في وسط إگيدي بمنطقة الترارزة. وفي ذلك يقول محمذن بن محمد فال الديماني:

في عام شاكس على البيظان
قد طلع الحاكم كبــلانــي

حتى أتى اخْرُوفَ بالنصـارى
وموطن لهم هناك صـارا

وقد بنوا بها ديار الطين
يخافها كل فتى فطـيــن

وفي 5 فبراير 1903 أعلن سيدي بن محمد فال بن سيدي القبول باحتلال منطقة الترارزة تحت الحكم الفرنسي فتم لكبلاني دخول هذه المنطقة عنوة دون إطلاق رصاصة واحدة وبتكلفة لا تتجاوز 25 ألف فرنك. وفي 6 فبرائر تم تأسيس مركز عسكري غير بعيد من الشاطئ الأطلسي سيكون بداية ما سيعرف فيما بعد بمدينة نواكشوط.

احتلال منطقة البراكنة والطموح لاحتلال تگانت

ومع تحول الأمير أحمد سالم بن اعلي في نهاية سنة 1903 إلى صفوف المقاومة فقد استمر كبلاني في توسعه شرقا حيث أسس في منتصف مايو 1903 مركزا في ألاگ بوسط منطقة لبراكنة بعد أن وقع اتفاقا مع أحمد بن سيدي اعلي أمير لبراكنة مشابها لذلك الذي وقعه قبل ستة أشهر مع أحمد سالم بن اعلي أمير الترارزة. وما لبث أحمدُ بن سيدي اعلي أن ولى ظهره لكبلاني شأنه في ذلك شأن أحمد سالم بن اعلي. وقد ثبت كبلاني أقدامه في الترارزة والبراكنة بإقامة مراكز عسكرية هنا وهناك (سهوة الماء، اخروفة، نواكشوط في الترارزة. وألاگ، مال، أمَّيْتْ في البراكنة) ولكن طموح كبلاني صار متجها نحو تگانت وشجعه على ذلك خضوع الترارزة والبراكنة السريع، وقد أنهى العدة للتوجه إليها في منتصف فبراير 1905. وفي 20 من نفس الشهر كانت الحملة الفرنسية عند درگل وهو أحد مداخل جبل تگانت. وقد وقعت مصادمات بين الفرنسيين وبين جيش إدوعيش عند درگل. وقد انسحبت إدوعيش بقيادة الأمير المسن بكار بن اسويد أحمد نحو افلة. وقد وجه كبلاني نحوهم الضابط فريرجان إلذى التحق بالحلة عند بوگادوم فجر ليلة فاتح أبريل 1905 حيث إستشهد الأمير بكار.

مقتل كبلاني على يد الشريف ابن مولاي الزين

في ليلة الأربعاء 12 مايو 1905 تسلل المجاهد الشهيد الشريف سيدي بن مولاي الزين ومعه مجموعة من شجعان قبيلة إديشلي إلى داخل الحامية العسكرية الفرنسية بتجگجة حيث كبلاني ومن معه فدخلوا معهم في اشتباك كان من نتيجته أن رفع ابن ملاي الزين صوته بالتكبير فأصيب كبلاني برصاصتين إحداهما كسرت ذراعه الأيمن والثانية استقرت في صدره فسقط ميتا. كما استشهد سيدي بن مولاي الزين برصاصة من الضابط الفرنسي أتيفو (Etiévaut). وقد استمر هذا الاشتباك المثير خمس دقائق فقط كان من نتائجه موت كبلاني و4 من الحامية الفرنسية وجرح 10 منها أيضا بالإضافة إلىاستشهاد 5 من المهاجمين من بينهم سيدي بن مولاي الزين. وقد أضيف إلى هؤلاء جريح سادس وجد في قصر البركة وقد استشهد بعدما أعدمه فريرجان شنقا. وبموت كبلاني سجلت المقاومة الموريتانية ضد الاستعمار الفرنسي صفحة من أبرز صفحاتها النضالية.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تقرير هيئات المجتمع المدني بوادنون حول واقع كليميم وورقة بن موسى

ﯖزافييه كبولاني مؤسس دولة البيظان و اول حاكم لها

ﯖزافييه كبولاني مؤسس دولة البيظان و اول حاكم لها





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري


السوبر الاسباني بالمغرب واجراءات امنية مشددة

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

أمن العيون يوقف المشتبه به الرئيسي في تنظيم عمليات الهجرة السرية


العيون: هبة ملكية لشرفاء زاوية الشيخ محمد الأغظف بن الشيخ ماء العينين


إعتقال 14 مهاجراً ضمنهم فتاة بسواحل طرفاية !

 
اخبار المغرب العربي

تخفيض جديد في أسعار المحروقات إنطلاقا من نهاية الشهر الجاري وهذا هو قدره


فرحة عارمة فى موريتانيا لتأهل منتخبها لتصفيات أمم إفريقيا

 
أخبار الصحراء

إيقاف شخص هتك عرض فتاة قاصر بالعنف بطانطان


وزارة الداخلية: لهذه الأسباب تم تمديد توقيف مجلس جهة كلميم واد نون

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

ثقافة الاسترزاق


القبيلة و النفاق الاجتماعي

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

العلماء يكشفون لغز تدهور عمر بطارية الهاتف!

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هل عادت سنترال للتحايل على المغاربة حول سعر علب الحليب الجديدة؟

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا