مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:[email protected]         موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»             المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره             المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم             حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة             العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة             بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة             هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

سابقة بالصحراء:فرقة أنفاس من الداخلة تحقق الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح


وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

إبنة صدام حسين تكشف آخر ماقاله والدها قبل أيام من إعدامه؟ ـ (تغريدة)


خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

التاريخ : حقيقة قيام الولايات المتحدة الأمريكية المتحضّرة و الديمقراطية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 شتنبر 2014 الساعة 32 : 15



 

 

 

 

الصحراء اليوم : رأي.

 

 

 

كان الهنود الحمر عند الغزو الاوروبي لأمريكا الشمالية أكثر من خمسمائة شعب أو قبيلة تعدادهم يقدر ب 18 مليون في أوائل القرن السادس عشر. فى هذا الوقت كان تعداد بريطانيا أقل من 2 مليون. ولو زاد تعداد الهنود الحمر زيادة طبيعية بالمعدل الأوروبي لتخطي عددهم الأن الأن 550 مليون بينما عددهم الأن هو 850000.
ما الذي حدث لباقي الهنود الحمر؟
في عام 1924 أصدر الكونجرس الأمريكي قانونا يمنح من تبقي من الهنود الحمر الجنسية الأمريكية هكذا سلبوهم هويتهم بعد أن قتلوهم وسلبوهم أرضهم. هكذا نري أن السياسة الرسمية والغير رسمية في أمريكا تجاه الهنود الحمر كانت القضاؤ عليهم ووضع اليد علي أراضيهم وأفراغها من أهلها وعزلهم في مناطق صغيرة ثم سلبهم هذا الأراضي أيضا وفي النهاية سلبهم هويتهم وأمتصاص من بقي منهم في المجتمع الأمريكي.أن التاريخ الأنساني لم يعرف أباده وتطهير عرقي مثل ما حدث للسكان أمريكا الشماليه الأصليين (الهنود الحمر) فأن عدد من قتلوا منهم يوازي بتقدير الزياده السكانية في العالم ما لا يقل عن 550 مليونا.
ولا عجب أن تتفهم الولايات المتحدة الأمريكية إسرائيل وتتعاطف معها أكثر من أي دولة أخري وأن تكون أكبر سند لها لتحقيق أهدافها فالعقلية والتراث الأمريكي لا يختلفان كثيرا عن العقلية والمباديء الصهيونية. فيجب أن لا يقتنع العرب والمسلمون أن تتفهم الولايات المتحده حقوق الفلسطينين في أرضهم و الدفاع عنها لهذا تسمي المقاومة إرهاب ويفترض من الشعوب الرضوخ للمستعمر وقبول ما يلقي إليه من فتات. إسرائيل تسير علي نفس خطى وبنفس أسلوب الولايات المتحدة من قتل وطرد وأغتصاهي جريمة حرب إرتكبها الجيش الأميريكي في حق قبلية من قبائل الهنود الحمر . هذا ليس فيه جدل حيث ان الأغلبية الساحقة من الاميريكان يعترفون بذلك و أكيد الرئيس باراك حسين أوباما كذلك

المشكلة ليست فقط جريمة الحرب ، و مع العلم أنه ليست هناك قوة عالمية تفرض العقاب على الجميع لأن الكرة الأرضية ليست لها حكومة عالمية ، المشكلة كذلك مسألة حضارة و إستقرار و إستمرار

أولا. عدد الأميريكان من أصول قبائل الهنود الحمر عددهم كثير . هؤلاء سلالة المختلطين . أختلطت العديد من قبائل الهنود الحمر بالأفارقة و اللاتينيين و الواسب (البيرطانيين) و تاريخ القبائل مدون و العديد من الأشياء معروفة و موجودة

تهمة إبادة الهنود الحمر أتت عموما كردة فعل ، فلأن كان هناك دائما جهة أقوى و جهة متخلفة ، فالهنود الحمر لم يستوعبو منذ وصول كريستوفر كولومبس خطر الغزو الأوروبي لقارتهم

هذا مع العلم أن الهنود الحمر فيما بينهم كانو دائما منقسمين و تحاربو فيما بينهم حتى خلال الغزو الأوروبي

قبيلة هندية أميريكية جد ناجحة و هي قبيلة الإنكا و التي كانت تعتبر إمبراطورية في منطقة المكسيك اليوم . لهم مآثر معمارية مثل أهرام الإنكا و هي مباني لا يستهان بها حتى بالمقارنة مع أهرام مصر . لكن لهذه قبائل الإنكا كانت عادات و تقاليد جد مدمرة لهم أنفسم . كانو يحتفلون بطقوس أكل قلب البشر . فعندما يتم الحكم على بعضهم بمخالفة ما يتم قتل المخالف و أكل قلبه . كذلك من أجل إرضاء الرب (حسب إعتقادهم) قامو بذبح أطفال أبرياء و مرة أخرى أكل القلب كان يعتبر شيئ صالح

المهم هو عندما نحكم على مجتمع إندترت قوته فيجب أن نتساءل أيضا هل كان المجتمع نفسه سببا في إندتار قوته

فكيف نتوقع أن يتمكن الهنود الحمر الدفاع على قارتهم ضد الغزو الأوروبي و هم لم يستطيعو أبدا التطور أجتماعيا أبعد من حرب أهلية دامت طيلة وجودهم كقبائل غير مختلطة؟؟

فقسط من الذنب يقع عليهم لأنهم كانو يقبلون وجود أو قدوم الحضارة الأوروبية (البندقية و الويسكي..) و لكن لم يستطيعو إستيعاب تفوق الجهة الأخرى و إرتكبو أخطاء فادحة مثل رفض السلام ما أفقدهم أراضي شاسعة كلما إعتدى أحدهم على الأوروبيين أو كلما حلى لأوروبي إرتكاب جرائم ضد الهنود و إقناع الأوروبيين أن الهندي هو الظالم - فلماذا لم يتحدو 100 سنة بعد وصول كريستوفر كولومبس مثلا؟ب أرض. هكذا قامت الولايات المتحدة.
أغلبية الأوروبيين لم يتحاربو مع الهنود الحمر , أغلبية الجرائم ضد المدنيين الأبرياء إرتكبها الهنود الحمر ، لعدم إعتمادهم نظام عدالة متحضر . بعض القبال إعتبرت أنه من الحق أخذ ما يحتاجه الإنسان من إنسان آخر مثل سرقة الحصان . كانو بمثابة بدو يعيشون حياة المغامرة بدون إعتماد مبادء كونية بمثابة ثوابت لا تتزعزع . الهندي الأحمر غير تقاليده حسب مصلحته و خالف حتى إرادة شيوخ قبائله . الفرق ما بين البارصا و شبيبة الكاغيط

سألت شخص من قبيلة هندية شمال نيويورك معروفة ، و هو يعتبر نفسه هندي لكن ثقافته أميريكية 100% ، إذا كان الهنود الحمر مظلومين... فأجابني أن النتيجة كانت منطقية نظرا لأن الهنود الحمر على العموم أقنعو أنفسهم أن لهم حقوق و أسبقية لم يعرفو أبدا تنفيذها و الدفاع عنها حتى فيما بينهم لآلاف السنين

الذي لا يعرف العالم الخارجي عن الهنود الحمر هو أنهم ، و إلى حودد جريمة ووندد ني ، كانو قبائل رحال (متنقلة) على مدى وجودهم . فمن سيدافع عن من؟

الأوروبيين حينها كانو يهربون من إضطهاد الكنيسة للأقليات التي لم تكون كاتوليكية . و كانت الأمراض الأوروبية من الدوافع للهجرة و كذلك منطق ضرورة التوسع لمجتمع ناجح على حساب مجتمع فاشل . الهنود الحمر يحملون أنفسهم اليوم نتيجة فشلهم

هل تعلم أن القانون الفيديرالي الأميريكي يعتبر المحافظات الهندية
les réserves indiennes
The Indian Reservations
أراضي مستقلة و ذات سيادة؟

لكن القبائل المتبقية لا تدري إلى أي إتجاه تريد الخطو . الضفع الرئيس كان و مازال هو التطور الحضاري و الذي يمكن للمجتمعات المتخلفة معالجته بالثقافة و التعليم . لكن في حالة قبائل الهنةد الحمر كان طموحكم أكبر من إمكانياتهم المعنوية (تخلف حضاري)

فالمجتمعات التي لا تعرف الدفاع عن حقوقها تفشل و تندتر ، هذا لا يناقش.. و كم هي المجتمعات الأخرى التي لا نعرف عنها شيئ اليوم؟

داعش تدخل في هذا النطاق . هم جماعة أشخاص مقتنعون أن العنف سيعيد الأمجاد ... لكن الزمن تطور كثيرا

الهنود الحمر كانو أيضا يهاجمون الإستيطانيين و يقتلون الاطفال و النساء ، و يخالفون وعودهم و يطالبون بخروج كل الأوروبيين لكنهم لم يكونو واعون بحجمهم و بمستوى حضارتهم

هذا الفرق الحضاري أعطى إمتياز في الذكاء و التخطيط و التنفيذ لصالح الأوروبيين

هذا الأوروبيين الذين هاجرو من دول مختلفة و تكلمو لغات عدة (و الملايين منهم من أصول عبرية/يهودية) ، إستطاعو التوحد و التغلب على السكان المحليين

حاضر ، الأوروبيين خلال الحرب العالمية الثانية قضو على الوحوش الأوروبية و الأنظمة الأورورية الحالية هي أنظمة على العموم متحضرة تحترم القانون الدولي

فسيفعل العرب مثل الأوروبيين و سيقضون على وحوش داعش التي هي الأخرى تفضل قطع الرؤوس عوض التحاور و التواصل و الإنخراط في العمل السياسي السلمي داخل مجتمعاتهم المحلية

بأية شرعية أو قانون يقوم واحد من دولة عربية ألف بالإستيلاء على السلطة في دولة عربية باء؟

واش هذا السيبا ولات؟

لا - داعش خاطئة 100%

أنا أتفهم الحالة النفسية الناتجة عن الحرب ضد قوات الأسد المجرمة و لكن لا يمكن تبيري الأفعال الوحشية بالأفعال الوحشية

نحن نريد التقدم إلى الأمام ليس الرجوع إلى الوراء

ذبح البشر كإستراتيجية حربية ينزع أية رغبة لأي نظام بالتعامل مع داعش كنظام سياسي شرعي

يجب تفكيك داعش و محاكمة قادتها لأنهم ليسو صالحين لا للحرب و لا للحكم

ربما لو لم يرتكبو كل هذه الجزائم و إنخرطو في جيوش نظامية ، ربما كانو سيصبحو فرسان صالحين - هم لم يحصلو على الشرعية من الناس حتى يقولو أنهم يفعلو كل هذا من أجل الناس

التفكير الذي خلق داعش ، سواء تخطيط غربي عدوان أو تخطيط محلي ، هو تفكير يشكل خطر علينا

الله ينعل الصهاينة و ينعل النظام الخرائري حتى هو (و سترون أن مدني و أسامة عيشة و آنونيم سيتهمونني باليهودي) لأن النظام الخرائري يخرخر في السياسة و الحرب تماما مثل داعش
كل شيئ راديكالي متطرف معنف غير شرعي أناني التاريخ لا يكتبه الوحوش التي تذبح و تقول أن الجهة الأخرى كانت أيضا تذبح







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

[email protected]
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجامعة الوطنية للتعليم، ج.و.ت المكتب الجهوي لجهة كلميم-السمارة

المغرب يستضيف دورة مؤهلة للأولمبياد لندن 2012

غسان بن جدو يؤكد استقالته من قناة الجزيرة لانحرافها عن مسار المهنية

الداخلة : حريق مهول بقرية لاساركا للصيادين ليلة البارحة 28/12/2012

السعودية وفضائيات الفتن الطائفية …

تحليل: الثورة في فصلها الثاني/ "الأنظمة الملكية: الهدف المقبل للربيع العربي؟"، الأمير مولاي هشام

أسوأ 12 شخصية في مغرب عام 2012

د.أحمد الطاهري: الجامعة المغربية من الانفتاح على الكون الى الاغتراب عن الذات

رواتب المظفين بزاف حسب بن كيران

مراكش : سكان من اصول صحراوية يناشدون اهلهم بالصحراء وغيرها لمؤازرتهم

التاريخ : حقيقة قيام الولايات المتحدة الأمريكية المتحضّرة و الديمقراطية





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فريق ريال مدريد « يخطف » نجما مغربيا قبل برشلونة‎


اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم


حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة


العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة

 
اخبار المغرب العربي

موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»


المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره

 
أخبار الصحراء

برلمانية بيجيدية: المشروع التنموي للأقاليم الجنوبية متعثر.. والداخلية “لا تبالي”


مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

مخيمات تندوف في زمن كورونا


ثقافة الاسترزاق

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

هكذا سيبدو “واتساب” في 2019؟.. إضافات ثورية قادمة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا