مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         المندوبية السامية للتخطيط: أسعار مواد إستهلاكية إرتفعت بجهات الصحراء الثلاث             الداخلة: إعتقال إمرأة حاولت قتل طفل خنقا             كلميم: ساكنة حي لكويرة تطالب بإنشاء معبر لحماية المدينة من فيضانات واد أم العشار             الخارجية الأمريكية: قضية الصحراء تشكل عائقًا أمام التعاون الإقليمي لمكافحة الإرهاب             العيون: عناصر الوقاية المدنية ينقذون غريقا بواد الساقية الحمراء             المغرب وموريتانيا،إرادة قوية لمواجهة التحديات المشتركة وبناء شراكة نموذجية             التهيئة الهيدرو-فلاحية في بوجدور،من أجل تثمين الأراضي الصحراوية             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

"الخالفة" جديد لفرقة أنفاس للمسرح الحساني


فيلم 'كـلام الصحـرا' يدخـل قـاعـات السينما

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

أورنج" تطلق عروض ويفي المنزل لا محدود ابتداء من 240 درهما

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

الكشف لأول مرة عن خطأ النهاية، كيف عرف قتلة القذافي مكانه؟!


عاجل..وفاة فنان الراي الجزائري رشيد طه بسكتة قلبية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

رأي:طائر الكناري لا يجيد التغريد بجزر الكناري


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 يوليوز 2013 الساعة 00 : 13



الصحراء اليوم:

حينما  ننظر بإمعان الى ما اصبح يحدث اليوم  للبعض من المناضلين الشرفاء من ابناء هذا الوطن وذالك  من امور غير منطقية ومواقف مجحفة تتخذ بحقهم من قبل بعض الانتهازيين الذين يدعون انهم صانعوا القرار ، سنرى او نجد  ان حقيقة هذا هو نتيجة لفعل خاطيء قام به ويقوم به  اشخاص  مع الاسف يحسبون على هذا الجسم الصحراوي  اي من ابناء هذا الوطن بل الا كثر من ذالك هم  اصحاب قرار معين  في قطاع معين ان لم نكن مخطئين

ولو بحثنا كذالك عن الاسباب المنطقية التي وقع البعض من المناضلين بسببها تحت طائلة التهميش والاقصاء عن كل التشكيلات والتنظيمات السياسية نجد ان ذلك كان ولا يزال  متعمدا من قبل هؤلاء اي من يدعون صنع القرار و على راسهم للاسف الشديد المسؤول عن ملف  تدبير شؤون الا رض المحتلة,و ذالك  بطبعة الحال راجع  لسبب واحد يتجلى في عدم الخنوع و الا نبطاح لهؤلاء لان حتمية الظرفية بالنسبة لنا تتطلب التغيير  بشكل سريع و مطبق زيادة على العمل الجاد و الموضوعي  و الانفتاح على الاخر و التخلي عن الحسابات الضيقة وتجاوز الخلافات التي هي في حقيقة الامر لا تغني ولا تسمن من جوع .

هذا المشكل اذا  الذي يتمثل في سوء عملية تدبير *ملف الا رض المحتلة*وكذالك  التستر عن مايقع في الارض المحتلة من مشاكل يصعب تجاوزها او السكوت عنها كما نرى الان  و التي في حقيقة الا مر اصبحت من بين المشاكل التي تعيق استمرارية المشروع الوطني وجمود العمل  الوطني من اجل الحرية والا ستقلال الذي يستمد في الاخير قوته  من الحراك الجماهيري بالارض المحتلة,والذي لا يلائم بشكل من الاشكال حجم  التضحيات الجسام وعدد الا نتصارات التي حققها  ابناء شعبنا  منذ بداية انتفاضة الا ستقلال المجيدة ابدا .. ذالك ماجعلني اتساءل وانا في حيرة من امري حيث  لست ادري هل هناك تعمد من قبل جهة معينة في كل ذلك ؟ام ان العيب يكمن في الزمن ليعاقبنا هكذا عقاب دون ذنب نرتكبه سوى كوننا مجموعة من ابناء هذا الوطن من حقنا ان ننتقد نقدا بناء والوقوف على كل التجاوزات و معالجة ما يقع بالارض المحتلة نرضى بالقليل ولا نطمح بالكثير كما يفعل الاخرون  ..

 اما اذا نظرنا الى الموضوع من جهة اخرى ..وهنا تكمن الكارثة الحقيقية .. لوجدنا ان الخطأ كله يكمن فينا ,, وهنا لا اقصد ابناء الشعب بل اقصد  السادة المسؤولين باعتبارهم جزءا منا وذالك  عن الصغيرة و الكبيرة هذا ان كان بالفعل حقيقي عن ما يجري وما يقع اليوم  من مشاكل تتمثل في الا قصاء و التهميش الذي يطل مجموعة من المناضلين الاوفياء زيادة على   تجسيد القبلية على ارض الواقع بل الا خطر من ذالك استهداف مناضلين صحراويين من طرف بعض التافهين اصحاب الفكر الا نتهازي الضيق هذا ان كانوا بالفعل  يعرفون معنى مفهوم  الفكر الانتهازي فهم في الواقع  ليسوا سوى كراكيز وخشيبات للاسف الشديد همهم  الوحيد لا يتعدى سوى الكلام من اجل الكلام و التشويه بالمناضلين واستعمالهم كبيادق لتصفية الحسابات الضيقة مع المناضلين الشرفاء من طرف من يدعون انهم  مسؤولين , فهذا في الاخير  ليس بالغريب او يجعلنا نستغرب فهم اعتدوا على النضال وما بالك الاعتداء على الا شخاص .

 كل هذه الامور قد يكونون غافلين عنها لسبب او لآخر ، لأنهم وببساطة شغلوا انفسهم ومن ورائهم ابناء جلدتهم في امور تافهة بعيدة كل البعد احيانا عن المنطق والحقيقة ،والتي تتمثل  في موضوع التسمية في حينه المتمثلة في خلق اطارات وجمعيات وهمية  كرطونية تعمل على تحقيق  اهداف انتهازية وارتزاقية و ذالك باستغلال القاعدة الجماهيرية التي لاذنب لها في لانجاح هذا المشروع المبني على الانتهازية والارتزاق و حب الظهور و الوصول الى اهداف شخصية تخدم في الاخير المصلحة الشخصية البعيدة كل البعد عن العمل الموضوعي و التضحية  الفعلية من اجل  تحقيق الهدف المنشود المتمثل في الحرية والا ستقلال

 اذا  النتيجة حتمية وواضحة المعالم على هذا التشرذم الذي ابتكره اصحاب الافكار المسيسة الضيقة، من  اقصائنا نهائيا من الوجود السياسي و حتى الاجتماعي ..وربما تحقيق الحلم الكبير لبعض من المتصدين باجبارنا على ترك هذا الموقف الذي نعتبره ايجابي و موضوعي وانطلاقا من القناعة و المبدئ و الكبرياء و عدم الخنوع هذه هي الحقيقة التي نؤمن بها وتحتم علينا عدم القاء اللوم على الاخرين من المناضلين الا وفياء و الشرفاء وليس الانتهازيين  او تعليق أخطائنا على شماعتهم ,فنحن كما يعلم الجميع قوم اصلاء في هذا الوطن .. وهذا صحيح ومعروف لدى الجميع ، ونحن ابناء هذا والاساس فيه .. وهذا منطقي جدا ..ونحن ..ونحن .. الخ ..ولكن الذي يغفل عنه من يدعون المسؤولية و اتخاذ القرار ، هو هذا التشرذم الذي زرع بين صفوف ابناء الوطن الصحراوي الجريح  الحقد و الصراع بل الاكثر  من ذالك تصفية الحسابات الضيقة كما اصبحنا نرى اليوم .

هذه هي اذا مأساتنا الحقيقية   .. والماساة الكبرى التي ننتظرها  حيث  لا ندري ماذا ستكون نتائجها وكيف ستحصل ويبقى سر ذلك عند بعض الغامضين و الغير واضحين .. هكذا تستمر المعاناة ويستمر السادة الافاضل بتطوير طرق التشتت عبر الصحف والمجلات وربما عبر الاذاعات او المحطات الفضائية الى اخره من وسائل اعلامهم ، فالكل يدلي بدلوه لصالح الوطن  والكل ينطق بكلام معسول دفاعا عن اهداف وتاريخ الوطن  والكل يقول ويقول ما هو خير لأبناء الوطن  والكل يريد وحدة الامة عاجلا ..وفي النتيجة حين تجادلهم في موضوع الوحدة ترى ان الجميع ينقادون الى من يكون في المقام الاول ومن الذي سيحصل على اكبر المكاسب متناسين وعودهم للشعب وضاربين عرض الحائط كل شعاراتهم الزائفة والتي قد تؤدي بالاحرى الى مزيد من الويلات او عواقب وخيمة اخرى تضاف الى كاهل ابناء شعبنا الجريح .. والغريب ايضا ان الكثير من هؤلاء السادة يطلق بين الحين والاخر تصريحات غير معقولة وفي وقت غير منطقي وبطلبات غير واقعية متناسيا انه بعيد كل البعد عن الواقع والحقيقة المرة التي يعيشها ابناء الوطن  ، اذ لا يعلم ما الذي يدور من احداث في الساحة النضالية لأن المسكين لا يعيش هذا الواقع بسبب كونه خارج الوطن وينعم بطيبات الغرب وحسناواته ، فهو في اماكن بعيدة عن الذي يدور على الساحة النضالية  الملتهبة ولديه من الحماية ما يكفي  ورغم كل ذلك يقولون نحن ابناء الوطن  وسنضحي بالغالي والنفيس لمجده.. حياكم الله ايها الافاضل .. والله انكم ذرة الوطن .. ولكن ان كنتم حقيقة تريدون انهاض مجد الوطن  فاجلسوا على مائدة واحدة وناقشوا وضعنا البائس بدون اختباء واتركوا سياستكم الاستكبارية  التي ادت بنا الى قرار الهاوية وجعلتنا اسفل السافلين في وطننا  العزيز .. ويا حبذا لو تفكرون مرة واحد فقط  بماساة هذا الشعب وتضعوا ايديكم بعضها ببعض بدلا من الارهاصات اللامنطقية والاتهامات الباطلة والمواقف السلبية التي يتخذها البعض منكم انتقاما منا ومن مواقفنا التي لن نتخلى عنها  في حقيقة الامر و لن نتخلى كذالك عن الانتقاد البناء مهما كلفنا الامر وذالك في الاخير  من اجل نجاح  المشروع الوطني .

بقلم/ سالم اطويف







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



رأي:طائر الكناري لا يجيد التغريد بجزر الكناري

رأي:طائر الكناري لا يجيد التغريد بجزر الكناري





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

السوبر الاسباني بالمغرب واجراءات امنية مشددة


6 ميداليـات للمغرب بالبطولة الإفريقية لألعاب القوى

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

المندوبية السامية للتخطيط: أسعار مواد إستهلاكية إرتفعت بجهات الصحراء الثلاث


الداخلة: إعتقال إمرأة حاولت قتل طفل خنقا


العيون: عناصر الوقاية المدنية ينقذون غريقا بواد الساقية الحمراء

 
اخبار المغرب العربي

الخارجية الأمريكية: قضية الصحراء تشكل عائقًا أمام التعاون الإقليمي لمكافحة الإرهاب


ترامب طلب تشييد "جدار هائل" في شمال أفريقيا لمنع الهجرة لأوربا

 
أخبار الصحراء

كلميم: ساكنة حي لكويرة تطالب بإنشاء معبر لحماية المدينة من فيضانات واد أم العشار


حقوقيون من كلميم: توالي الهجرة السرية مؤشر خطير على فقدان الأمل

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

تدمير ما تبقى من سوريا؟؟؟


الإعلام…وهم الحياد والموضوعية

 
السلطة الرابعة

بوريطة: إيران تستخدم البوليساريو من خلال حزب الله لتنفيذ سياستها التوسعية


ثقـافة الصحراء وصحفيوها ضيوف شرف المهرجان الدولي لصحافيي المتوسط بإيطاليا

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

العلماء يكشفون لغز تدهور عمر بطارية الهاتف!

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هل عادت سنترال للتحايل على المغاربة حول سعر علب الحليب الجديدة؟

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا