مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:[email protected]         موريتانيا: إجراءات قانونية لمواجهة الإسراف في الأعراس والمناسبات الاجتماعية             موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»             المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره             المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم             حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة             العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة             بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

سابقة بالصحراء:فرقة أنفاس من الداخلة تحقق الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح


وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

إبنة صدام حسين تكشف آخر ماقاله والدها قبل أيام من إعدامه؟ ـ (تغريدة)


خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

الأرنب و السلحفاة ... المغرب والبوليساريو


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 مارس 2016 الساعة 26 : 12



 

 

 

 

 

 

الصحراء اليوم : رأي

 

 

 

 

 

 

لا أحد ينفي أهمية التخطيط، وكذلك الدور الذي تلعبه الدراسات والبحوث في كافة المجالات، وليس للمجال الاقتصادي والاجتماعي وبالتالي السياسي، أن يحيد عن هذه القاعدة، وينفي بذلك دور الدراسات والبحوث في بلورة التوجهات العامة وما تلعبه من دور مهم في اتخاذ القرارات السياسية الكبرى، بل يرجع إليها الفضل في اتخاذ إجراءات استباقية، تحول دون الإخفاقات أو على الأقل تقليل الخسائر أو الحد منها.

وتحضر هنا كدليل وزارة الخارجيّة، بما لديها من إمكانيات، عبر مراكز الدراسات التابعة لها، والمؤتمرات الدورية التي تعقدها، زيادة على ما توفره البعثات الدبلوماسيّة، من عمل استخباراتي، وسياسي يهدف بالأساس إلى حماية مصالح البلد والدفاع عن توجهاته السياسية.

غير أن المتتبع لواقع السياسة الخارجية المغربية، لا يسعه إلا أن يستحضر قصة السباق الشهير الذي جرى بين الأرنب والسلحفاة، فالكل يعرف النتيجة الحتمية والغير منطقية للسباق، فقوانين الطبيعة والإمكانيات التي يتوفر عليها كل مرشح تصب في صالح الأرنب.

وللتوضيح أكثر، لا يمكن لأحد أن ينكر أن المغرب كدولة قائمة، وتتوفر على كل المقومات، ومعترف بها من أغلب دول العالم، بل ولديها، بعثات دبلوماسية تغطي مشارق الأرض ومغاربها، وباحثين متمرسين، ولوبيات وجماعات ضغط قريبة من مراكز القرار العالمي، وهي إمكانيات تضاهي ما يتوفر عليه الأرنب وما جادت به الطبيعة الأم من سرعة كبيرة وخفة في الحركة ودقة في السمع.

بالمقابل تفتقر جبهة البوليساريو قطب الصراع الآخر، للإمكانيات اللازمة للتحرك والعمل السياسي فهي تعاني من قلة الاعتراف الدولي، وحتى إن وجد فهو غير كامل، ولا يتيح إمكانية كبيرة للمناورة، مع ما يرافق ذلك من نقص في الموارد المالية والبشرية، التي يتوفر عليها المغرب، هذا الضعف والنقص يقابله الكثير من البخل والتقتير جعلت السلحفاة المسكينة، كعدد الصفر في معادلة السباق الغير عادل أصلا.

فما الذي جعل السلحفاة تسبق الأرنب رغم استحالة الأمر من حيث المنطق وقوانين الطّبيعة، إنه بطبيعة الحال الغرور والتكبر والوثوق من النتيجة مسبقا، والركون إلى تقارير ودراسات ليس لها من شعار سوى "گولو العام زين"، فهذه الثقة الزائدة هي التي جعلت الأرنب ينام قرير العين قبل خط النهاية، معتمدا على عيونه ورجالاته المعتمدين في مختلف العواصم والهيئات الدولية، والتي تؤكد أن السلحفاة، لا ولن تستطيع أبدا أن تسبق الأرنب.

غير أن هذه الإغفاءة، طالت أكثر من اللازم، بل لنقل أنها لازالت تكرر مرات عديدة مما سمح للسلحفاة البطيئة بالمرور أكثر من ذي قبل، بل بلغ به الأمر إلى حسم السباق، في أماكن لا يتوقع تواجد السلحفاة فيها، بل كانت تعتبر، مرتعا ومسكنا حكرا على الأرنب بشهادة التاريخ والجغرافيا، وتؤكده الاتفاقيات المبرمة في العديد من المجالات.
فكيف يمكن أن نتقبل قرار الاتحاد الأوربي بإيقاف استيراد المنتجات الفلاحية من الصحراء، ونعتبره قرارا مفاجئا، أين العاملين في مجال التمثيل الدبلوماسي، لماذا لم ينتبهوا لإرهاصات القرار؟ كيف غابت عنهم تحركات السلحفاة رغم ثقلها؟ أين أصدقائنا في الجانب الأوربي؟

لا يقتصر الأمر على الفشل في توقع هكذا قرارات، بل إن الأمر يتعداه إلى تكرار أمر الإغفاءة والنوم، بعد كل مرحلة سباق خاسرة، لنكرر نفس الأخطاء ونبقى حبيسي، مرحلة ردة الفعل التي غالبا ما تتسم بالتسرع والتخبط، لنفرح بانقشاع غيوم المشاكل العابرة، لنخلد إلى أسرة النوم الدافئة، في انتظار "فعفعة" جديدة نستفيق على إثرها لنجد أن السلحفاة قد اجتازت خط النهاية.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

[email protected]
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المغرب يضع الجيش في حالة استنفار قصوى على طول الحدود خاصة الجنوبية تخوفا من اختراق 'الجماعات الجهاد

الأرنب و السلحفاة ... المغرب والبوليساريو

الصحراء الغربية تهدد العلاقة الاستراتيجية بين المغرب والاتحاد الأوروبي

جمعية حقوقية تندد بتنقيب شركة بولندية عن البترول بالصحراء

أكاديمية العيون تكرم التلاميذ المتفوقين في الامتحانات الإشهادية بالجهة برسم الموسم الدراسي الحالي

الأرنب و السلحفاة ... المغرب والبوليساريو





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فريق ريال مدريد « يخطف » نجما مغربيا قبل برشلونة‎


اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم


حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة


العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة

 
اخبار المغرب العربي

موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»


المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره

 
أخبار الصحراء

برلمانية بيجيدية: المشروع التنموي للأقاليم الجنوبية متعثر.. والداخلية “لا تبالي”


مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

مخيمات تندوف في زمن كورونا


ثقافة الاسترزاق

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

هكذا سيبدو “واتساب” في 2019؟.. إضافات ثورية قادمة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

موريتانيا: إجراءات قانونية لمواجهة الإسراف في الأعراس والمناسبات الاجتماعية

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا