مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         الملك يحيل كبار جنرالات الجيش و الدرك على التقاعد! وهذه أسماءهم             حقوقيون من كلميم: توالي الهجرة السرية مؤشر خطير على فقدان الأمل             كمين يطيح ب”مقاتلة” محملة بأزيد من 3 أطنان من الكازوال المهرب من الصحراء             ترامب طلب تشييد "جدار هائل" في شمال أفريقيا لمنع الهجرة لأوربا             العلماء يكشفون لغز تدهور عمر بطارية الهاتف!             بوريطة: إيران تستخدم البوليساريو من خلال حزب الله لتنفيذ سياستها التوسعية             مدرسوا بوجدور غاضبون وهذا مايطالبون به             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

"الخالفة" جديد لفرقة أنفاس للمسرح الحساني


فيلم 'كـلام الصحـرا' يدخـل قـاعـات السينما

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

أورنج" تطلق عروض ويفي المنزل لا محدود ابتداء من 240 درهما

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

الكشف لأول مرة عن خطأ النهاية، كيف عرف قتلة القذافي مكانه؟!


عاجل..وفاة فنان الراي الجزائري رشيد طه بسكتة قلبية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

لنندد كذلك بخروقات حقوق الإنسان في الصحراء كما نفعل في باقي مناطق المغرب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 فبراير 2013 الساعة 27 : 13



 

 

الصحراء اليوم / حسين مجدوبي

يوجد شريط فيديو في موقع يوتوب يبرز اعتداء مجموعة من أفراد الشرطة المغربية بشكل وحشي على نساء مغربيات من مدينة بوجدور في الصحراء المغربية يحمل تاريخ 17 فبراير الجاري. وهو اعتداء لا يمثل فقط قمة البشاعة ويستحق كل التنديد بل يزيد من إحراج المغرب أمام المنتظم الدولي بعدما تحول ملف حقوق الإنسان الى عامل حاسم في نزاع الصحراء. ولعل الذي يزيد من هذه البشاعة سكوت أغلب الفاعلين والسياسيين والحقوقيين في باقي المناطق المغرب على ما يجري في الصحراء، مساهمين بهذا الصمت غير المبرر في تعزيز الحاجز النفسي بين الصحراء وباقي مناطق المغرب.

نعم، تعيش الصحراء احتقانا سياسيا بين جزء من مواطنين صحراويين، ليس كلهم، لا يرغبون في البقاء ضمن المغرب وبين سلطات مغربية تبقى مجبرة بمنطق الوازع الوطني والتاريخي على المحافظة على الوحدة الوطنية. وتاريخ الصحراء خلال العقود الأخيرة، هو تاريخ تراكم الأخطاء بامتياز جعلت ملف الصحراء يصبح من أطول النزاعات في القرن العشرين حتى وقتنا الراهن. ويزداد الوضع تفاقما في ظل غياب توظيف الخيال السياسي بين المغرب والجزائر والبوليساريو للبحث عن حل يرضي الصحراويين ويضمن للمغرب وحدته الترابية.

وإذا كان البعض قد يبرر الأخطاء السياسية بسبب "قلة الخبرة" أو "تعنت الطرف الآخر" أو "المناخ الدولي المتغير"، فالخروقات التي يرتكبها بعض أفراد الشرطة في مدن الصحراء بين الحين والآخر لا يمكن تبريرها نهائيا مهما كانت الظروف باستثناء في حالة الدفاع عن النفس التي تستوجب اللجوء الى القوة.

نعم تشهد الصحراء خروقات مثل اقتحام المنازل والضرب الذي يشمل النساء والشيوخ في بعض الأحيان. لا يتعلق الأمر بما يمكن اعتباره "ادعاءات" واردة في تقارير منظمات وطنية مثل الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أو دولية مثل العفو الدولية أو حتى منظمة منحجم الأمم المتحدة بل بأدلة موثقة بالصورة والصوت.توجد أشرطة فيديو تبرز عمليات الركل والصفع (انظر الفيديو المرافق للمقال والذي يعود لأيام فقط).

والتنديد بهذه الخروقات لا يعني الوقوف الى صف البوليساريو، وهي الاتهامات الصادرة عن بعض الأقلام والسياسيين كلما جرى الحديث عن سلبيات الدولة المغربية في الصحراء، بل يهدف التنديد الى فضح تصرفات انطلاقا من من منطق المبادئ أساسا الذي يحتم احترام كرامة الإنسان واللجوء الى تطبيق القانون كما حصل في حالة اغتيال أفراد الأمن في أحداث أكديم إيزيك. ويدخل الجهر برفض وشجب هذه الممارسات في إطار التنبيه لتصرفات جعلت المغرب في موقف شائك، نعم شائك للغاية، أمام المنتظم الدولي.

لقد حقق البوليساريو مؤخرا تقدما في الساحة الدولية على حساب المغرب من خلال توظيف ملف حقوق الإنسان. الموقف البريطاني المضاد للمغرب يجد تبريره في ارتكاب المغرب لخروقات في الصحراء، واعترف بذلك وبشكل ملتوي وزير الخارجية سعد الدين العثماني. ويأتي اعتراف البرلمان السويدي بما يسمى "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية" بسبب ملف حقوق الإنسان، واسألوا كيف حاصر نواب البرلمان السويدي في بداية الأسبوع رئيس البرلمان المغربي كريم غلاب بالأسئلة والاحتجاجات على ما يقع في الصحراء خلال زيارته الى استوكهولم على رأس وفد برلماني مغربي. المنتظم الدولي يحاصر المغرب حقوقيا في ملف الصحراء، وبسبب هذه الخروقات بدأت بعض الدول الأوروبية تمنع استيراد كل منتوج من الصحراء مثلما أقدمت على ذلك متاجر سويدية، بينما ستمنع الدنمارك استيراد الملح من الصحراء بحجة الخروقات التي ترتكب هناك.

القول والترويج بأن الأمر يتعلق بمؤامرة دولية ضد المغرب كلما جرى طرح ملف حقوق الإنسان في نزاع الصحراء كان سيكون له مصداقية لو لم تحدث الخروقات الفظيعة وبشكل مستمر. لكن تحجج البعض بنظرية المؤامرة في ظل تسجيل الخروقات الحالية يبقى نوعا من الغباء السياسي والدبلوماسي. 

وكلما ندد شخص بخروقات الصحراء، تنبري بعض الأقلام لتطالبه بالتنديد بما يجري في مخيمات تندوف. بطبيعة الحال، يجب التنديد بما يجري في المخيمات خاصة وأنه في قيادة البوليساريو أكثر من جلاد. لكن استمرار الخروقات سيكون له انعكاس أكثر على المغرب منه على البوليساريو. الضغط يتعرض له المغرب الذي هو دولة ترفع شعار سيادة القانون، والمغرب هو الطرف المهدد بخسارة الصحراء، أما البوليساريو فهي مجرد حركة في وضع الخاسر وبدأت تتحول الى الرابح بسبب أخطاء المغرب. والوضع الحالي يتطلب:

-ضرورة التنديد بهذه الخروقات التي تقع في الصحراء رغم محاولة بعض الأقلام والجهات السياسية ممارسة محاكم التفتيش من تهجم ونقد وتوجيه اتهامات مجانية. فلو كانت هذه الأقلام تدرك الوضع المحرج للمغرب حقوقيا في المنتظم الدولي بسبب خروقات الصحراء لتخلت عن الوطنية الشوفينية ورفعت صوتها لتحذر من أن هذه الممارسات ستساهم في ضياع الصحراء. فصمت الفاعلين الحقوقيين والأحزاب السياسية على ما يجري أحيانا من خروقات في الصحراء يساهم في تعزيز الحاجز النفسي الذي يفصل هذه المنطقة عن باقي مناطق المغرب وكأن الصحراويين ليسوا بمغاربة. فبالقوة نفسها التي تتعالى فيها أصوات تندد بما يجري أحيانا من خروقات في بعض المدن مثل ميدلت وصفرو والحسيمة يجب أن تكون في حالة تسجيل خروقات في العيون واسمارة ومدن صحراوية أخرى.

- ضرورة إعادة الدولة المغربية النظر في بعض ممارسات العنف اللامبرر ومحاسبة المتورطين في هذا العنف، فكل مواطن صحراوي متعاطف مع المغرب أو ضد مغربية الصحراء ارتكب مخالفة، وقتها ليسقط عليه ثقل القانون وليس التعنيف بحجة "خلي دار باباهم لأنهد دسروا وخص يترباو هاذ صحراوا". فهذا العنف اللامسؤول يعتبر في العمق تصويت لصالح أطروحة البوليساريو في المنتديات الدولية والتي تنتعش كثيرا بوقوع هذه الخروقات. فخروقات حقوق الإنسان وسياسية العنف كانت وراء خسارة أندونيسيا تيمور الشرقية. والتساؤل، في حالة عرض شريط مثل ما جرى في بوجدور منذ أيام في منتديات دولية هل سيجد المغرب تعاطفا؟ بطبيعة الحال لا ثم لا، رغم حقوقه المشروعة في الصحراء. لهذا السبب يوجد المغرب في حرج بسبب ملف حقوق الإنسان، ويتم اللجوء لفرنسا كل مرة لتهدد باستعمال الفيتو في مجلس الأمن لمنع اي قرار يتضمن مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء المغربية. فرنسا لن تدون للمغرب، ولكن سياسة رشيدة في مجال حقوق الإنسان هو صمام الآمان الحقيقي لمصالح المغرب وحقوقه التاريخية.

انظر شريط الاعتداء وهو ضمن عشرات الأشرطة الموجودة في يوتوب والتي تسبب للمغرب حرجا في المنتظم الدولي







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



جوارديولا أعلى مدربي العالم أجرا

المغرب يضع الجيش في حالة استنفار قصوى على طول الحدود خاصة الجنوبية تخوفا من اختراق 'الجماعات الجهاد

الكان الإفريقي : اليوم الثالث وتحليل ليوم الإثنين

لنندد كذلك بخروقات حقوق الإنسان في الصحراء كما نفعل في باقي مناطق المغرب

بيان المجتمع المدني بالعيون بعد لقاء فندق المسيرة 8 ماي 2013

الاتحاد الاوروبي يجعل من البوليساريو مخاطبا في الصيد البحري

قضية دانييل: الحزب الحاكم بإسبانيا يحمل المغرب مسؤولية الفضيحة

لاماب تشن حملة تضليل ضد الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان-بلاغ-

ماريانو راخوي أمام الأمم المتحدة: اسبانيا لصالح حل عادل ودائم ينص على تقرير مصير الشعب الصحراوي

المدرب الالماني يورغن كلوب يسخر من كازا بلانكا وفريق الرجاء

لنندد كذلك بخروقات حقوق الإنسان في الصحراء كما نفعل في باقي مناطق المغرب

حقوق الانسان تولد مبتورة الرأس في الدولة الصحراوية..





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

السوبر الاسباني بالمغرب واجراءات امنية مشددة


6 ميداليـات للمغرب بالبطولة الإفريقية لألعاب القوى

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

الملك يحيل كبار جنرالات الجيش و الدرك على التقاعد! وهذه أسماءهم


كمين يطيح ب”مقاتلة” محملة بأزيد من 3 أطنان من الكازوال المهرب من الصحراء


مدرسوا بوجدور غاضبون وهذا مايطالبون به

 
اخبار المغرب العربي

ترامب طلب تشييد "جدار هائل" في شمال أفريقيا لمنع الهجرة لأوربا


إعلام الجزائر يؤكد قيام الجيش المغربي بمناورات عسكرية بالذخيرة الحية قرب الحدود

 
أخبار الصحراء

حقوقيون من كلميم: توالي الهجرة السرية مؤشر خطير على فقدان الأمل


قطيع من الإبل يتسبب في مصرع شخص

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

تدمير ما تبقى من سوريا؟؟؟


الإعلام…وهم الحياد والموضوعية

 
السلطة الرابعة

بوريطة: إيران تستخدم البوليساريو من خلال حزب الله لتنفيذ سياستها التوسعية


ثقـافة الصحراء وصحفيوها ضيوف شرف المهرجان الدولي لصحافيي المتوسط بإيطاليا

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

العلماء يكشفون لغز تدهور عمر بطارية الهاتف!

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هل عادت سنترال للتحايل على المغاربة حول سعر علب الحليب الجديدة؟

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا