مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         ملف الريف يتحول الى نقطة رئيسية في الأجندة المغربية-الأوروبية             جلالة الملك محمد السادس يترأس المجلس الوزاري .. وهذه أبرز التعيينات             العيون : سقوط احد العمال من اعلى بناية بالمرسى             اخنوش يستحضر إعلان العيون.. والشراكة مع الإتحاد الاوروبية محل إجماع وطني وخاصة فالجنوب             هل المغرب والامم المتحدة متجهان نحو النفق المسدود ؟؟             هذا درس للانفصاليين. سلطات اسبانيا عتاقلات ناشط كيدعم البوليساريو بسباب اهانته لملك اسبانيا             محاولة انتحار شرطي بسلاحه الوظيفي وها فين ؟             لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم


قضية الكركرات على قناة فرانس 24

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

المهرجان الدولي للسينما بالداخلة يحتفي بالثقافة الحسانية


بالفيديو: أغنية جدية للفناة كرمي تجمع فيها بين الحسانية والولفية

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

هذه تواريخ العطل المدرسية وعدد أيامها كما حددتها وزارة االتربية الوطنية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

كوكب الأرض أفلت مجدداً من كويكب فضائي كاد أن يدمر البشرية الأربعاء الماضي


كيف تكسب المال عن طريق الإنترنت

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

أسوأ 12 شخصية في مغرب عام 2012


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 يناير 2013 الساعة 15 : 19



 الرباط / أمنديل سعيد لصحراء اليوم

تأثير الشخصيات على مجتمع معين، يكون بمنحى إيجابي مرة ويكون  بمنحى سلبي. و لا يغيب هذان المنحيان عن وضع الاثر الذي خلفته شخصيات مغربية سنة 2012 ، بعضها كان حضورها قوي وبعضها الآخر خلفت بصمات سلبية سواء لإخفاق لحق أداءها، وبسبب الشطط في استعمال مسؤوليتها لتحقيق مأرب اخرى، او لتخليها عن وعود تشكلت معها صورة شخصيته السياسية و الاجتماعية،   و لكونها بكل بساطة شخصية غير مناسبة لما أنيط بها. وتعرضت أسماء  مغربية بارزة لانتقادات قوية سنة 2012 في المغرب، على رأسها وزير المالية السابق صلاح الدين مزوار، ووزير العدل الحالي مصطفى الرميد و"الفقيه"  عبد الباري الزمزمي ضمن آخرين.

وتختار ألف بوست قائمة 12 شخصية تماشيا مع تقليد عدد شهور السنة  التي تركت بصمات سلبية للغاية سنة 2012، بفشلها في تدبير ملفات تمس البلاد، أو أصدرت تصريحات فاجأت الرأي العام المغربي لغرابتها. والأسماء تنتمي الى مختلف القطاعات السياسية والأمنية والدبلوماسية والرياضية والثقافية. وهذا نص القائمة التي لا تخضع لمفهوم الترتيب بل الحديث عن 12 شخصية بشكل مفتوح:

 -منير الماجيدي: رجل في الظل لكنه يمتلك الكثير من مفاتيح الاقتصاد في البلاد لتسييره الثروة الملكية. ساهم في ارتفاع الثروة الملكية لكن عبر  الاحتكار، وجعل ذلك كله يصبح مادة رئيسية  في كتاب "الملك المفترس" الصادر في فرنسا. دون إعفاء الملك من أي مسؤولية، فالماجيدي يتحمل جزء من تراجع صورة المؤسسة الملكية سنة 2012 وما قد يترتب عنها مستقبلا، ولم يمتلك الشجاعة لإصدار بيان يكذب فيه مضمون "الملك المفترس" أو يلجأ الى القضاء الفرنسي ضد مؤلفيه.

 -عبد الباري الزمزمي: لم يسبق لشبكات التواصل أن ركزت على شخص سنة 2012 كما فعلت مع عبد الباري الزمزمي بسبب فتاويه "الجنسية" مثل فتوى "استعمال الجزر في العادة السرية بالنسبة للمرأة" ، كما أن الرأي العام اشمأز من تصرفه بطلب رخصة للنقل وتصريحاته البيئسة في حق مؤسس العدل والإحسان، عبد السلام ياسين عندما توفي.

 -وزير العدل مصطقى الرميد:  بنى شعبيته وسط المغاربة من خلال تولي الدفاع عن ملفات في حقوق الإنسان، لكنه مع مجيئه الى السلطة ضمن حكومة عبد الإله ابن كيران صمت في ملفات فساد خطيرة ورفض تحريك أخرى وبرر وقوع خروقات ولم يقترب من ملفات ساخنة مثل شرائء النائبة بادو لشقتين في باريس وعمد الى محاكمة المهندس مسرب وثيقة مزوار الخاصة بالفساد، في حين دخل في مواجهة مع أسرة القضاء من قضاة ومحامين وكتاب الضبط. 

-الطاهر بنجلون: صدرت عنه طيلة سنة 2012 تصريحات تنتقص من الربيع العربي وتؤكد على عدم استعداد العرب لممارسة الديمقراطية. و لا تعمل  تصريحات مثل هذه سوى على بث التخاذل والتراجع في نفوس الشبان والشعوب  التي بذلت الغالي والنفيس من أجل ان تكسب معركة الحرية والكرامة  والديمقراطية التي بالتأكيد تحتاج وقتا لتستقر على أصولها وهو يعرف ذلك. والأدهى أنها تصدر عن مثقف مطالب بالمشاركة في الدفاع عن الديمقراطية وحقوق الإنسان، لكن الطاهر بنجلون تميز ب"المتاجرة بمآسي الآخرين"، فبعدما ألف روايات استشراقية، انتقل الى المتاجرة بقضايا حقوق الإنسان روائيا مثل روايته حول تازمامرت والآن عبر تصريحات سياسية منبعها الاستشراق الرخيص خاصة ضد وصول الحركات الإسلامية للسلطة.

-ياسين المنصوري: على الرغم من صورة الرجل الطيب والمعتدل والمستقيم التي رسمها لنفسه، فسنة 2012  شكلت تحديا كبيرا له،  وشهدت فشلا كبيرا للمخابرات العسكرية التي يديرها وأساسا في ملف الصحراء. قد يتعلق الأمر بافتقاد  استراتيجية او خصاص في الخبراء الأكفاء لمواجهة تقدم البوليساريو في أوروبا، وخاصة في شمال هذه القارة العجوز. كما أنه خسر في مواجهة العدل والإحسان في تسيير الشأن الديني خاصة في اسبانيا وسجلت سنة 2012 محاكمة مغربي بتهمة التعامل مع جهازه في المانيا. انتكاسات يتحملها هو أساسا بسبب مسؤوليته عل هرم جهاز المخابرات العسكرية.

-إيريك غيريتس: أسوأ مدرب في تاريخ الرياضة المغربية، كشف ملفه عن قمة الاستهتار بالشعب المغربي، حصل على أعلى مرتبات في تاريخ كرة القدم عالميا وباع الوهم للمسؤولين المغاربة ولم يخضع للمحاسبة لا هو ولا الذين تعاقدوا معه.

-وزير الهجرة عبد اللطيف معزوز: تعاني الهجرة المغربية في أوروبا من آثار الأزمة الاقتصادية، ورغم ما يشكله المهاجرون من ثقل اقتصادي في الناتج القومي الخام للبلاد إلا أن الوزير لم يكلف نفسه القيام بجولات لتفقد المهاجرين المتضررين في دول مثل إيطاليا واسبانيا، واقتصر حضوره على المشاركة في لقاءات جرت في فنادق فخمة ومع لائحة من المدعوين تستدعيهم السفارات والقنصليات. يبقى الوزير الذي لا يقدم أدنى خدمات للمغرب والجالية المغربية.

-وزير المالية السابق صلاح الدين مزوار: انفجار فضيحة تلقيه تعويضا غير قانوني كشف كيف يحول بعض المسؤولين قوانين الى ممارسة شبيهة بعصابات المافيا. ولم يكتسب الشجاعة لتقديم استقالته كأمين عام لحزب الأحرار. ويعتبر خازن المملكة بنسودة شريكا له في الإجرام، وإن كانت مسؤولية مزوار أكبر.

-إدريس لشكر: لا يوجد في الحكومة ولم يتخذ قرارا سياسيا يمس المغاربة، لكن وصوله الى رئاسة حزب عتيد مثل الاتحاد الاشتراكي ساهم في نفور جزء من المغاربة من السياسة والأحزاب متهمين إياه بالشعبوية، ولقي انتخابه أمينا عاما للحزب رفضا مطلقا من طرف الرأي العام.

-مدير السجون حفيظ بنهاشم: أعاد سنوات الرصاص الى السجون المغربية في عز الربيع العربي. لم يجد النظام مفرا من الاعتراف بوقوع خروقات في السجون، اعترف المجلس الوطني لحقوق الإنسان بجرائم في سجون بنهاشم لكن لم تتحرك لا الحكومة ولا الملك لعرضه على القضاء.

-مدير الأخبار سميرة سطايل: حارسة معبد المخزن الإعلامي، صحفية ستبقى في تاريخ الإعلام المغربي مرادفة لأبشع أنواع الرقابة التي وصلت بها سنة 2012 الى التلاعب بتصريحات رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران والإستمرار في تطبيق نظرية "العام زين" في القناة الثانية وتطبيق لائحة سوداء ضد سياسيين ومثقفين في عز الربيع العربي. ممارستها ساهمت في هجرة المغاربة بشكل كبير نحو قنوات فضائية أخرى.

-وزير الداخلية امحمد العنصر: سياسي في ثوب الجنرال أوفقير، يطبق نظرية الصدمة في مواجهة الاحتجاجات الاجتماعية المشروعة اعتقادا منه أن العنف يترتب عنه ترهيب نفسية المحتجين.لكنه بسياسته هذه التي لم تنفع في دول أخرى وأدت الى كوارث،  يرفع من خروقات حقوق الإنسان ويزيد من احتقان المغاربة، إذ بدأ سنة 2012 بأحداث تازة وتنتهي  بأحداث سيدي يوسف بن علي في مراكش. وبهذا يساهم بشكل كبير في تراجع صورة المغرب الحقوقية في التقارير الدولية التي ستصدر خلال الشهور المقبلة. سياسة التدخل تبقى مشروعة في حالة الانفلات والخروج عن القانون لكن وزارة الداخلية قاسية مع المتظاهرين وتناست محاربة الإجرام الذي ارتفع بشكل خطير في البلاد.

 

 







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أسوأ 12 شخصية في مغرب عام 2012

أربع سنوات سجنا نافذا على الناشط الحقوقي الصحراوي "عبد الخالق المرخي"

المغرب ضمن أسوأ 10 دول عربية في خدمة الانترنت

دبلوماسية موريتانيا بلا دبلوماسيين

أسوأ 12 شخصية في مغرب عام 2012





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

قرعة دوري الابطال تفرز عن مواجهات ونهاية قبل الاوان


باني عائشة ابنة السمارة تفوز بنصف مارطون لاكورونيا الدولي

 
بالمرموز

عندما يضعف الاستخفاف القوة الاستراتيجية للمغرب


أحمدو ولد أبيه: الدراما المحلية ..لقطات لتنميط البدو

 
بيانات وبلاغات

رسميا: الملك محمد السادس يستقبل سعد الدين العثماني ويعينه رئيسا للحكومة


نقابة عمال الفوسفاط تحذر من "أمراض فتاكة"

 
الصحراء اليوم

التحقيق في تهديدات بحق زوجة حكم مباراة ريال - يوفنتوس


حادث سير مروع بنواكشوط يؤدي بحياة مواطن مغربي


سيد أحمد الرحالي رجل التوافقات و التوازنات بالمجتمع الصحراوي

 
اخبار المغرب العربي

ملف الريف يتحول الى نقطة رئيسية في الأجندة المغربية-الأوروبية


محنة التعليم الحكومي في تونس

 
أخبار الصحراء

جلالة الملك محمد السادس يترأس المجلس الوزاري .. وهذه أبرز التعيينات


العيون : سقوط احد العمال من اعلى بناية بالمرسى

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

نخب الصحراء وأزمة الهوية


هلوسات ابن شهيد من شهداء الوحدة الترابية،على هامش التهديد بعودة حرب الصحراء

 
السلطة الرابعة

لماذا استهداف المغرب / بقلم: خيرالله خيرالله


مدينة العيون تحتضن أول تظاهرة دولية للمصور الصحفي

 
رد لخبار فيه لجر

"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية


فيديو: لقطات مخيفة لروح تخرج من جسد امرأة صينية

 
من هنا وهناك

هذا درس للانفصاليين. سلطات اسبانيا عتاقلات ناشط كيدعم البوليساريو بسباب اهانته لملك اسبانيا

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

منظمة حقوقية: المغرب يضم أكبر عدد من المحكومين بالإعدام في الشرق الأوسط

 
بدون تعليق

غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ


اسبانيا:انتهاك لحقوق الانسان يخلف سخطا واسعا على صفحات التواصل الاجتماعي

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا