مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         كليميم: الأمن يوقف مبحوثا عنه في عدة جرائم             الدكتور مصطفى بنحمزة يلقي الدرس الافتتاحي لكلية الشريعة بالسمارة             لغز كبير يحيط بيخت تتقاذفه أمواج سواحل طرفاية             كليميم: كارثة بيئية تطال محيط مستوصف حي المسيرة             العيون: إعتقال لص سلب فتاة هاتف ومحفظة             إحراق كمية كبيرة من الأخطبوط المهرب بعد ضبطها بضواحي طرفاية             لقاء جنيف حول الصحراء.. ما هي فرص النجاح؟             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

شاهد فيلم "كُّوَ" للمخرجة الموريتانية أمال سعدبوه -فيديو-


"الخالفة" جديد لفرقة أنفاس للمسرح الحساني

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

أورنج" تطلق عروض ويفي المنزل لا محدود ابتداء من 240 درهما

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

الكشف لأول مرة عن خطأ النهاية، كيف عرف قتلة القذافي مكانه؟!


عاجل..وفاة فنان الراي الجزائري رشيد طه بسكتة قلبية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

مقال للمفكر المغربي عبد الإله بلقزيز يثير حساسيات في موريتانيا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 أكتوبر 2015 الساعة 22 : 01






الصحراء اليوم:«القدس العربي»



أثارت إشارات بأن موريتانيا أرض مقتطعة من المغرب وردت في مقال نشره المفكر المغربي عبدالإله بلقزيز الأربعاء الماضي في صحيفة «الخليج» الإماراتية تحت عنوان «في تجزئة سايكس بيكو ومفاعيله «، حساسيات مدونين موريتانيين.
فقد تحدث عبدالإله بلقزيز في مقاله عن فعل التفكيك الخارجي الذي أجرته السياسات الاستعمارية على قسم كبير من البلاد العربية، عقب الحرب العالمية الأولى مؤكدا «أن الباحث المدقق لا يمكنه أن يتجاهل حقيقة الأمر الحاسم لذلك الفعل الخارجي في إنجاز التقسيم والتجزئة». 
وقال «إن المشرق العربي لم يتأذ وحده من هذه الجراحة الكولونيالية التقسيمية، بل نزلت أحكامها على المغرب (الأقصى) أيضا؛ إذ بعد تقاسم أراضيه بين احتلالين: فرنسي (في الوسط والغرب والجنوب وإقليم شنقيط) وإسباني (في الشمال وفي مناطق الصحراء الجنوبية الغربية)، جلت قوات الاحتلال – في منتصف الخمسينيات – من الأراضي المغربية التي قامت عليها دولة الاستقلال، لكنها ظلت جاثمة على بلاد شنقيط (موريتانيا) وعلى الصحراء المغربية (إقليمي الساقية الحمراء ووادي الذهب)». 
«غير أن الأسوأ من استمرار احتلال هذه المناطق، يضيف الكاتب، السعي في تهيؤ شروط انفصالها عن الوطن تحت ذريعة استقلال مناطق لم تكن خاضعة لسيادة المخزن (الدولة المركزية) قبل احتلالها».
ووصل الكاتب للمقطع الذي أثار حفيظة المدونين الموريتانيين وهو قوله «نجح المخطط التقسيمي الفرنسي بقيام دولة موريتانيا، في بداية الستينيات، لكن مخطط الجنرال فرانكو في منح الشعب الصحراوي حق تقرير المصير فشل بصمود المغاربة دولة وشعبا، وهذا، من أسف شديد، فصل من فصول التجزئة والوحدة، تماما كما يتجاهلون مقدمات فصل السودان عن مصر في السياسة الاستعمارية البريطانية».
فقد انبرى الكاتب الصحافي حبيب الله ولد أحمد وهو من أبرز المدونين الموريتانيين ليهاجم بلقزيز بعنف معبرا عن مدى حساسية موضوع مطالبة المغرب بموريتانيا التي استمرت إلى عام 1969 تاريخ اعتراف المملكة المغربية رسميا بدولة موريتانيا، لكن هذه المطالبة بقيت ثابتة في خطاب حزب الاستقلال ولدى العديد من الساسة المغاربة.
«لا أعرف تحديدا عمر الكاتب المغربي عبد الإله بلقزيز، يقول حبيب الله ولد أحمد في تدوينته، لكن عندما قرأت مقالا نشره في صحيفة الخليج الإماراتية خمنت بأنه بلغ أرذل العمر وتراجع فكريا أسفل سافلين؛ فالمقال مجرد هذيان لتسعيني خرف به مرض نفسي مزمن».
وأضاف المدون الموريتاني قائلا «حاول بلقزيز أن «يتكاتب» و«يتفاكر» و«يتآرخ» متحدثا عن نظرية «سايسبيكوية» يعتقد أنه يحلل «مفاعيلها» عبر عنوان هزيل لمقال غث لا يتوقع شكلا ومضمونا من أضعف المثقفين وأقل الكتاب شهرة».
«ما يهم، يضيف المدون الموريتاني، من المقال المبعثر لغة وأفكارا وخلفيات، والمتهالك تأصيلا هو الفقرة المتعلقة بقول بلقزيز أن شنقيط اقتطعت من أرض المغرب الأقصى لتصبح بلدا اسمه موريتانيا، وطبعا يقصد بالمغرب الأقصى المملكة المغربية».
وتابع المدون الموريتاني رده على بلقزيز قائلا «تحمل هذه الفقرة تناقضا: فشنقيط تسمية تاريخية جغرافية لم ترتبط يوما بالمملكة المغربية، فقد كانت حاضرة إسلامية مثل القيروان وفاس ومراكش، وشكلت كتلة ثقافية واجتماعية تاريخية مستقلة بذاتها حتى عن الإطار الجغرافي اللصيق بها، فكيف تكون تابعة للإطار الجغرافي الأبعد منها درجة؟، فلا يمكن إلحاقها بالعرش العلوي وأهلها تاريخيا ليسوا أهل بيعة، ولم يقيموا إمارة ولا مملكة ولم يدخلوا في تحالفات أو ولاءات مع أي من ممالك الصحراء المنتشرة من حولهم».
وواصل المدون ردوده ليضيف «.. يقول بلقزيز إن اقتطاع موريتانيا من المغرب هو نفسه اقتطاع الصحراء الغربية منه، ويحاجج بأن المغاربة رفضوا بشجاعة اقتطاع الصحراء الغربية من أراضيهم ووقفوا في وجه مشروع اقتطاعها حتى اليوم.. أليس في الأمر بعض العجب العجاب؟ فموريتانيا أكثر سكانا وأغنى أرضا وأكبر شواطئ ومعادن وخيرات من الصحراء الغربية، فلماذا لم يرفض المغاربة اقتطاعها، بينما رفضوا اقتطاع الصحراء الغربية التي لا تقارن بموريتانيا سكانا وشواطئ وثروات وأهمية استيراتيجية؟».
«الحقيقة التي قفز عليها بلقزيز بطريقة مقززة، يضيف المدون، هي أن موريتانيا تملك كل مقومات الدولة المستقلة تاريخيا وجغرافيا وبشريا، ولا قرينة من أي نوع يمكن الركون اليها للقول بأنها جزء من المغرب باستثناء تخاريف بعض من قيادات حزب الاستقلال المغربي وتعاويذ وهمية أسطورية لدى جيوب قبلية صغيرة ومعزولة تتحدث عن بيعة بين الملوك المغاربة وبعض من ساكنة البلاد وهي أساطير لا تصمد أمام ابسط حقائق التاريخ».
وخلص المدون في نقده اللاذع لمقال المفكر بلقزيز قائلا «إذا بلغ الإنسان من العمر أرذله يصبح في وضعية لا يميز فيها شيئا ويتم محو بطاقة ذاكرته تماما، فيعيش على ذاكرة اللاشعور كما يعيش الهاتف على ذاكرته الضعيفة بعد فقدان بطاقة ذاكرته الأصلية، وهذا بالضبط هو ما حدث لبلقزيز وهو ما يفسر هذيانه في تاريخ لا يفقه منه شيئا».
قوبلت هذه التدوينة التي رد بها الكاتب الصحافي الموريتاني حبيب الله ولد أحمد على المفكر المغربي عبد الإله بلقزيز باهتمام كبير من المدونين الموريتانيين الذين ألصقوا بها مئات الإعجابات وحبروا حولها عشرات التعليقات، وهو ما يشير لحساسية الموريتانيين البالغة من مطالبة المغرب بأراضيهم. 
علق المدون هاشم بن الإمام على التدوينة قائلا «المغاربة كلما حمي الوطيس في الصحراء عسكريا أو سياسيا يتذكرون موريتانيا من باب «اطلب الكبيرة تحصل الصغيرة».
أما المختار محمد محمود السالم فكتب معلقا «هذا الكاتب عداؤه للشعب الموريتاني قديم وليس جديدا نقول له قل موتوا بغيظكم».
وكتبت المدونة منى أحمد «يمكن لصاحب المقال أن يكتب ما يطيب له، فهو من جيل سابق ما زال يتذكر كل الانتصارات الموريتانية على حساب المغرب من الاستقلال.. إلى اﻹزدهار».
وتدخل المدون سيدي محمد المعزوز ليكتب في اتجاه آخر «لا اعتقد أن المقال يستحق كل السب والشتم فالكل يعلم أن دولة المرابطين كانت تشمل كل أقطار المغرب العربي باستثناء ليبيا أما كون الكاتب عبر عن اقتطاع شنقيط من المغرب الأقصى فهذا صحيح، فقد اقتطع منه أيضا كل من تونس والجزائر».
ورفع المدون محمد الأمين الهادي قبعته للكاتب الصحافي حبيب الله قبل أن يعلق قائلا «أنا أخالفك الرأي في هذه؛ ياليتنا كنا إقليما مغربيا، يا أخي، فنحن أرض بلا شعب نحن قوم مسخت حضارتنا وثقافتنا ولم نعد شعبا، نحن لا نصلح لأن نوصف بقطعان حيوانات أليفة».







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



روبرتاج عن الكونتر بوند بالأقاليم الحنوبية

عادل إمام رئيسا للجمهورية

أردوغان يتهم فرنسا بارتكاب إبادة في الجزائر ويستدعي سفير تركيا من باريس

المغرب يستضيف دورة مؤهلة للأولمبياد لندن 2012

الهوية في أدب الهجرة السرية

السلطات الجزائرية تقيم جدارا رمليا عازلا في مخيمات تندوف

تدخل القوات العمومية بسيدي افني لفظ معتصم عائلات المعتقلين

بلاغ الكونفــــــدرالية الديمـــــقراطية للشغل النقابة الوطنية للشبيبة والرياضة فرع طانطان بعد لقاء

العيون : سكان جماعة الدورة يشتكون من تجاوزات رئيس الجماعة

مشارك بمسابقة 'القناة الثامنة' لم يتوصل بجائزة حصل عليها منذ سنة

مقال للمفكر المغربي عبد الإله بلقزيز يثير حساسيات في موريتانيا





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري


السوبر الاسباني بالمغرب واجراءات امنية مشددة

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

الدكتور مصطفى بنحمزة يلقي الدرس الافتتاحي لكلية الشريعة بالسمارة


لغز كبير يحيط بيخت تتقاذفه أمواج سواحل طرفاية


كليميم: كارثة بيئية تطال محيط مستوصف حي المسيرة

 
اخبار المغرب العربي

جزر الكناري تشتكي من تدفق القاصرين المغاربة المبحرين من المحيط الأطلسي


ستيفان دوجاريك : هذه آخر مستجدات نزاع الصحراء والحكم الذاتي لايلغي الإستفتاء

 
أخبار الصحراء

كليميم: الأمن يوقف مبحوثا عنه في عدة جرائم


كلميم: تعيين العميد محمد بوحوش رئيسا جديدا للشرطة القضائية

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

تدمير ما تبقى من سوريا؟؟؟


الإعلام…وهم الحياد والموضوعية

 
السلطة الرابعة

حرب كلامية واتهامات بين التجمع الوطني للأحرار وحزب العدالة والتنمية


بوريطة: إيران تستخدم البوليساريو من خلال حزب الله لتنفيذ سياستها التوسعية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

العلماء يكشفون لغز تدهور عمر بطارية الهاتف!

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هل عادت سنترال للتحايل على المغاربة حول سعر علب الحليب الجديدة؟

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا