مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:[email protected]         موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»             المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره             المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم             حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة             العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة             بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة             هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

سابقة بالصحراء:فرقة أنفاس من الداخلة تحقق الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح


وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

إبنة صدام حسين تكشف آخر ماقاله والدها قبل أيام من إعدامه؟ ـ (تغريدة)


خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

المرأة الصحراوية بين الانتهازية والنفاق السياسي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 أكتوبر 2014 الساعة 16 : 16





الصحراء اليوم:رأي


تعتبر مشاركة المرأة سياسيا واجتماعيا بل واقتصاديا ـ كما يشير البعض ـ مقياسا ومؤشرا لتطور وتقدم أي مجتمع،فالمرأة تمثل التعددية كبعد جوهري للديمقراطية، لأنها تعد أكبر أقلية من حيث ضعف وضعها القانوني، وتحرير المرأة لا ينفصل عن تحرير الشعوب،( سواء تحررها من الاستعمار الأجنبي ماضيا، أو من السلطة الديكتاتورية في الحاضر)، فليس من المترف أو الثانوي أن يتم طرح السؤال عن وضع المرأة كشرط أساس لفهم أي حركة إصلاح سياسي.

       إن حركات الإصلاح السياسي بالصحراء، التي لا تركز ضمن أهدافها على إصلاح وضع المرأة  الصحراوية لا يمكن أن ينتظر منها النجاح في تحقيق الأهداف السياسية بالتقدم، حتى لو استطاعت  تبوأ مناصب خجولة في ظل الحكومة الحالية ورفع صورة ديمقراطية، لأن المجتمعات الإنسانية التي سبقت ، كانت قد برهنت تاريخيا على الدرس الثابت بأن لا ديمقراطية سياسية ستنجح إلا بإصلاح وضع المرأة عموما. فالمشاركة السياسية للمرأة الصحراوية تعد واحدة من أبرز وأهم صور الإصلاح السياسي والتحول الديمقراطي في  الصحراء، ويقاس من خلالها درجة التطور الإيجابي لهذا المجتمع ،وذلك لصلتها الوثيقة بقضية التنمية الشاملة،تنمية المجتمع وليس النوع فقط، لكنها ليست الصورة الوحيدة لمشاركة المرأة، وإن كانت أهمها، لذا فإن الحق بالمشاركة السياسية للمرأة يأتي بعد وقت لأبأس به من مسيرة التجربة الديمقراطية،واليوم لم يعد ممكناً لنا أن نتحدث عن الإصلاح أو التنمية الشاملة التي تعتمد على مبدأ المشاركة بعيداً عن دور المرأة الصحراوية من حيث هي أصل وفاعل يتقاسم مع الرجل أعباء الحياة وتبعاتها،فعملية التنمية في المجتمع الصحراوي يقوم بها الرجال والنساء ولا يمكن أن تقوم التنمية بدون مشاركة المرأة،فلا يمكن للمجتمع أن ينهض ونصف طاقته معطل.

 

 إذ ترتبط التنمية في أي بلد بمدى مشاركة جميع فئاته في عمليات التنمية الاقتصادية والسياسية،فالتنمية قد تعني: محو الأمية ومعالجة الفقر وتوفير فرص العمل وتحقيق العدالة في توزيع الثروات، وضمان الحرية وكفالة حق التعبير عن الرأي، واعتماد مبدأ التداول السلمي للسلطة، والمشاركة في صنع القرار. و لقد تباينت التوجهات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والقيمة في الصحراء ،ومع ذلك اتسم التطور الاجتماعي الذي شهدته المنطقة خلال فترة ماضية بسبب غلبة بنية العادات والتقاليد الحسانية على التركيبة الاجتماعية وسيادة ثقافة سياسية تقليدية ظلت تحصر دور المرأة في بعض الأدوار التقليدية باعتبارها:أماً،وزوجة ومربية،ولم تكن هذه الثقافة تتصور للمرأة أي دور خارج إطار تلك الأدوار التقليدية، وهنا نقف مع المرأة الصحراوية في احد أوجه هذه الملحمة المترسخة في الأذهان بأروع الملاحم البطولية المخضبة بالنبل والشجاعة والإقدام”والجهد والنضال والعطاء وبروح المثابرة ‏وفرض وجودها في ميدان ظل ردحا من الزمن شبه حكر على الرجل في مجتمع ‏كان رجاليا إلى قبل حين.

       إن تغيير البنية الثقافية والاجتماعية الحسانية وفق مفاهيم ومدركات المجتمع يتطلب فترة زمنية طويلة، ونظراً لأهمية مشاركة المرأة للدفع بالعملية السياسية، وبالنمو الاجتماعي والسياسي في الصحراء، فإننا في حاجة إلى آلية قانونية أو أخلاقية يمكن تفعيلها أو إيجادها لكي تحصل المرأة بالصحراء على قدر أكبر من المكاسب السياسية،  وهذه الآلية هي نظام «الحصة» أو «الكوتا» على أن تكون هذه الآلية مؤقتة بفترة زمنية محدودة وهي الفترة التي تكفي حتى تأخذ المرأة الصحراوية مكانتها الطبيعية في المرافق ومؤسسات صنع القرار،ولإعمال هذه الآلية لابد من قيادة سياسية مؤمنة بالفكرة وتقبل تطبيقها في المجتمع وتدعمها في وجه الرفض وعدم التقبل بها، و أن لا يقتصر وجودها بشكل مكثف فقط كفعاليات مدنية جمعوية أو حقوقيةكانت، وعليه فإن صناع القرار يؤمنون أكثر من غيرهم أن تحرير الشعب من الثقافة الاجتماعية التقليدية التي يتشيخونها يبدأ أولا وأخيرا بتحرير المرأة عموما والصحراوية خصوصا، ولهذا يرتكز قتالهم على كل ما يتعلق بها من أصغر التفاصيل إلى أكبر العناوين.

     إن ما يمارس من إقصاء  للنساء الصحراويات المثقفات من المحافل الدولية التي يمكن أن تبرزهن كطاقة فاعلة، والاعتماد على بعض الفاعلات الائي لهن دراية لا تتعدى انشطة جمعوية بسيطة تدر عليهن بدراهم معدودة، وتدشن  بعض المؤسسات الإدارية المستبدة أطوار تسلطها بجملة من الإجراءات القمعية التجفيفية للثقافة والمرأة الصحراوية المثقفة، لأسباب موضوعية، لهو سلوك منغلق ومتحجر وعنيف وراكد من جهة ، بين المعبر عن الحرية والساعي إليها، والمستبد المتشبث بالاستعباد كأسلوب ومضمون لبقائه في السلطة من جهة أخرى، حيث تكون تلك الإجراءات القمعية مقننة أحيانا أو مطبقة وفق عرف الاستبداد ونوازع المستبدين الصغار والكبار أو المجتمع أحيانا أخرى، وبكليهما غالبا، وفي المقدمة منها تلك المتعلقة باحتكار العمل في مؤسسات الدولة أو الموالون لها فقط ، و إقصاء جميع المكونات الاجتماعية والسياسية  النسائية غير المنطبقة عليها معايير الولاء الخانع و المتماهي في مؤسسات فاسدة، وتحريم النتاج الثقافي التقدمي المتمدن،وتلويث ذاكرة المجتمع المعرفية بطحالب الاستبداد المنتزعة من مستنقعات التاريخ ، أو فجاجة الحاضر







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- من يتكلم عن النساء الصحراويات...

مواطن صحراوي

انضروا من يتكلم عن النساء الصحراويات امرأة مشبوهةمتهمة بالفساد الادبي وهي معروفة على صعيد الاقاليم الجنوبية باكملها خاصة مدينة بوجدور.معروفة بممارساتها للكتابات الصحفية الاسترزاقية وتشويه سمعة الكثير من المؤسسات العمومية طمعا في  (التدويرة ) وها هي اليوم تمتطي ركوبة جديدة للوصول الى اهدافهاالخبيثة ...لم يتبقا لها سوى سمعة المرأة الصحراوية لتركبها حتى تصل الى مبتغاها ياسلام نعم المدافع ...وكوني اتحشمي وسيري اديها فراسك وبعدي من الكتابة الصحفية راكي شوهتي الصحافة واللي يجي من جيهتها...لان حتى مستواك الثقافي لا يسمح لك بكتابة مقالات او حتى تتكلمي في مواضيع من هدا الحجم .

في 15 أكتوبر 2014 الساعة 37 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- مقال مسروق ومفبرك

بن جامع

كوبي كولي المقال منقول من : Arab Times Blogs.
من قلم : محمد ابو الفضل محمد

عنوان المقال : تمكين المرأة سبحان الله السرقة والخبث طالت حتى مقالات الناس احدروا ظاهرة كوبي كولي أو النسخ فقد غزت الصحراء .

بصراحة خجلنا من ان نقول للمسماة سناء ادهبي للعمل الدي تجيدينه وكفاكي تراميا على مواقع عباد الله وارتمي اين شئتي .

في 16 أكتوبر 2014 الساعة 46 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- تحليل

صحفي

تفكير فى تاريخ وإسقاط ثقافة وطنية على الواقع تلك والله هي الدبلوماسية الموازية' . بل ذهبت الى ماهو ابعد بمرورك على تجسيد خيارات الدبلوماسية الثقافية من اجل تصدى للعقبات ... اكثر من عجاب يستحقه قلمك يا اختاه

في 16 أكتوبر 2014 الساعة 38 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- يجب مساندة المراة الصحراوية

صحفي

الحمد الله اليوم المراة متساوية مع الرجل في مجتمعنا وخاصة هناك المراة اليوم والله الحمد وزيرات وبرلمانيات وموظفات وغيرها ومن حق المراة كذلك ان تتجه نحو الصحافة لانها مهنة شريفة والله الحمد والصحافية سناء اخت تستهل التجشيع وان بدوري لم الاحظ اي ممارسات في الفساد الادبي وغير امراة متوضيعة وتبحث عن الحقيقة من اجل ايصال مشاكل المواطينين

في 20 أكتوبر 2014 الساعة 51 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- المعقول

مواطن

الا جيتو لرأي انا طفلة زوينة وانا ندور نتعرف على ذي صحافية بغيت نرتبط معها الا كان ممكن ومشيلي رقمك والا نعطيها لك

في 22 أكتوبر 2014 الساعة 07 : 02

أبلغ عن تعليق غير لائق


هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

[email protected]
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الهوية في أدب الهجرة السرية

الداخلة : الجمعية النسائية للتنمية المستدامة بجهة وادي الذهب لكوير ولا للعنف ضد المرأة

الجريدة الرسمية: لائحة المناصب المالية المحدثة في قانون المالية لسنة 2013 الممنوحة لبعض الوزارات وال

أسوأ 12 شخصية في مغرب عام 2012

شباط يطالب بتمثيل الصحراويين وزاريا وتمثيل أقوى للمرأة

شباط يطالب بتمثيل الصحراويين وزاريا وتمثيل أقوى للمرأة

تقرير هيئات المجتمع المدني بوادنون حول واقع كليميم وورقة بن موسى

المجلس الأعلى للحسابات يدق باب بلدية ولد الرشيد

مواجهات دامية بين طلبة

تقرير الكوديسا حول تدخل السلطات المغربية بقوة ضد متظاهرين صحراويين و ممارسة انتهاكات مشينة و حاطة من

روبرتاج عن الكونتر بوند بالأقاليم الحنوبية

مراكش : دماء الطلبة تنزف من جديد

مراكش : مواجهات جديدة دامية بين الطلبة و تعزيزات أمنية مشددة

طلبة صحراويين يعدون تقرير عن

العيون مداهمة الشرطة لمنزل بحي العودة بمدينة العيون

طلبة صحراويين يحملون الداودي مسؤولية "الفساد الجامعي"

عبد الله باها يحضر مؤتمر موريتاني يدعم جبهة البوليساريو

بيان حقيقة حول الظروف المصاحبة لمشاركة الفرق الصحراوية بمهرجان أوسرد

عاجل : توقف الزيارات بين الصحراويين

رئيس حكومة اسبانيا راخوي يحقق تطوير العلاقات مع الجزائر دون المس بالعلاقات مع المغرب





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فريق ريال مدريد « يخطف » نجما مغربيا قبل برشلونة‎


اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم


حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة


العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة

 
اخبار المغرب العربي

موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»


المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره

 
أخبار الصحراء

برلمانية بيجيدية: المشروع التنموي للأقاليم الجنوبية متعثر.. والداخلية “لا تبالي”


مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

مخيمات تندوف في زمن كورونا


ثقافة الاسترزاق

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

هكذا سيبدو “واتساب” في 2019؟.. إضافات ثورية قادمة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا