مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:[email protected]         موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»             المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره             المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم             حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة             العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة             بلاغ :الصحراء اليوم تعود للساحة الإعلامية بطاقم وإدارة جديدة             هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

سابقة بالصحراء:فرقة أنفاس من الداخلة تحقق الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح


وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

إبنة صدام حسين تكشف آخر ماقاله والدها قبل أيام من إعدامه؟ ـ (تغريدة)


خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

استراتيجية المغرب الجديدة: "التخريب مقابل حقوق الانسان"


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 يوليوز 2014 الساعة 40 : 20



 


الصحراء اليوم:رأي


 

بعد عزله في افريقيا، اين باستمرار و كما لا يروق للمغرب، دابت الصحافة على نشر صور لقادة الدول و الحكومات و من بينهم محمد عبد العزيز خلال مشاركته في القمم المنظمة على مستور القارة التي تشهد عزل المغرب من منظومتها.

بعد التأكد من ان صداقة الولايات المتحدة الامريكية، و حتى فرنسا، لا  تعني ضمانة  للحصانة.

و في خضم محاولاته لكبح جماح الدبلوماسي "كريستوفر الروس" من خلال تجاهله مرتين سابقتين و كلاهما بعد ابريل 2014.

و فوق كل هذا و ذاك، بعد التضييق عليه في قضية حقوق الانسان؛ قرر المغرب الآن الدخول في معركة قد تمكنه من قلب التيار الى صالحه.

لقد خسر المغرب كل الامل الذي وضعه في سكان المناطق . كل ما حلم به و حاول ابرازه  امام العالم لاظهار القبول السائد لدى السكان "بمغربية" الصحراء الغربية، كل ذلك قد تحول الى صداع لدى الاحتلال. المجتمع الدولي كله, و خاصة  منظومة الامم المتحدة باكملها، تضع انظارها الآن على المناطق و تتابع بمنظار كل ما يقوم-او لا يقوم- المغرب بفعله. اي ان المناطق ،  و بدلا من تحولها الى لوحة تعرض امام العلم كنجاح له، فقد تحولت الى نقطة ضغظ تحرم المغرب من النوم.

كل ذلك يوحي الى ان المغرب قد قرر الدخول في ديناميكية جديدة قد تطغي على موضوع حقوق الانسان و بالتالي ابطال مفعول المجهود الذي يقوم به  السيد "كريستوفر روس".

انطلاقا من الحقائق التي تحدث حاليا على الارض، فان المغرب اتخذ القرار في العمل على نقطتين هما:

اولا: التخريب داخل مخيمات اللاجئين؛ و

ثانيا: الصيد في المياه العكرة (نظرا للازمة) داخل الجالية الصحراوية في اوروبا و خاصة في اسبانيا.

بعد نجاحه نسبيا في تسريب بعض العناصر التخريبية و العمل من داخل المخيمات ها هو الآن يقوم بدعم تلك العناصر و التي من المحتمل ان تقوم باعمال تصعيدية.

من المعروف ان كلاب الاحتلال تقوم بجولات على المناطق  لتجنيد بعض الشباب الشواذ او الذين لديهم سوابق عدلية مقابل 50.000درهم و ايفادهم للمخيمات كي ينضموا الى الخلايا التخريبية.

منذ اكثر من سنة تقريبا قام المغرب بغلق انبوب المساعدات و الاغراءات  التي كان يقدمها للصحراويين الذين يقومون بخيانة القضية و التحول الى المغرب.

لم يعد المغرب يطبل على شعار "الرجوع الى الوطن الام" و لكن استراتيجيته الآن هي بالظبط تتناقض مع تلك الشعار و تتمثل في تصدير نحو مخيمات اللاجئين جميع تلك العناصر التي نجح في شراء ذممها مقابل خدمة اهدافه.

و اخيرا قد ادرك المغرب انه لن ينجح في كسب قلوب و لا ثقة الصحراويين.  لذلك قرر انه بدلا من انفاق المال على جلبهم الى المناطق  او داخل المغرب، عليه الآن ان يستثمر تلك الاموال في ارسال جواسيسه لخلق المتاعب داخل المخيمات. في الحقيقة، المغرب لن ينظر الى الصحراويين الا كآدات يمكن استعمالها و التخلص منها متى يشأ.

الدراهم التي كان في الماضي ينفقها في شراء ذمم بعض اللاجئين و تأطيرهم داخل المناطق  قرر الآن ان يقوم بصرفها كعلاوات  دقيقة-دقيقة لأولئك المسؤولين عن الاشرطة المسجلة التي يقوم ببثها من خلال قنات "الرحيبة"؛ او مكافأة لهم على رمي الاعلام في جنح الظلام داخل الدوائر في المخيمات؛ او جزاءا على حرقهم لبعض الادارات في المراكز العمومية. معنى ذلك: التخريب و التدمير. 

في الاتجاه المقابل، و في ما يخص الجالية الصحراوية في اوروبا و موريتانيا، بدأ المغرب في سياسة التقارب الى بعض هذه الفئة من خلال الايحاء بأن "الوطن الام" حاضن للجميع بغض النظر عن من اين اتو. جميع التسهيلات التي تمنح للصحراويين السالكين للطريق التي تمر من المغرب الى موريتانيا و المخيمات ليست الا طعم يراد منه تبييض الصورة.

في العام 2012 قام بعض الخونة بالاعلان عن تأسيس تجمع معارض للبوليساريو من اسبانيا. تلك الاعلان ذهب في مهب الرياح. فشل تام! الآن يعمل نفس الاشخاص على جلب انتباه الجالية الصحراوية المقيمة في اسبانيا و للقيام بذلك يعمل هولاء في سوق النجاسة لشراء ذمم كل من يرغب في ان يبيع دميره مقابل دراهم معدودة.

مثلا، يوم السبت الماضي الموالي ل21 يونيو 2014 كانت القيمة المعلنة في "بورصة الرباط" هي 10.000درهم للشخص. لقد تسلم ستة و عشرون (26) شخص ممن ذهبوا الى الرباط تلك الميزانية و رجعوا الى اسبانيا جميعا باستثناء اربعة (04)  منهم و الذين قررو الذهاب الى موريتانيا.

و للتأكيد على عزمهم القيام بالتخريب و الاغراء بالصحراويين، لم يتوارى المسؤولون عن تلك الفكرة الخبيثة في اختيار الاستثمار في العامل الديني و الترويج لافكارهم خلال شهر رمضان المبارك.

ان اختيار الشهر العظيم الذي انزل فيه القرأن على سيدنا محمد (صلى الله عليه و سلم) للترويج لهذا النوع من الافكار الهدامة و القيام بتجنيد الشباب كي يقومون بخيانة العهد و الوطن ما هو الا دليل واضح على انها ذروة التخريب. و تلك هي نوايا المجموعة التي رجعت للتو من المغرب و التي تم استدعائها للرباط بعد الشهر المعظم. لقد اختارو شهر المحبة لزرع الفتن و اللامبالات و القلق داخل الجالية الصحراوية  و محاولة اقناع اكبر عدد ممكن للانضمام الى شركتهم هته.

 

و لكن سيكون تحقيق هدفهم مسألة صعبة ان شاء الله!

 

حدمين مولود سعيد.

ترجمة السيد زروكّ اللولة.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

[email protected]
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بيان حركة عشرين فبراير

خطة الصهيوني برنار ليفي لتفجير الأوضاع في سورية

شخصيات ومشاهيرتفضل المدينة الحمراء للاحتفال برأس السنة

تحليل: الثورة في فصلها الثاني/ "الأنظمة الملكية: الهدف المقبل للربيع العربي؟"، الأمير مولاي هشام

أسوأ 12 شخصية في مغرب عام 2012

استراتيجية الدفاع الوطني الإسباني الجديدة تتشدد مع المغرب في ملف سبتة ومليلية

الدول الاوروبية تستفيد من سباق التسلح في المغرب العربي والتهديد الإيراني في الخليج لإنقاذ صناعتها ال

وفد برلماني سويدي يزور مخيمات تندوف ودبلوماسية والمغرب بدون استراتيجية في شمال أوروبا

سعد الدين العثماني ينفي تقدم جبهة البوليزاريو طلب الإنضمام إلى الأمم المتحدة

إحتجاج أئمة المساجد وأثره على السلطة الدينية للدولة

رويترز:الخلاف بشأن إصلاح المقاصة يهدد الحكومة الإئتلافية في المغرب

البوليساريو تطالب الأمم المتحدة بإرسال بعثة اممية لتقصي الحقائق في الصحراء

استراتيجية المغرب الجديدة: "التخريب مقابل حقوق الانسان"

كلميم : يوم تحسيسي بخصوص أهمية حليب النوق.

الأممية الاشتراكية تقرر ارسال بعثة للصحراء الغربية للاطلاع على الاوضاع

اليسار الموحد : ملف الصحراء يتطلب إصلاحا ديمقراطيا وبناء الجبهة الداخلية

الملك محمد السادس: ما يمسُّ دول الخليج يمسُّ المغرب والأمين العام للأمم المُتحدة يجهلُ حقيقة الأوضاع

الخارجية الأمريكية: اليقظة الأمنية للمغرب خففت من خطر الإرهاب،ومخاوف من تعرض البلاد لهجمات

بونيفاس: على العالم رفض ابتزاز ترامب والتصويت للملف المغربي

العثماني يعبر عن تفاؤله من الوضعية الاقتصادية والمالية بالمملكة





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فريق ريال مدريد « يخطف » نجما مغربيا قبل برشلونة‎


اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطانطان:الشروط والمعايير تهدف إلى بلوغ الجودة بقطاع التعليم


حديث عن مفاجآت في تشكيلة "أخنوش" الحكومية المرتقبة


العيون: حزب الأصالة والمعاصرة يقتحم الأحياء الشرقية المهمشة

 
اخبار المغرب العربي

موريتانيا: لا وجود لحالة من متحور «أوميكرون» ونسعى لكسر طفرات «دلتا»


المغرب يبرم عقدا لشراء الغاز بعد وقف الجزائر الأنبوب المار عبره

 
أخبار الصحراء

برلمانية بيجيدية: المشروع التنموي للأقاليم الجنوبية متعثر.. والداخلية “لا تبالي”


مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

مخيمات تندوف في زمن كورونا


ثقافة الاسترزاق

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

هكذا سيبدو “واتساب” في 2019؟.. إضافات ثورية قادمة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هذا هو موقف عالم مغربي من من صلاة التراويح في ظل الحجر الصحي

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا