مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         المكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني يصدر بيانا ناريا وهذا نصه             طانطان:التنسيقية الوطنية للأساتذة تصدر بيانا شديد اللهجة             اختلالات بالجملة في نظام راميد.. ونصف فقراء المغرب محرومون من العلاج             العثماني: حكومتي لن تمول عجز صندوق تقاعد البرلمانيين             زين العابدين بنعلي يتجه للاستقرار بالمغرب             الداخلة : إتلاف مخدرات وسلع محظورة             وكالة المغرب العربي للأنباء ترد على بلاغ للنقابة الوطنية للصحافة             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

فرقة منار العيون تساهم في تعزيز الإشعاع الثقافي المغربي بإفريقيا


العثور على مخطوطات من تمبوكتو معروضة في الهند

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

هذه تواريخ العطل المدرسية وعدد أيامها كما حددتها وزارة االتربية الوطنية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

كوكب الأرض أفلت مجدداً من كويكب فضائي كاد أن يدمر البشرية الأربعاء الماضي


كيف تكسب المال عن طريق الإنترنت

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

ضجة بعد تكريمها من طرف الاتحاد الافريقي:منتو حيدار والمغرب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 ماي 2013 الساعة 10 : 11



ألف بوست.- تحليل

شاركت الناشطة السياسية والحقوقية أميناتو حيدر في أشغال قمة الاتحاد الإفريقي في أديس أبابا التي صادفت الذكرى الخمسين لتأسيس هذا الاتحاد كضيفة شرف ضمن شخصيات أخرى. وتأتي مشاركتها ضمن سلسلة من الدعوات على المستوى الدولي حيث منحت للبوليساريو نفسا لم يكن ينتظره نهائيا. ويبقى التساؤل، من صنع هذه الهالة الدولية لأميناتو حيدر؟ أو بعبارة أخرى، كيف ساهم النظام المغربي في صناعة أمينانو حيدر بقراره سنة 2009 منعها من الدخول الى العيون.

منذ نهاية 2009، شهد نزاع الصحراء المغربية قفزة نوعية لا تصب في صالح المغرب، ولا يعود هذا فقط الى نشاط أعضاء البوليساريو الذين أدركوا جيدا أنه أمام استحالة العودة الى السلاح لا يوجد أمامهم سوى التحرك الدبلوماسي، واستفادوا كثيرا من تراخي المغرب لفقدانه الرؤية الاستراتيجية بل يعود الجزء الأكبر الى الناطشة أميناتو حيدر سنة 2009.

هذه الناشطة الموالية لتقرير المصير، أعلنت مواقفها السياسية منذ زمن بعيد، وجربت الاعتقال بدون محاكمة ما بين سنة 1986 و1991، وكباقي المعتقلين استفادت من التعويض، لكن هذا لم يدفعها الى التنازل عن مواقفها. ورغم نشاطها الحقوقي والسياسي في الخارج قبل 2009 لم تكن  معروفة وبالكاد جاء ذكرها في الصحافة المغربية، ولم تستأثر اهتمام الرأي العام الوطني والدولي حتى عندما شن نواب أوروبيون حملة للإفراج عنها عندما اعتقلت سنة 2005 وجرى الافراج عنها شهورا بعد ذلك. كما أن خبر فوزها بجائزة روبر كيندي سنة 2008 لم يجد له صدى في وسائل الاعلام الدولية.

لكن فجأة، أصبحت من ضمن الشخصيات التي تحدث عنها الإعلام الدولي بكثرة في نهاية سنة 2009 ويستمر حتى الآن والسبب غباء النظام المغربي. منذ سنوات، وأميناتو حيدر كانت تسافر الى الخارج للدفاع عن المعتقلين الصحراويين والدفاع عن تقرير المصير، وفجأة قرر المغرب في منتصف نوفمبر 2009 منعها من العودة الى المغرب وطردها نهائيا بحجة أنها كتبت الصحراء الغربية في مطبوع الدخول في مطار العيون.

ودخلت أميناتو حيدر في إضراب عن الطعام في مطار لانساروثي في جزر الخالدات، وألقت عليها الصحافة الدولية الأضواء ومعها النزاع الصحراوي بشكل لم يسبق في تاريخ النزاع خلال الأربعين سنة الأخيرة بما في ذلك عندما كانت الحرب بين المغرب والبوليساريو بدعم من الجزائر. وتحولت قضية أميناتو حيدر الى نقطة شغلت الرأي العام الدولي. كيف لا، وهي امرأة تخوض إضرابا عن الطعام للعودة الى مدينتها للاجتماع بعائلتها، وفي ملف شائك مثل نزاع الصحراء ثم في وقت اصبحت حقوق الإنسان حاضرة في الأجندة الدولية.

وأصبحت أميناتو حيدر متواجدة في مباحثات وزراء خارجية باريس ومدريد وواشنطن وأجندة الأمين العام للأمم المتحدة في منتصف ديسمبر 2009 علاوة على مختلف برلمانات دول أوروبا والبرلمان الأوروبي والجمعيات الحقوقية مثل العفو الدولية التي تضامنت معها، ومما زادها حضورا شبكات التواصل الاجتماعي.

واضطر المغرب مكرها الى التنازل والسماح بعودتها الى العيون يوم 21 ديسمبر بعد التعرض لضغط قوي من كبريات العواصم. ومنذ ذلك التاريخ، صنع المغرب الرسمي هالة لها تجعل منها الآن سفيرة للبوليساريو فوق العادة تتجول في مختلف أنحاء العالم وتتلقى دعوات للحضور في برلمات أوروبية محافل دولية، هالة دولية تجعل المغرب الرسمي لا يجرؤ على اتخاذ أي قرار ضدها الآن لأنه يدرك الانعكاسات السلبية لأي قرار.

ويعترف مراقبون أوروبيون وقادة البوليساريو أن نزاع الصحراء ماكان سيشهد هذه الدرجة من الحضور الدولي سياسيا وإعلاميا الذي عليه الآن لولا قرار مسوؤل مغربي ما بطرد أميناتو حيدر من مطار العيون في منتصف نوفمبر 2009. وفي تجمع لصحراويين واسبان في غرناطة علىى هامش القمة الأوروبية-المغربية في مارس 2010، قال أحد مسؤولي البوليساريو "المسؤول المغربي الذي اتخذ قرار طرد أميناتو يستحق تمثالا لما قدمه من خدمة للتعريف بالقضية الصحراوية دوليا". وبدورهم، يعترف بعض المسؤولين المغاربة همسا بأن قرار منع أميناتو كان كارثيا على ملف الصحراء إذ "تراجع إشعاع الحكم الذاتي لصالح حقوق الإنسان".

هذه الأيام، جرى تكريم أميناتو حيدر في قمة الاتحاد الإفريقي في أديس أبابا وهي واحدة من دعوات التكريم التي تتوصل بها، وهناك مساعي قوية لمنحها جائزة نوبل للسلام في ظرف السنتين المقبلتين إن لم يكن خلال السنة المقبلة. وإذا حدث، ستكون أميناتو حيدر غير منصفة إذا لم تهدي الجائزة الى المسؤول المغربي الذي قرر طردها من مطار العيون في نوفمبر 2009 لمساهمته بشكل كبير في شهرتها وهالتها الدولية. ويبقى الإشكال، إذا فازت بجائزة أميناتو نوبل للسلام، ماذا سيقول المغاربة للمسؤول المغربي الذي كان وراء طردها؟







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



النقابة الوطنية للتعليم بلاغ مشترك "ف د ش " و " ك د ش "

خطة الصهيوني برنار ليفي لتفجير الأوضاع في سورية

الهوية في أدب الهجرة السرية

عبد الله باها يحضر مؤتمر موريتاني يدعم جبهة البوليساريو

مراكش تقرير الجمعية المغربية لحقوق الإنسان حول أحداث سيدي يوسف بن علي

بلجيكا مازالت "عاصمة" الشيكولاتة

تحليل: الثورة في فصلها الثاني/ "الأنظمة الملكية: الهدف المقبل للربيع العربي؟"، الأمير مولاي هشام

القضاء البلجيكي يحقق بتهمة الاختلاس مع المجلس العلمي للجالية المغربية الذي عينه الملك

د.أحمد الطاهري: الجامعة المغربية من الانفتاح على الكون الى الاغتراب عن الذات

تنقيلات في صفوف مديري الأكاديميات بجهات الصحراء

ضجة بعد تكريمها من طرف الاتحاد الافريقي:منتو حيدار والمغرب





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فرنسا:أعمال شغب ونهب لمحلات تجارية خلال الاحتفالات المونديال


فوائد ركوب الدراجة الهوائية على الصحة البدنية والنفسية

 
بالمرموز

وفاة أكبر معمرة في أوروبا


محكمة مغربية تُهدد باعتقال مواطن توفي قبل 6 سنوات

 
بيانات وبلاغات

نشرة خاصة : موجة حرارة ستصل إلى 47 درجة في هذه المناطق


وزارة لفتيت تطالب موظفيها بعدم استخلاص تمبر 20 درهم من هذه الوثائق

 
الصحراء اليوم

لماذا لا تزيد رواتبنا مقارنة بالارتفاع الفلكي في الأسعار؟


الولاة والعمال الذين مددت لهم وزارة الداخلية في مدد عملهم


طانطان : إنطلاق فعاليات الدورة الرابعة عشر لموسم ” أمكار” بتنظيم كرنفال استعراضي

 
اخبار المغرب العربي

زين العابدين بنعلي يتجه للاستقرار بالمغرب


حزب جزائري يطالب بتدخل الجيش لإنهاء 'مرحلة بوتفليقة' في الحُكم

 
أخبار الصحراء

المكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني يصدر بيانا ناريا وهذا نصه


طانطان:التنسيقية الوطنية للأساتذة تصدر بيانا شديد اللهجة

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

تدمير ما تبقى من سوريا؟؟؟


الإعلام…وهم الحياد والموضوعية

 
السلطة الرابعة

البوليساريو تعلن قبولها بمفاوضات مباشرة مع المغرب ودون شروط مسبقة


لماذا استهداف المغرب / بقلم: خيرالله خيرالله

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

وكالة المغرب العربي للأنباء ترد على بلاغ للنقابة الوطنية للصحافة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

اختلالات بالجملة في نظام راميد.. ونصف فقراء المغرب محرومون من العلاج

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا