مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         كليميم: الأمن يوقف مبحوثا عنه في عدة جرائم             الدكتور مصطفى بنحمزة يلقي الدرس الافتتاحي لكلية الشريعة بالسمارة             لغز كبير يحيط بيخت تتقاذفه أمواج سواحل طرفاية             كليميم: كارثة بيئية تطال محيط مستوصف حي المسيرة             العيون: إعتقال لص سلب فتاة هاتف ومحفظة             إحراق كمية كبيرة من الأخطبوط المهرب بعد ضبطها بضواحي طرفاية             لقاء جنيف حول الصحراء.. ما هي فرص النجاح؟             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

شاهد فيلم "كُّوَ" للمخرجة الموريتانية أمال سعدبوه -فيديو-


"الخالفة" جديد لفرقة أنفاس للمسرح الحساني

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

أورنج" تطلق عروض ويفي المنزل لا محدود ابتداء من 240 درهما

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

الكشف لأول مرة عن خطأ النهاية، كيف عرف قتلة القذافي مكانه؟!


عاجل..وفاة فنان الراي الجزائري رشيد طه بسكتة قلبية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

تفكيك أسرار ملف الصحراء


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 ماي 2015 الساعة 07 : 11





الصحراء اليوم:الحياة اللندنية



يعاود الموفد الدولي إلى الصحراء كريستوفر روس جولة مرتقبة إلى المنطقة في وقت لاحق، معززاً بثقة المجتمع الدولي وقرارات مجلس الأمن،

لكن في غياب حد أدنى من الوفاق حيال ظروف استئناف المفاوضات العالقة بين أطراف النزاع. وما بين حالات الارتياح والتذمر الصادرة في أعقاب القرار الدولي 2218، يسود اعتقاد بأن ترجمتها إلى مواقف سيكون من أبرز العقبات التي سيواجهها روس.

لم يتحقق أي تقدم مشجع في مسار التسوية السياسية لملف الصحراء، حين كانت الأطراف تقابل قرارات مجلس الأمن بنوع من الرضا، فقد جربت على تباين مواقفها الانجذاب إلى صيغة المفاوضات المباشرة، بل شرعت في درس تفاصيل تقنية انصرفت إلى بواعث بناء الثقة وحيثيات الانتقال إلى مرحلة جديدة، ثم انهار كل شيء، لأن الوسيط الدولي السابق بيتر فان فالسوم لوح بخلاصات أغضبت جبهة بوليساريو، مفادها أن استقلال الإقليم «حل مستبعد وغير واقعي».

كان على خلفه كريستوفر روس أن يجمع شتات المواقف المتفرقة، عبر جولات عسيرة من المفاوضات المباشرة وأخرى غير رسمية، بهدف التوصل إلى نقاط التقاء، تدفع في اتجاه البدء بمفاوضات «واقعية وعقلانية»، لكنه لم ينجح ولم يخفق، وأبقى على خيط رفيع محوره أن لا انتقال إلى جوهر المشكل إلا في غضون إزالة أسباب العثرات.

كان عليه أن يقنع المغاربة بأن خطة الحكم الذاتي موضوعة على الطاولة، ويدفع بوليساريو إلى مناقشتها، أو يزين للطرفين معاً مزايا الأخذ بفكرة الاستفتاء، لكن على أساس أن يكون الذهاب نحوه في ظل الاتفاق على صيغة نهائية مقبولة، لولا أن اندلاع الجدل حول أوضاع حقوق الإنسان أرجع المساعي إلى نقطة الصفر، قبل أن تخلص قرارات مجلس الأمن إلى الإبقاء على الإطار القانوني والسياسي لبعثة «المينورسو» من دون أي تعديل، وتشجع الفرقاء على التعاطي جدياً مع ملفات حقوق الإنسان عبر مقاربات محلية ودولية.

في جولته المرتقبة، انتفت حالة التعاطي وقرارات مجلس الأمن بنوع من الارتياح والقبول المتبادل. وبدأت معالم أزمة جديدة بين جبهة بوليساريو والأمم المتحدة، استناداً إلى الموقف الصادر عن قيادييها لناحية تعليق التعاون، في حال صدر القرار الدولي من دون تعديل، ما سيحتم على الموفد الدولي روس أن ينشغل بمعاودة ترتيب هذه العلاقة أولاً. وسواء وقع التراجع أو استمرت المواقف على طبيعتها الراهنة، فإن هذه المسألة ستشكل عقبة أمام تنفيذ القرارات، أقلها معاودة استئناف المفاوضات التي اعتبرت سقفاً لا يمكن تجاوزه.

بارتباط مع العثرات المحتملة، تعاود قرارات المجلس لجهة البدء في إجراء إحصاء دقيق لسكان مخيمات تيندوف فرض نفسها من منطلق سياسي وإنساني، ذلك أنه لا يمكن التعاطي مع ملف النزاع، من دون معرفة بما يتعلق الأمر، أي حصر أعداد اللاجئين الموجودين في مخيمات تيندوف جنوب غربي الجزائر. مصدر ذلك أن الاختلاف حول أهلية المسجلين في قوائم تحديد الهوية التي أنجزتها بعثة الأمم المتحدة، كان في مقدم الأسباب التي أدت إلى انهيار خطة الاستفتاء، بالتالي فإن أي صيغة ضمن مفهوم «الحل السياسي» الذي ترعاه الأمم المتحدة لا يمكنها أن تصمد على الأرض من دون معرفة أعداد اللاجئين، بخاصة أنهم موزعون بين الجزائر وشمال موريتانيا.

لهذه التراتبية علاقة مباشرة بآليات ومضامين الحل النهائي، فأثناء مباشرة لجنة تحديد الهوية عملياتها لضبط قوائم المؤهلين للمشاركة في استشارة تقرير المصير، كانت الخطة ترهن ذلك بتكريس العودة الطوعية، أي ممارسة حق الاقتراع داخل المحافظات الصحراوية، والحال أن أي حل سياسي لا يمكنه أن يتم من دون التزام ممارسة حق العودة الذي يظل مشروعاً كما حالات اللجوء، على رغم اختلاف الأسباب والمعطيات.

استغرقت الإجراءات الشكلية حيزاً كبيراً من جهود الموفدين الدوليين كافة إلى الصحراء. وفي كل مرة كانت تلوح فيها بوادر التوصل إلى تسوية مقبولة يحدث انعطاف سياسي في اتجاه الجمود والعودة إلى المربع الأول، غير أن ذلك لا يحول دون رجاحة الاعتقاد بأن الحل الوحيد الذي في إمكانه أن يحقق الانفراج هو الذي ترعاه الأمم المتحدة، من منظور إلزاميته التي لا يمكن التنكر له. وبين مساعي البدء في تقريب وجهات النظر التي تزيد ابتعاداً، وتحقيق الأهداف النهائية مسافة طويلة قطعها الموفد الدولي روس، مترجلاً على صفيح كثبان الرمال. فيما أن هناك علاقة أقرب تلبد سماء العلاقات المغربية الجزائرية اسمها سريان إغلاق الحدود البرية. وثمة معطيات جغرافية وعسيرة على الفهم لا بد من أن يحين الوقت لفك أسرارها.

 







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المغرب يضع الجيش في حالة استنفار قصوى على طول الحدود خاصة الجنوبية تخوفا من اختراق 'الجماعات الجهاد

حملة "فايسبوكية" واسعة لأنصار جبهة البوليساريو للتظاهر بمدن الصحراء وبالعواصم الأوربية

قاضي المحكمة العسكرية يرضخ لملتمس "إبعاد شهود الإثبات" لدفاع المعتقلين الصحراويين

مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان يصدر بلاغ ناري عن المغرب بخصوص محاكمة معتقلي "أكديم إزيك"

النيابة العامة تكشف عن صور علاقة معتقلي "أكديم إزيك" بالبوليساريو والنطق بالحكم غدا السبت

عاجل : المحكمة العسكرية تصدر أحكام قاسية في حق معتقلي

بيان الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع العيون حول محاكمة اكديم إيزيك

مسؤول مغربي: محاكمة المتهمين بتفكيك مخيم اكديم ازيك امام محكمة عسكرية لا يتنافى مع عدالة المحاكمة ون

بيان أجتماع الصحراويين الموحدين بأكادير

عاجل:تقرير الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع العيون عن احداث السبت 4ماي

تفكيك أسرار ملف الصحراء





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري


السوبر الاسباني بالمغرب واجراءات امنية مشددة

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

الدكتور مصطفى بنحمزة يلقي الدرس الافتتاحي لكلية الشريعة بالسمارة


لغز كبير يحيط بيخت تتقاذفه أمواج سواحل طرفاية


كليميم: كارثة بيئية تطال محيط مستوصف حي المسيرة

 
اخبار المغرب العربي

جزر الكناري تشتكي من تدفق القاصرين المغاربة المبحرين من المحيط الأطلسي


ستيفان دوجاريك : هذه آخر مستجدات نزاع الصحراء والحكم الذاتي لايلغي الإستفتاء

 
أخبار الصحراء

كليميم: الأمن يوقف مبحوثا عنه في عدة جرائم


كلميم: تعيين العميد محمد بوحوش رئيسا جديدا للشرطة القضائية

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

تدمير ما تبقى من سوريا؟؟؟


الإعلام…وهم الحياد والموضوعية

 
السلطة الرابعة

حرب كلامية واتهامات بين التجمع الوطني للأحرار وحزب العدالة والتنمية


بوريطة: إيران تستخدم البوليساريو من خلال حزب الله لتنفيذ سياستها التوسعية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

العلماء يكشفون لغز تدهور عمر بطارية الهاتف!

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هل عادت سنترال للتحايل على المغاربة حول سعر علب الحليب الجديدة؟

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا