مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:[email protected]         موريتانيا: إجراءات قانونية لمواجهة الإسراف في الأعراس والمناسبات الاجتماعية             موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»             المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره             المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم             حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة             العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة             بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

سابقة بالصحراء:فرقة أنفاس من الداخلة تحقق الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح


وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

إبنة صدام حسين تكشف آخر ماقاله والدها قبل أيام من إعدامه؟ ـ (تغريدة)


خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

عندما يختلف ميزان المجتمع المدني عن ميزان الكائنات الانتخابية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 دجنبر 2014 الساعة 10 : 00



 

 

 

الصحراء اليوم : رأي

 

 

 

 

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " النَّاسُ مَعَادِنُ ، خِيَارُهُمْ فِي الْجَاهِلِيَّةِ خِيَارُهُمْ فِي الإِسْلامِ إِذَا فَقِهُوا " ، على هدي هذا الحديث الشريف وأمام بعض الممارسات اللاانسانية واللاأخلاقية التي قام ويقوم بها بعض المنتخبين في سياق فيضانات كليميم،بتسييسهم لبعض الاعانات التي يروج لها بكونها أعمالا خيرية لا يراد منها جزاء ولا شكورا،لكنها تخفي حملات انتخابية سابقة لأوانها،حملات تتاجر وتقتات على بؤس ومعاناة منكوبي الفيضانات،منهوبي المنتخبين،على هدي هذا الحديث نقول خياركم قبل موسم الانتخابات،خياركم في وقت الأزمات،لكن للاسف لا نراكم قبل الانتخابات لاننا بالنسبة لكم مجرد ارقام،تشترى وتباع كسلعة في السوق الذي لا يعرف من المعادلات الا معادلة العرض والطلب.

انه زمن عجيب حقا،اختلت فيه المعايير،وأصبح فيه لبعض الكائنات الانتخابية ميزان يتناقض مع كل ماهو انساني وتضامني،بل ويتناقض مع ميزان المجتمع المدني بحاضرة واد نون،الذي لا هم له الا الدفاع عن انسانية الانسان وكرامته المستعبدة من طرف الاستبداد والفساد،ولأن ثقافة حقوق الانسان هي ثقافة كونية أممية لا تهدف لتغيير الديكتاتوريات ورؤوس الفساد فحسب،بل تتجاوز ذلك لنسف الأسس التي تنبني عليها والعمود الفقري الذي يكونها.انه زمن عجيب فعلا حينما يحاول حزب سياسي لا ميزان له،صنع تماثيل لقيادته،على قياس دنائتها..لا على قياس عظمتها! ففي عز النكبة التي خلفتها الفيضانات ومن ورائها سياسة الدولة بحاضرة واد نون،تصر بعض الكائنات الانتخابية القذرة على الانخراط في نادي "هاني شوفوني" من خلال التقاط صور وفيديوهات لبعض المتضررين اثناء استفادتهم من بعض الأغطية والأفرشة،والإعلان أن القائد الحزبي الفلاني المناضل المنحاز للمنكوبين هو الجهة المانحة المنحازة للمنكوبين والمقهورين،في محاولة لإسباغ الوجه المشرق عليه،وتقديمه للناس بصورة ايجابية ممثلنة وصولا الى الاستحواذ على الافئدة،وإطلاق عملية التعلق من موقع الإعجاب والافتتان.

لذا سجلت جمعيات المجتمع المدني المنسقة مع صراصير هذا الحزب الذي لا ميزان له ولا مبادئ،سجلت موقفا صريحا من هاته السياسات والممارسات التي لا تعترف بانسانية الانسان،بالانسحاب من مهمة التنسيق الميداني مع هؤلاء الأقزام،وعدم اعطائهم لوائح المتضررين من الفيضانات للعمل عليها،لا سيما وان أعضاء نادي شوفوني قدمو للجمعيات التي قامت بالتنسيق الميداني استمارات مخطوط في اعلاها اسم الحزب المانح مع عبارات التفخيم للقائد المناضل فلان بن علان،كما تحمل معلومات عن المتضرر مع رقم الهاتف الذي يعتبر من الخصوصيات التي تجمع بين المنسقين الميدانيين والمتضرر،وهو الشيئ الذي لا يستصاغ لا سيما وان هاته الارقام من المحتمل أن تستخدم لمآرب انتخابوية أخرى لا تكاد تخفى في خطاب هؤلاء المتحزبين.

وبهذا خير المجتمع المدني بحاضرة واد نون ما بين الوفاء لقناعاته التي ترفض المتاجرة بمعاناة المنكوبين والساعية لأنسنة سلوكياتنا،وما بين تمكين المتضررين من بعض الأغطية والأفرشة البالية و التي تفتقد للجودة أصلا،فاختار الخيار الأول بشكل مطلق لايمانه بأن العمل الانساني والخيري لا فائدة منه ان لم يحفظ الكرامة ويتماشى مع الخطاب الديني الذي يوجب في قَبول الصَّدقات عند الله أن يكون إعطاؤها قُرْبَى إلى الله.. وابتغاء وجهه.. وبعيدًا عن المَنِّ بها، والأذى بسببها، أي أن يكون إعطاؤها بعيدًا عن جُرْح إحساس المُعطَى إليه.. وعن الرِّياء بها. وفى ذلك يقول الله ـ تعالى ـ: (ومَا تُنْفِقُونَ إِلاّ ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللهِ) (سورة البقرة،الاية: 225)

وفي الأخير لا يسعنا إلا القول أن الانسان والكائن الانتخابي،يفعلان نفس الشيئ ولكن لأسباب مختلفة ،فالانسان يفعل الشيئ من أجل حفظ كرامته وانسانيته،أما الكائن الانتخابي فيفعل الشيئ من أجل الاجهاز على كرامة الناس واستعبادهم واحكام قيودهم.

 

 

 

كاتب المقال : براهيم صيكا







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

[email protected]
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عادل إمام رئيسا للجمهورية

قاتل الأطفال آدم لانزا كان منعزلاً وخجولاً وغريب الاطوار قبل أن ينفذ مجزرته

مراكش : دماء الطلبة تنزف من جديد

الهوية في أدب الهجرة السرية

السلطات الجزائرية تقيم جدارا رمليا عازلا في مخيمات تندوف

تحت الدف بن كيران ونبيل بن عبدالله

السعودية وفضائيات الفتن الطائفية …

بلجيكا مازالت "عاصمة" الشيكولاتة

احتفالات رأس السنة عبر العالم

محمد اليزيدي المعاق يستغيث؟

عندما يختلف ميزان المجتمع المدني عن ميزان الكائنات الانتخابية





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فريق ريال مدريد « يخطف » نجما مغربيا قبل برشلونة‎


اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم


حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة


العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة

 
اخبار المغرب العربي

موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»


المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره

 
أخبار الصحراء

برلمانية بيجيدية: المشروع التنموي للأقاليم الجنوبية متعثر.. والداخلية “لا تبالي”


مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

مخيمات تندوف في زمن كورونا


ثقافة الاسترزاق

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

هكذا سيبدو “واتساب” في 2019؟.. إضافات ثورية قادمة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

موريتانيا: إجراءات قانونية لمواجهة الإسراف في الأعراس والمناسبات الاجتماعية

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا