مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:[email protected]         موريتانيا: إجراءات قانونية لمواجهة الإسراف في الأعراس والمناسبات الاجتماعية             موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»             المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره             المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم             حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة             العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة             بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

سابقة بالصحراء:فرقة أنفاس من الداخلة تحقق الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح


وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

إبنة صدام حسين تكشف آخر ماقاله والدها قبل أيام من إعدامه؟ ـ (تغريدة)


خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

النفاق الحزبي والحكومي في المغرب!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 دجنبر 2014 الساعة 02 : 01





الصحراء اليوم:رأي


 

 

ما ان قرر ملك المغرب توقيف عمل وزير الشبيبة والرياضة في المغرب حتى انقلب خطاب حزب الحركة الشعبية رأسا على عقب وبدأت الحكومة ترفع من خطابها الإصلاحي, وغابت تهديدات حزب السنبلة من الخروج من الحكومة وإنخفضت صوت المرأة القوية (حسب تعبيرهم) في حزب أمحمد العنصر. لكننا كمهتمين ومحلللين لشأن المغربي نأخذ هذه الخطوات كدليل حقيقي وكدليل مادي على غياب إرادة الإصلاح الحقيقي سواء لدى الأغلبية أو المعارضة, وأن المنصب هو الغاية وإن تعددت الوسائل و الأليات. بعد المنصب تأتي سياسة المحافظة على الكرسي بأي ثمن كان بل إتضح لكي يصل سياسي مغربي لمنصب حكومي عليه أن يدخل في منظومة مليئة بالفساد السياسي ويدافع عن هذه المنظومة طبعا بمصطلحات ديموقراطية وإصلاحية وأحيانا حتى دينية.

أمام هذا الواقع المرير لشعب تم تفقيره فالشعب المغربي لم يولد فقيرا بل الفطرة ولم يولد عاطلا ولم يولد ببنية تحتية هشة ومزورة, بل شعب له تاريخ عظيم من حيث البناء السياسي والثراث العمراني, كما له الكثير من العلماء والمفكرين. ولعل ظهور الأندلس وقوتها العمرانية أذاك كان لسياسي ولصانع المغربي قوة كبيرة في ذالك.

المغرب اليوم تعشش فيه الفساد السياسي, بل تحاول الحكومة أن تجعله جزء أليات الحكم وتشرعنه, مثل مقولة : عفا الله عما سلف. أو مثل تقلبات حزب الحركة الشعبية تجاه فضيحة وزيره. لو كانت الأحزاب لديها ضمير سياسي تجاه وطنها وتجاه شعبها لكانت هي السباقة لإقتياد ووزرائها ونوابها للعدالة, احتراما لمبدأ الميثاق السياسي الذي يربط بين السياسين والشعب بين الحاكم والمحكوم.

قرار ملك المغرب قرار مهم ويحسب لملك البلاد, لكن هل سيتبعه قررات من هذا النوع خصوصا ونحن نعلم أنه هناك وزراء ونواب ومستشارين وؤساء مجالس بلدية غارقين في الفساد منذ عقود ليس مثل الوزير أوزين الذي بدأ يضع يده في كعكة الفساد فصعقه التيار. كما أن نتمنى أن تكون إقالة الوزير لا علاقة له بصراعه داخل الجامعة المغربية لكرة القدم مع لوبيات تحتكرها منذ الثمانينيات من القرن الماضي.

فيضانات ملعب المولى عبد الله لا تساوي شيء مع فيضانات مدينة كلميم التي قتلت قرابة أربعين شخص, وسط بنية تحتية هشة, جعلت من المدينة مدينة منكوبة تفترش ساكنتها الأرض وتغطيها سماء المملكة المليئة بالمتناقضات, لا أظن أن من يسهرون على الشأن المحلي بكلميم سيقالون كما انني مقتنع أنهم لن يقدموا للعدالة على اعتبار أنهم ينتمون لحزب الإتحاد الإشتراكي, ومادامت وزارة الداخلية قد أهدت جهة كلميم سمارة للإتحاد الإشتراكي عندما كان الوالي المعزول علي كبيري والي على مدينة كليم الذي زور الإنتخابات ورسخ الفساد كما رسخه الرئيس الجزائري بومدين في الصحراء المغربية. والتي أصبحت فيها المواطنة بالمقابل والإنفصال بالمقابل للأسف الشديد. ساكنة كلميم المنكوبة لم يزورهم رئيس الحكومة....ويتحدثون عن مفهوم المواطنة. وربط المسؤولية بالمحاسبة.

الجهوية الوسعة التي يتحدثون عنها ستكون جهوية لتوسيع الشبكة الإقطاعية للأحزاب, وعليه توجب على الشعب المغربي أخد الحيطة والحذر من الجهوية الموسعة التي يروجون لها بإعتبارها ستجعلنا دولة المماليك. مثل مملكة شباط في فاس ومملكة عبد الوهاب بلفقيه في كلميم وهلم ماجرا... لن يستقيم مفهوم الجهوية إلا بتطهير وزارة الداخلية من المفسدين فتلاميذ إدريس البصري يعرفون جيدا كيفية الغنى الفاحش وأسرع طريق إليه والحفاظ على مصالحهم في هذه الوزارة. والجهات العليا غضت الطرف عقود من الزمن حتى تظل محافظة على الإستقرار. (حسب ظنهم طبعا). اليوم أصبح المغرب جزيرة تحت بركان من الفساد بدأ دخانه يتضح من قمم الشعب, والإنتظار سيولد الإنفجار لا محالة, والحل هو الإستمرار على نهج قضية الوزير أوزين. أما أن تقف المسألة والمحاسبة عند أوزين فقط وهو الجديد في الساحة السياسية فهذا حق يراد به باطل, هناك تصرفات أكثر سوء من تسيير أوزين. وهناك مسؤولون يمارسون الفساد منذ أن كان أوزين رضيعا لابد أن يكون لهم نفس مصير أوزين إن لم يكون أسوء.

الشعب المغربي غائب عن السياسة الرسمية وغير مقتنع بها. وهذا ما يسمى ببداية انهيار مفهوم الدولة. شعب العنصر الأساس في مفهوم الدولة, والشعب المغربي هجرت منه الملايين بسبب الفقر والظلم, وتتظاهر منه الملايين سواء علنيا او سريا,  وتوجد داخله حركات متعددة ساخطة على الوضع.. والغريب هو أن الحركات الإرهابية في العالم أصبح معظم شبابها مغاربة... أمام هذا الواقع المؤلم فرض على من بقي لذيه ضمير وطني أن يفكر بلغة الوطن والعقل ويصلح مايمكن إصلاحه قبل فوات الأوان. المغرب لا بد له من سياسة ردع الفساد السياسي الذي تحميه الدولة, المغرب مجبر أكثر من أي وقت مضى أن يصلح العدالة إصلاح جوهري وبنيوي يتماشى ومتطلبات الشعب من جهة ومتطلبات المجتمع الدولي من جهة ثانية. مستشاروا ملك المغرب عليهم أن يوضحوا الصورة أكثر دقة لملك البلاد كما وضحوا صورة أوزين لدى الملك قبل فوات الأوان.

محمد الفنيش ـ بريطانيا

[email protected]







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

[email protected]
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



العيون تجزئة25مارس محتجون يطالبون العمل بالاوراش المنجزة

المجلس الأعلى للحسابات يدق باب بلدية ولد الرشيد

تراكم الازبال بالشوارع وامام المنازل هدية من المجلس البلدي وشركة اوزون لساكنة مدينة العيون.

الرمال المتحركة لحقوق الإنسان في الصحراء على ضفاف الأمم المتحدة

عاجل:تقرير الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع العيون عن احداث السبت 4ماي

هام:هل هي ارهاصات مخيم "اكديم ازيك" جديد بالعيون؟

العيون:استمرار اقتحام المنازل الفارغة بتجزئة الوفاق لليوم الثالث على التوالي

في الصميم :فوضى حب الوطن والوطنية...!!!

فضيحة:الكوديسا تتبنى قضية مجرم خطير وعميل شوه الصحراويين بالرباط

خطاب الملك وخزعبلات توفيق بوعشرين

النفاق الحزبي والحكومي في المغرب!





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فريق ريال مدريد « يخطف » نجما مغربيا قبل برشلونة‎


اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم


حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة


العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة

 
اخبار المغرب العربي

موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»


المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره

 
أخبار الصحراء

برلمانية بيجيدية: المشروع التنموي للأقاليم الجنوبية متعثر.. والداخلية “لا تبالي”


مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

مخيمات تندوف في زمن كورونا


ثقافة الاسترزاق

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

هكذا سيبدو “واتساب” في 2019؟.. إضافات ثورية قادمة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

موريتانيا: إجراءات قانونية لمواجهة الإسراف في الأعراس والمناسبات الاجتماعية

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا