مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         تدمير ما تبقى من سوريا؟؟؟             الإعلام…وهم الحياد والموضوعية             الشاب خالد يغني للمنتخب المغربي رغم الخسارة ؟؟             الجزائر تضع أجهزة تشويش وتركيب الكاميرات تحضيرا للبكالوريا - فيديو-             في الجزائر 31 ألف حافلة لنقل المسافرين يفوق عمرها 15 سنة             فرعون : ترتيب الجزائر ما قبل الأخيرة عالميا في خدمة الانترنت يستند إلى معايير مجهولة             دراسة : مرض الكبد الفيروسي ينخر صحة 400 ألف مغربي في صمت !             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

فرقة منار العيون تساهم في تعزيز الإشعاع الثقافي المغربي بإفريقيا


العثور على مخطوطات من تمبوكتو معروضة في الهند

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

هذه تواريخ العطل المدرسية وعدد أيامها كما حددتها وزارة االتربية الوطنية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

كوكب الأرض أفلت مجدداً من كويكب فضائي كاد أن يدمر البشرية الأربعاء الماضي


كيف تكسب المال عن طريق الإنترنت

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

العيون : التقرير الذي عصف مدير السجن المحلي بالعيون ونائبه


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 أكتوبر 2014 الساعة 50 : 12



 


الصحراء اليوم : متابعة

 

 


أذاعت القناة الثانية المغربية لقطات مرئية، لحادث إقدام نزيل بسجن العيون على جرح جسده بأداة حادة بين يديه، حيث تلاه تصريح للسيد والي ولاية جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء وعامل عمالة العيون، يفند من خلاله ما ادعته بعض وسائل الإعلام وتنظيمات حقوقية وطنية ودولية حول تعرض سجناء للتعذيب من طرف حراس بسجن العيون، كون الأمر لا يعدو أن يكون عملا فرديا من أحد نزلاء السجن من تلقاء نفسه.

وبعد اطلاع المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) على ما تم نشره، سواء من قبل الإعلام المغربي، أو ما أذيع عبر وسائل إعلام دولية كقناة فرنسا 24 أو ما صدر من قبل منظمة العفو الدولية.

وبعد إجراء التنسيق مع ممثلي المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) بكل من العيون وطرفاية، حيث اتضح أنه من الضروري الوقوف على حقيقة ما جرى، من خلال تحقيق محايد وموضوعي، وتنوير الرأي العام الوطني والدولي بنتائجه بكل شفافية ونزاهة.

وبناء عليه، قرر المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م)، بإجماع أعضائه، تشكيل لجنة للتقصي، حيث عهد للإخوة، قيادات وكوادرالمركز بكل من العيون وطرفاية مهمة تشكيل فريق ميداني، ينكب على جمع المعطيات على الأرض، كما تم تشكيل فريق مركزي، لمواكبة التحقيقات وجمع المعطيات، حتى تتضح الصورة كاملة، وصياغة تقرير على ضوء ذلك، لعرضه على الرأي العام.

ومن ضمن ما تم الاتفاق عليه، تنظيم زيارة ميدانية لسجن العيون، حتى يتمكن الفريق الميداني، الذي تشكل في إطار لجنة التقصي والتحقيق حول الحادثة، من مقابلة المعنيين بالأمر، حيث راسل المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) السيد المندوب العام لإدارة السجونوإعادة الإدماج بهذا الشأن، يوم الإثنين 22 شتنبر 2014، من أجل أخذ الإذن بالزيارة، إلا أن السيد المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج رد على موفد المكتب التنفيذي، الأخ رؤوف عقيل، على لسان السيد مدير سجن العيون، من خلال اتصال هاتفي لهذا الأخير يوم الأربعاء 24 شتنبر 2014، على الساعة 11 صباحا، بكونه يتعذر السماح للوفد بزيارة السجن، مستحضرا المادة 84 من القانون رقم 98-23المنظم للسجون، حيث أكد، حسب تأويله لمضمون تنحصر مضمون المادة، حيث لا يسمح إلا للزيارات التي تهدف إلى تقوية وتطوير المساعدة التربوية المقدمة لفائدة المعتقلين، وتقديم الدعم الروحي والمعنوي والمادي لهم ولعائلتهم عند الاقتضاء...، ونعتبر بدورنا ما جاء على لسان المسؤول رفضا لزيارة السجن ومقابلة المعتقلين، كما أنه لم يتم السماح لموفد المركز بلقاء أحد المدراءالمركزيين أو أحد رؤساء الأقسام بالمندوبية العامة قصد اطلاعهم بمهمة لجنة التقصي، دون أن تقدم مبررات موضوعية إزاء هذا المنع.

وبالرغم من عدم تجاوب المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، مع مطلب المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م)، فقد تقرر إنجاز العملية بكل حزم وبذل ومسؤولية، في إطار من الموضوعية والاستقلالية، حيث لم يذخر الفريق الميداني جهدا من أجل تأمين عملية جمع المعطيات التفصيلية، دون السقوط في التهويل أو التبخيس.

رصد الأحداث:

اعتمادا على ما توصلت به لجنة التقصي حول حادثة سجن العيون ليوم الأربعاء 17 يوليوز 2014، يعلن المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) للرأي العام ما يلي :

- النزلاء المعنيون بالحادث سبعة، وهم :

- عليين الموساوي

- عبد السلام اللومادي

- محمود الحيسن

- عبد الفتاح الدلال

- عبد الكريم بوشنكة

- عبد المطلب سرير

- محمد بابير

دخل المعتقلون السبعة في إضراب "عن الطعام" حسب ما صرح به أحدهم، قبل حادثة يوم الأربعاء 17 شتنبر 2014، وذلك من أجل تحقيق المطالب التالية:

- حسن المعاملة، واحترام كرامة المعتقلين السبعة وعدم التحريض ضدهم.

- تنقيلهم من حي "السلام"، التي وصفوها بالمتعفنة والوسخة إلى حي نظيفة.

- جمع المعتقلين السبعة بدل تشتيتهم وتوزيعهم على زنازين متفرقة.

- تحسين التغذية.

- السماح للأقارب بزيارتهم.

- السماح لهم بارتداء الزي الصحراوي، حيث أكدوا أنهم يحرمون من ارتدائه بشكل متعمد.

في يوم الأربعاء 17 ستنبر 2014، بينما كان ثلاثة من المعتقلين السبعة يحتسون الشاي، نادى حارس من حراس السجن على المعتقل محمود الحيسن للالتحاق بإدارة السجن، بدعوى الاستماع لمطالب المضربين، فيما تم إخبار المعتقل عليين الموساوي بضرورة مراجعة صاحب دكان المواد الغذائية داخل السجن لوجود دين بذمته، أما عبد السلام اللومادي، فقد تم إخراجه من الزنزانة من طرف حارسي السجنوتم جره إلى مكان بعيد عن الزنزانة، فيما لم يسفر اللقاء مع مدير السجن عن أي شيئ يذكر، وبعد عودة المعتقلين الثلاثةإلى زنزانتهم، تبين لهم بأن كل حاجياتهم قد تم رميها في باحة خارج الزنزانة، بدعوى البحث عن محمول مختبأ لدى المعتقلين، حسب إخبارية وصلت إلى مدير السجن، مما اكتشف معه المعتقلون الثلاثة بأن العملية برمتها لم تكن مناقشة المطالب، ولكنالإمعان في إذلالهم، وتشتيت حاجياتهم، بدعوى وجود محمول مختبأ لدى أحدهم، وتحت وابل من السب والقذف في حق المعتقلين الثلاثة، استشاط أحد المعتقلين غضبا، وهو المعتقل عليين الموساوي، الذي ثم توعده بتلفيقه تهمة ضرب أحد حراس السجن، مما دفعه إلى الدخول في حالة من الهستيريا، دفعت به إلى تناول كأس زجاجي، كان يستعملها المعتقلون أثناء جلسة الشاي، ثم كسرها، وأخذ جزءا منها وبدأ في جرح جسده بعنف، معربا عن تذمره من الإذلال وامتهان الكرامة، الذي تعرض له هو وباقي المعتقلين معه، ثم قام المعتقل عبد المطلب سرير، بخلع غطاء الصرف الصحي، ورميه بعيدا، بعد ذلك دخل ثلاثة من الحراس، يحمل أحدهم عصا طويلة بيده، ثم قاموا بإدخال الثلاثة من الباحة، نحو إدارة السجن، حيث تعرض عليين للتعنيف، وبعد ذلك، تبين بأن المعتقل عليين الموساوي أصيب بجروح في بطنه وصدره، وكسر على مستوى أصبعه، ولا يزال يعاني من آلامه، حيث تلقى إسعافات من قبل ممرض السجن، (عبارة عن دواء أحمر حسب ما توصلت إليه اللجنة من معلومات) فيما ظلت حوائج المعتقلين مرمية هناك.

في يوم الثلاثاء 23 شتنبر 2014، أوقف المعتقلون السبعة إضرابهم، بعدما تمت الاستجابة لأهممطلب للمعتقلين، المتمثل في تنقيلهم إلى حي آخر أكثر نظافة، وهوحي "الغفران"، كما تم جمعهم في نفس الزنزانة حسب المعطيات التي استقتها لجنة التقصي.

استنتاجات أولية:

على ضوء ما استقاه فريق لجنة التقصي الميدانية، يستنتج ما يلي:

- إن المعتقلين عليين الموساوي، ومحمد الحيسن عبد السلام اللومادي وعبد المطلب سرير قد تعرضا بالفعل لتعسفات ومضايقات سبقت حادثة يوم الأربعاء، كان وراءها مدير السجن حسب إفادات المعتقلين،

- فيما يتعلق بالحادثة التي تم بسببها استفزاز وامتهان كرامة المعتقلين، لم يثبت للجنة التقصي دليل بوضع اليد على أي هاتف محمول مختبأ لدى أحد المعتقلين حسب ما تم زعمه من قبل إدارة السجن.

- يؤكد المعتقلون الذي ظهروا في الشريط المصور بأن أحد حراس السجن هو من تكفل بتسجيل المقطع، كما أكدوا بأن العملية كان مدبرا لها من قبل، حيث عرض مدير السجن المعتقلين المعنيين، لاستفزازات تمس بكرامتهم، وتهز نفسيتهم بشكل عنيف، مما سيدفعهم إلى القيام بردود فعل عنيفة وغير متوقعة، الشيئ الذي جعلهم يهيئون عملية تصوير المشهد كما لو أن الأمر لا يعدو أن يكون تسيبا وممارسات فردية وجبت معاقبة فاعليها.

- يؤكد كل المعتقلين الذين قدموا تصريحاتهم بأن السجن يعرف تجاوزات خطيرة، تمس بكرامة السجناء، نورد أهمها حسب ما توصلنا به من تصريحات:

- تحريض سجناء على سجناء آخرين، ولا يقتصر الأمر على استهداف المعتقلين الانفصاليين، مثلما يسعى البعض إلى ترويجه، بل كافة شرائح المعتقلين على حد سواء.

- انتشار مظاهر التعنيف والتضييق في حق بعض المعتقلين، ومحاولة إذلالهم والنيل من كرامتهم، بسبب أو بدون سبب، وذلك بإيعاز من مدير السجن.

- نقص الحصة الغذائية لكل فرد، خاصة الخبز، دون أن يعرفوا أي يتم التخلص منها تم حرمانهم منه.

- انتشار عمليات البيع والشراء في الهواتف المحمولة، وبأثمنة عالية.

- انتشار مواد وأدوات بين السجناء من شأنها أن تشكل خطرا على حياة السجناء، أو أن تستعمل في أمور قد تربك السير العادي للمؤسسة السجنية.

- انتشار المخدرات وحبوب الهلوسة (القرقوبي) بين السجناء، بتواطؤ مع بعض الحراس،

- استعمال السباب النابي، والقذففي شرف أمهات وأخوات بعض المعتقلين، بطرق غير أخلاقية من قبل بعض حراس السجن ومدير السجن بنفسه.

- انتشار الرشوة والزبونية والانتقائية في تطبيق القانون داخل السجن بشكل واسع.

- منع الزيارات واستعمال الكاشو لأسباب انتقامية ذاتية، لا ترتبط بالضرورة بارتكاب المستهدفين لأفاعل يمنعها القانون كالعصيان أو التمرد.

- نقص التطبيب، حيث لا يتوفر السجن سوى على ممرض واحد، حسب تصريحات بعض المعتقلين، ولا يزور الطبيب المعتقلين سوى مرة في أسبوعين أو شهر.

- تمت مصادرة غالبية الوسائل الرياضية والترفيهية، التي تقدمها بعض جمعيات المجتمع المدني لفائدة نزلاء السجن، فيما لا يستفيد من بعضها سوى المحظوظين من المعتقلين.

- تسود حالة من التذمر لدى الكثير من حراس السجن، بسبب ممارسات مدير السجن، ويعتبرون سوء تدبيره للسجن سببا مباشرا في الاحتقان السائد داخل السجن.

خلاصات التقرير:

وبناء على ما سلف، يؤكد المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) بأن المسؤول المباشر لما جرى يوم الأربعاء وما قبله، هو مدير السجن، ويعتبر ممارساته ترقى إلى المعاملة القاسية واللاإنسانية والمهينة، التي لا تخلو من تعنيف في حق المعتقلين السبعة.

- يؤكد أن الممارسات الحاطة من الكرامة، والتضييق المستمر والتعسفات لا تخص المعتقلين ذوي الميولات الانفصالية لوحدهم، بل تمارس على مختلف المعتقلين، وبشكل مستمر.

- يؤكد بأن هذه الممارسات التعسفية والحاطة من الكرامة، غير محسوبة العواقب، والتي يبدو أنها لا تقتصر على السجن المحلي بالعيون، تسيئ إلى سمعة المغرب وتمثل انتكاسة محبطة لمساعي تطوير منظومة حقوق الإنسان ببلادنا، وتعطي المبررات لأطراف لها أجنداتها السياسية والإمبريالية التحكمية من أجل النيل من المغرب.

توصيات لجنة التقصي :

- يطالب المركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م) بما يلي:

- السيد المندوب العام ب:

- فتح تحقيق فوري وشفاف في ممارسات مدير السجن المحلي بالعيون، الذي توجه له كافة أصابع الاتهام إزاء ممارساته غير القانونية والحاطة من كرامة المعتقلين وذويهم، والإخلال بالقانون.

- ضرورة مراقبة مدى احترام حقوق السجناء داخل السجن المحلي بالعيون وباقي السجون المغربية، خاصة حماية أرواحهم وكرامتهم، وذلك بشكل دوري ومنتظم.

- حضر مظاهر الاستفزاز والتعذيب النفسي، المفضي إلى تقويض نفوس السجناء، ودفعهم لمزيد من الاحتقان والتطرف في السلوك، والذي يعتبر تصرفا يمارس على أوسع نطاق، يناقض أهداف الإدماج التي يراد تحقيقها من الاعتقال.

- ضرورة الانفتاح على منظمات المجتمع المدني، وخصوصا المنظمات الحقوقية، وعدم نهج سياسة الإقصاءواللامبالات في حقها، والسماح لها بزيارة المعتقلين والاستماع إلى تظلماتهم بكل حرية.

- يطالب السيد وزير العدل والحريات بفتح تحقيق حول ما تعرض له المعتقل عليين الموساوي من تعنيف من قبل أحد الحراس، والأسباب التي دفعته إلى إذاية جسده، وتحديد المسؤوليات القانونية المترتبة على ذلك الفعل، بما يضمن مبدأ دولة الحق والقانون.

- يطالب بالإسراع بإحداث الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب.

- يطالب الحكومة المغربية بالتسريع في إعادة النظر في السياسة الجنائية، وتوفير السبل الكفيلة لوضع العقوبات البديلة قيد التنفيذ، من أجل مواجهة الاكتظاظ في السجون، ووضع حد للخيار الموسع في تطبيق الاعتقال الاحتياطي الممنوح للنيابة العامة، والذي يتسبب بشكل غير مباشر في إشاعة حالة من الضغط والتذمر في نفوس القائمين على إدارة السجون، ودفعهم إلى ممارسة التعنيف في حق السجناء وممارسة انتهاكات حقوق الإنسان في حقهم.

التقرير تم توقيعه من قبل أعضاء لجنة التقصي:

الأخ رؤوف عقيل - الأخ لحبيب إشعبان – الأخ محمد العريب – الأخ مولاي رشيد الفاطمي - الأخت لبنى العريبي – الأخ البشير اليزيدي - الأخ لغضف لعسيري والأخ عبد الإله الخضري

تمت المصادقة على التقرير من قبل المكتب التنفيذي للمركز المغربي لحقوق الإنسان (م.د.م)

 







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



روبرتاج عن الكونتر بوند بالأقاليم الحنوبية

عقاب جماعي لساكنة حي 25 مارس في سابقة من نوعها بالعيون

الرميد يتفقد أوضاع القضاء بالصحراء وسط أجواء الاحتجاجات والانزالات الأمنية

تكرار حوادث الاعتداءات على مسؤلى المؤسسات التعليمية بالعيون

طلبة صحراويين يعدون تقرير عن

عملية شد الحبل بين احيزون وحمدي ولد الرشيد لازالت قائمة

العيون مداهمة الشرطة لمنزل بحي العودة بمدينة العيون

الطنطان : غرق بحارة

طلبة صحراويين يحملون الداودي مسؤولية "الفساد الجامعي"

العيون الافتتاح الرسمي لدوري فرق الاحياء بالمدينة

العيون : التقرير الذي عصف مدير السجن المحلي بالعيون ونائبه





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

الشاب خالد يغني للمنتخب المغربي رغم الخسارة ؟؟


بلاتر يطير إلى روسيا خصيصاً لحضور مباراة المغرب و البرتغال !

 
بالمرموز

محكمة مغربية تُهدد باعتقال مواطن توفي قبل 6 سنوات


عندما يضعف الاستخفاف القوة الاستراتيجية للمغرب

 
بيانات وبلاغات

الأمن الوطني سيعتمد آليات جديدة لمكافحة الغش في مباريات الأحد المقبل


العيون:دورة تكوينية حول حرية الصحافة وحقوق الانسان

 
الصحراء اليوم

اليابان تقدم أجهزة متطورة لموريتانيا بقيمة عشرات الملايين


الشرطة .تحبط عملية سطو على محل لتحويل الاموال في السبخة وتعتقل المجرمين بحوزتهم مبالغ معتبرة


العيون:انسداد الطريق بين العيون وفم الواد ومندوبية التجهيز غائبة

 
اخبار المغرب العربي

الجزائر تضع أجهزة تشويش وتركيب الكاميرات تحضيرا للبكالوريا - فيديو-


في الجزائر 31 ألف حافلة لنقل المسافرين يفوق عمرها 15 سنة

 
أخبار الصحراء

اختيار الصين كضيف شرف لموسم طانطان


مونديال 2026: إسبانيا تُبرر أسباب عدم تصويتها

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

تدمير ما تبقى من سوريا؟؟؟


الإعلام…وهم الحياد والموضوعية

 
السلطة الرابعة

البوليساريو تعلن قبولها بمفاوضات مباشرة مع المغرب ودون شروط مسبقة


لماذا استهداف المغرب / بقلم: خيرالله خيرالله

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

رئيس الحكومة الإسبانية: العثماني أول من إتصلتُ به وسأزور المغرب ...

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

دراسة : مرض الكبد الفيروسي ينخر صحة 400 ألف مغربي في صمت !

 
بدون تعليق

غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ


اسبانيا:انتهاك لحقوق الانسان يخلف سخطا واسعا على صفحات التواصل الاجتماعي

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا