مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:[email protected]         موريتانيا: إجراءات قانونية لمواجهة الإسراف في الأعراس والمناسبات الاجتماعية             موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»             المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره             المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم             حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة             العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة             بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

سابقة بالصحراء:فرقة أنفاس من الداخلة تحقق الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح


وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

إبنة صدام حسين تكشف آخر ماقاله والدها قبل أيام من إعدامه؟ ـ (تغريدة)


خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

من اجل حوار صريح مع شباب البوليساريو


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 شتنبر 2015 الساعة 19 : 18




الصحراء اليوم:رأي


تستعد جبهة البوليساريو لتنظيم مؤتمرها الرابع عشر خلال الايام القليلة المقبلة  في ظروف داخلية وخارجية لا تصب بتاتا  في صالح الجبهة   وقيادتها السياسية الحالية . فعلى الصعيد الداخلي تعيش الجبهة انقسامات خطيرة بين ما تبقى من القيادات  التاريخية  التي  يتأمر بعضها على بعض ولا تمثل اي تمثيل مصالح شباب المخيمات ،  والشباب هو العنصر الجديد في المعادلة ، حيث ان انتفاضات شبابية كثيرة تم قمعها خلال هذه السنة وفتحت المخافي والسجون على مصراعيها لاسكات صوت الشباب الصحراوي الثائر على قيادة هرمة فاسدة تنتمي الى جيل الحرب الباردة  ومرتهنة قرارها السياسي للمخابرات الجزائرية ، شباب المخيمات بات يدرك ديماغوجية شعارات القيادة  واصبح متيقنا ان هدف اطالة امد قضية الصحراء لا علاقة له بمصالح ساكنة الصحراء المشتتة بين المغرب والمخيمات  وانما الهدف منه استغلال ساكنة الصحراء كرهينة من اجل التسول بها في المحافل الدولية للحصول على المساعدات الدولية وسرقتها بعد ذلك.

 اذاكانت قيادة جبهة البوليساريو قد فقدت كل مصداقيتها داخليا بفعل الفساد وانعدام استقلالية القرار السياسي لديها ودخولها في دوامة التحالف مع بعض المنظمات الارهابية الدولية خصوصا وان تقارير دولية من منظمات ذات مصداقية في العالم  اكدت ان على الاقل ثلاثة من قياديي البوليساريو الحاليين ،منهم المكلف بوزارة الدفاع  ينشط في تجارة السلاح مع منظمات ارهابية افريقية وقد راكم اموالا كثيرة استثمر بعضها في بعض المدن الاسبانية  وبالضبط في مورسيا على شكل سلسلة فنادق وبقي "الشعب الصحراوي" المسكين يتضورع جوعا وينتظرا خلاصا من وضعيته المعيشية الكارثية التي تتفاقم يوما بعد يوم   . الانهيار الداخلي الوشيك لقيادة البوليساريو يرافقه التوجه الاقليمي والدولي نحو تقوية الاتحاد المغاربي  من اجل الاستجابة للتحديات الامنية والاستراتيجية التي باتت تهدد امن وسلامة اوروبا ، الدول الاوروبية اليوم  وامريكا من ورائها لم تعد تسمح بان تستغل المنظمات الارهابية وضعية الصراع المغربي الجزائري  لخلق خلايا حدودية واستقطاب الارهابيين المتخفين في الحدود , اذ ان العالم المتحضر   اقتنع اليوم بان سياسة فرق تسد وسياسة خلق تنافس وهمي بين الدول الجارة لم يعد مجديا, خاصة اذا علمنا بان الارهاب والهجرة قضايا ساخنة تهم المجتمعات الاوروبية اكثر من اي موضوع آخر ، يضاف الى هذا المعطى الدولي الموضوعي ،الانقسامات الكبيرة التي يعرفها المحتضن الجزائري لجبهة البوليساريو  خصوصا مع صراع اجنحة الحكم في الجزائر على خلافة بوتفليقة  وما ترتب عن هذا الصراع من قضايا انشطارية مست المخابرات حيث تم اقالة الرجل القوي في الجزائر رئيس المخابرات الجزائرية  توفيق مدين  و انتشار التطاحن الاعلامي  والسياسي بين الفرقاء الجزائريين وتفجرت في الاعلام الجزائري والدولي  قضايا الفساد التي تنخر الجسم السياسي الجزائري . هذا الترهل في الجسم السياسي الجزائري اثر سلبا على دعم النظام الجزائري للقيادة الحالية لجبهة البوليساريو  الى حدود ان هناك اصوات داخل المؤسسة العسكرية والامنية الجزائرية لم تخف امتعاضها من استمرار احتضان بلدهم لجبهة عسكرية مكلفة سياسيا وماليا  بدون ان تآخذ الجزائر  مقابل ذلك ، اي ان خطة ابتزاز المغرب وتعطيل مسيرته التنموية وكبح طموحه في الالتحاق بالاقتصاديات النامية  قد فشلت فشلا ذريعا ، خصوصا في العشرية الاخيرة حيث حقق المغرب نموا اقتصاديا مهما وعلى صعيد البنى التحتية فاق كل التوقعات وهناك من السياسيين والاعلاميين الجزائريين من اعترف بذلك على امواج القنوات الجزائرية الرسمية .

امام التفكك الداخلي للجبهة وتصاعد الاصوات الثائرة والتي سئمت من الشعارات  الفارغة والفساد المعمم و انتظار دولة لن تأتي ابدا، وفي ظل تحالف دولي  واقليمي لمحاربة الارهاب والتطرف كاولوية عالمية يشارك فيه المغرب بفعالية كبيرة، لم يعد لجبهة البوليساريو دوليا حلفاء حقيقيين وذو مصداقية  تستند اليهم لتعطيل مسلسل التسوية الاممي , لذلك كل الظروف مواتية امام المجتمع المدني المغربي لفتح حوار صريح مع عناصر بوليساريو الداخل الخارج  والتفاوض  حول طرق وضمانات التطبيق السليم للحكم الذاتي واقرار مصالحة حقيقية بين مغاربة الداخل ومغاربة المخيمات  ، خصوصا وان اغلب عناصر بوليساريو الداخل لم يعودوا يثقون في قيادة محمد عبد العزيز ومعاونيه ولم يستطعوا ان ينكروا التطور الديموقراطي والحقوقي الذي يعيشه المغرب رغم بعض الانفلاتات هنا وهناك . امام عناصر بوليساريو الداخل فرصة تاريخية لا تعوض للانخراط في تنزيل الجهوية الموسعة والحكم الذاتي ، اذ ان المغرب في ارضه ولن يتراجع عنها والمنتظم الدولي في صفه وداعم لمقترح الحكم الذاتي  والسنوات تمر واجيال اخرى تولد في المخيمات وستعاني من الامية والفقر والضياع , وافق بناء دولة جديدة امر غير وارد بل مستحيل. فماذا يتنظر المنتظرون من الجهتين اي من بوليساريو الخارج والداخل ؟ لا شئ غير الحكم الذاتي او الرجوع الى السلاح ، ولا احد في العالم اليوم سيقبل بنشوب حرب في المنطقة ، ولن تنتصر الجبهة ومعها الجزائر في هذه الحرب بالمعطيات المتوفرة حاليا لاعسكريا واستراتيجيا . على كل حال هذه الدعوة للحوار سنحاول كمجتمع مدني مغربي مستقل ان نفعلها , فان نجحنا فذلك ما نتمناهى ونصبو اليه وان فشلنا فلنا اجر المحاولة.

انغير بوبكر

باحث في العلاقات الدولية

المنسق الوطني للعصبة الامازيغية لحقوق الانسان

[email protected]







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

[email protected]
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



سوق أمحيريش بكليميم فوضى عارمة و سوء تنظيم

الطنطان : امينتو الشمسدي مساعدة اجتماعية بالمحكمة الابتدائية مع وقف التنفيذ

بيان الحزب الاشتراكي الموحد فرع الطنطان

بلجيكا مازالت "عاصمة" الشيكولاتة

الرابطة الدولية لحقوق الانسان تحث المانيا للضغط على المغرب

العيون : عمال شركة سونا كوب المكلفة ببناء المدرسة العليا للعلوم والتكنولوجيا يطالبون بتادية اجورهم

إحتجاج أئمة المساجد وأثره على السلطة الدينية للدولة

تقرير هيئات المجتمع المدني بوادنون حول واقع كليميم وورقة بن موسى

حقيقة محمد العراقي وأمنيوم المغربي للصيد

التقرير السنوي لفرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان حول وضعية حقوق الانسان بالسمارة لسنة 2012 .

من اجل حوار صريح مع شباب البوليساريو





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فريق ريال مدريد « يخطف » نجما مغربيا قبل برشلونة‎


اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم


حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة


العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة

 
اخبار المغرب العربي

موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»


المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره

 
أخبار الصحراء

برلمانية بيجيدية: المشروع التنموي للأقاليم الجنوبية متعثر.. والداخلية “لا تبالي”


مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

مخيمات تندوف في زمن كورونا


ثقافة الاسترزاق

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

هكذا سيبدو “واتساب” في 2019؟.. إضافات ثورية قادمة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

موريتانيا: إجراءات قانونية لمواجهة الإسراف في الأعراس والمناسبات الاجتماعية

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا