مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         تهنئة بالزواج لفائدة سيدي ولد سيد احمد الزيعر             الجنرال الوراق يدقق في خروقات رؤساء مصالح بالجيش             امتحانات الباكالوريا ..أزيد من 238 ألف ناجح ممدرس في الدورتين العادية و الاستدراكية             شرطي يضع حدا لحياته باستعمال السلاح الوظيفي             مركز كولومبي يكشف هيمنة الاستبداد داخل مخيمات البوليساريو             أكاديمية الداخلة تحتل المرتبة الثالثة وطنيا في نتائج امتحانات البكالوريا 2018 بنسبة 76.24%             إنجاح الرهانات التي تواجهها الوكالة الحضرية للداخلة وادي الذهب يتطلب احتضانها من طرف المنظومة المحلي             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

فرقة منار العيون تساهم في تعزيز الإشعاع الثقافي المغربي بإفريقيا


العثور على مخطوطات من تمبوكتو معروضة في الهند

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

هذه تواريخ العطل المدرسية وعدد أيامها كما حددتها وزارة االتربية الوطنية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

كوكب الأرض أفلت مجدداً من كويكب فضائي كاد أن يدمر البشرية الأربعاء الماضي


كيف تكسب المال عن طريق الإنترنت

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

جيرمي كوربين : لماذا الصحراء الغربية تهم ؟؟؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 فبراير 2014 الساعة 30 : 21



 

 

الصحراء اليوم:جيرمي كوربين


 

 

 

كنت في الأسبوع الماضي ضمن وفد من المجموعة البرلمانية للصحراء الغربية مع جون هيلاري من منظمة “حرب على الحاجة ” وجون جور من مجموعة موارد الصحراء الغربية لزيارة الإقليم الذي يحتله المغرب.
عقدنا أكثر من 20 لقاء مع مجموعة واسعة من السجناء السابقين و نشطاء حقوق الإنسان و منظمات نسائية ومجموعات إعاقة ونقابات عمالية.
التقينا أيضا محافظ المنطقة المعين من قبل المغرب وكذلك رئيس بلدية مدينة العيون وجماعات المجتمع المدني الموالية للمغرب و المجموعة المغربية لحقوق الإنسان وولفغانغ فايسبرود ويبر، رئيس بعثة “مينورسو”، بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء استقلال الصحراء الغربية.
فلماذا الصحراء الغربية تهم ؟
عندما قسمت القوى الأوروبية أفريقيا في أواخر القرن 19 أصبحت إسبانيا سيدة هذه المنطقة الشاسعة من الأراضي الصحراوية أساسا التي تمتد من الجزائر إلى المحيط الأطلسي وجنوبا إلى موريتانيا.
في 1950 بدأت المستعمرات في تحقيق الاستقلال مستعمرة تلو مستعمرة. حيث انتهى النفوذ الفرنسي في المغرب في 1956، بينما خاضت موريتانيا والجزائر حربا دموية لنيل استقلالهما.
انسحبت اسبانيا من الصحراء الغربية في نهاية المطاف في عام 1975 بعد وفاة الدكتاتور الفاشي الجنرال فرانكو.
لكنها سلمت إدارة الإقليم للمغرب وموريتانيا – مما أثار حربا عندما شنت جبهة التحرير الوطني الصحراوي “بوليساريو” محاولة لربح تقرير المصير.
و سرعان ما انسحبت موريتانيا ولكن المغرب لم ينسحب واحتل البلد منذ ذلك الحين. و بنى جدارا رمليا حول معظم الإقليم قبيل وقف إطلاق النار في عام 1991. إن الألغام الأرضية الناجمة عن القتال ستغرق عقدا آخر للتخلص منها.
أنشأت الأمم المتحدة بعثة “مينورسو”، التي لا تزال لديها مكاتب في العيون وكذلك في تيندوف، الجزائر.
سنوات من التفاوض حول كيفية إجراء استفتاء على مستقبل الإقليم أثبتت عقمها بسبب عدم قدرة المغرب والبوليساريو على الاتفاق على القوائم الانتخابية.
و منذ ذلك الحين علقت الأمم المتحدة مشروعها للاستفتاء.
وتؤكد الرباط أن المنطقة يجب أن تكون جزءا من المغرب يتمتع بالحكم الذاتي. واقترح وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جيمس بيكر حلا وسطا مع إجراء استفتاء على الاستقلال بعد 10 أعوام.
ووافقت جبهة البوليساريو على مضض، ليتم رفض الاقتراح من قبل المغرب.
يعيش غالبية الصحراويين في مخيمات للاجئين في الجزائر. حيث هناك 100.000 عالقين في مخيمات في الصحراء الجزائرية، الكثيرون منهم كانوا هناك منذ 1970.
ويفوق الآن المستوطنون المغاربة عدد السكان الصحراويين المتبقيين في الإقليم. و يعتمد الكثيرون الآن في العمل على الدولة المغربية و المؤسسات شبه الحكومية.
من الناحية القانونية الإقليم هو إقليم غير متمتع بالاستقلال أو بعبارة أخرى محتل. وذلك هو سبب المعارضة لاتفاق الصيد بين الاتحاد الأوروبي والمغرب الذي يسمح بدخول أسماك الصحراء الغربية لمحلاتنا.
وراء النزاع تكمن الطموحات الوطنية المغربية والثروة المعدنية الضخمة من الفوسفات التي تتدفق من الإقليم عبر العيون، فضلا عن كميات هائلة من الأسماك قبالة الساحل.
هناك الآن أنشطة زراعية مغربية متزايدة في أنحاء المدينة الرئيسية الثانية، الداخلة، بإنشاء مزارع واسعة للطماطم، بعض هذه المنتجات ينتهي بها المطاف في أسواقنا.
الانتهاكات ضد سكان الصحراء الغربية متواصلة. و عندما التقينا ممثلي تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان (كوديسا) سمعنا عن الاعتقالات التعسفية واحتجاز الشباب والتمييز ضد أولئك الذين يطالبون بتقرير المصير.
رئيسة “كوديسا” منتو حيدار تعرضت نفسها للسجن لسنوات وظلت معصوبة العينين لأربعة منهم.
وقد تم ترشيحها لجائزة نوبل للسلام.
وأوضح لنا رئيس اتحاد عمال الفوسفات الصحراويين انه في عام 1975 كان 24.000 صحراويا يعملون في هذه الصناعة إلا أن نسبة ضئيلة منهم تعمل الآن و بأسوأ أجر.
و التقينا أيضا عائلات الذين قتلوا والذين لا يزالون في السجن.
لكن جماعات المجتمع المدني المتمركزة في المغرب تدعم كلها الحكم الذاتي في إطار المغرب، دون تحديد ما ذا يعني ذلك.
تحدثوا عن أهمية اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان و عن التنمية الاجتماعية والاقتصادية. وأثير قرب جزر الكناري وإمكانية زيادة السياحة.
عندما التقينا حاكم و عمدة مدينة العيون أصرا على أن الحكم الذاتي يمكن أن يكون حلا للأزمة السياسية – وانهالا على الجزائر لإسكان اللاجئين ودعم البوليساريو.
و كانت الممانعة بأن حقوق الإنسان مسيسة وان هناك حرية التعبير في الصحراء الغربية.
بالتأكيد هناك تنمية، مثل الطرق الجيدة ومشاريع البنية التحتية الضخمة في العيون.
المنطقة المحتلة كلها معفاة عمليا من الضرائب و مرتبات المستوطنين أعلى مما هي عليه في المغرب. و التكلفة على الحكومة المغربية هائلة.
لكننا لمسنا فارقنا خياليا عندما غادرنا مقر العمدة الفاخر لمشاهدة مظاهرة.
مأمورية البعثة مقبل على التجديد في 15 ابريل وتطالب كل مجموعات تقرير المصير الصحراوية أنه ينبغي إضافة مهمة حقوق الإنسان.
و تتم الدعوة للمظاهرات في 15 من كل شهر لتسليط الضوء على ذلك.
سرنا عبر الشوارع في مهب الريح والمطر إلى المكان الذي كان محددا لإقامة المظاهرة.
رأينا شاحنات محملة بالشبان يخرجون و قد أعطيت لهم عصي ضخمة استخدموها لضرب أي شاب رأوه يمشي أو يجري في الشارع.
العدد القليل الذين تمكنوا من التجمع على أي حال تم تفريقهم بالقوة.
تم توقيف سيارتنا عندئذ وحاولت الشرطة اعتقال سائقنا وهو عضو تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان “كوديسا،” لمخالفات مرور مزعومة، وإزالة سيارته بواسطة شاحنة سحب.
في الواقع تم تعليقا في شاحنة السحب و اثنين منا لا يزالان في السيارة.
بعد ساعة من الجدال و وصول لجنة حقوق الإنسان أطلق سراح سائقنا واتفقنا على مغادرة المنطقة بصحبته.
إلا أن سيارته تمت إزالتها بما أن التحقيق في ضريبة الطريق كان أولوية واضحة بالنسبة للشرطة و الطريقة الوحيدة لعمل ذلك هو مصادرة السيارة. شارك في العملية ما لا يقل عن 30 ضابط شرطة.
في وقت لاحق من تلك الليلة اصدر الحاكم بيانا يقول بأننا “حرضنا” الشباب على التظاهر بحضورنا.
وصباح اليوم التالي التقينا امرأة تعاني من كدمات شديدة وقطع في يدها بسبب محاولتها حضور المظاهرة.
لقد رافقتنا طوال زيارتنا سيارات و دراجات نارية تابعة للشرطة لا تحمل علامات، كانت تتبعنا في كل مكان وتنتظر خارج كل اجتماع حضرناه.
إن عدم وجود خيار واضح حول مستقبل الصحراء الغربية حرض المستوطنين ضد السكان المحليين في بعض القضايا – وليس كلها – وجلب حضور ضخم للشرطة و الجيش في المنطقة.
لماذا؟ صراع يعود إلى الاستعمار يهدم حياة الشعب الصحراوي.
كما لا ينبغي أن تستغل مواردهم حتى يتم اتفاق يتيح لهم اختيار مستقبلهم، وهو خيار لم يسمح لهم القيام به.
و يجب على الأمم المتحدة تجديد بعثة “مينورسو” فورا وتمديد عهدتها لمراقبة حقوق الإنسان في كل الإقليم

ترجمة: حمدي السالك الديد موقع اتحاد الصحفيين و الكتاب الصحراويين

 







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تحت الدف بن كيران ونبيل بن عبدالله

الموقف الأمريكي الجديد من قضية الصحراء: إفلاس الدبلوماسية المغربية الرسمية والفساد السياسي

رأي: دبلوماسية التهاون

عاجل:تقرير الجمعية المغربية لحقوق الانسان حول احداث العيون امس

المغرب يتهم الجزائر والبوليساريو بمحاولة زعزعة استقرار الصحراء

الداخلية ترد على بيان الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع العيون

توفيق بوعشرين: هل حان الوقت لتأميم ملف الصحراء؟

مفتش تعليم من بوجدور من ضحايا الوزير الوفا يشتكي: " لمن يهمه الامر"

تمديد العمل ببطاقة التعريف الوطنية القديمة لمدة سنة إضافية تمتد من فاتح يناير 2014 إلى 31 دجنبر2014

برنامج "مسار" بين اكراهات التطبيق واشكاليات الفهم

جيرمي كوربين : لماذا الصحراء الغربية تهم ؟؟؟





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فرنسا:أعمال شغب ونهب لمحلات تجارية خلال الاحتفالات المونديال


فوائد ركوب الدراجة الهوائية على الصحة البدنية والنفسية

 
بالمرموز

وفاة أكبر معمرة في أوروبا


محكمة مغربية تُهدد باعتقال مواطن توفي قبل 6 سنوات

 
بيانات وبلاغات

نشرة خاصة : موجة حرارة ستصل إلى 47 درجة في هذه المناطق


وزارة لفتيت تطالب موظفيها بعدم استخلاص تمبر 20 درهم من هذه الوثائق

 
الصحراء اليوم

الولاة والعمال الذين مددت لهم وزارة الداخلية في مدد عملهم


طانطان : إنطلاق فعاليات الدورة الرابعة عشر لموسم ” أمكار” بتنظيم كرنفال استعراضي


العيون:برلمان الاندير يحل بالمدينة ويلتقي منتخبيها

 
اخبار المغرب العربي

تفكيك خلية إرهابية تنشط بين زاوية الشيخ وأولاد تايمة ومراكش مكونة من سبعة متطرفين


صاحب الجلالة الملك محمد السادس يتفضل ويطلق إسم 'البراق' على القطار المغربي الفائق السرعة

 
أخبار الصحراء

تهنئة بالزواج لفائدة سيدي ولد سيد احمد الزيعر


امتحانات الباكالوريا ..أزيد من 238 ألف ناجح ممدرس في الدورتين العادية و الاستدراكية

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

تدمير ما تبقى من سوريا؟؟؟


الإعلام…وهم الحياد والموضوعية

 
السلطة الرابعة

البوليساريو تعلن قبولها بمفاوضات مباشرة مع المغرب ودون شروط مسبقة


لماذا استهداف المغرب / بقلم: خيرالله خيرالله

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

الإمارات ستشهد أطول خسوف كلي للقمر في القرن 21 في هذا التاريخ

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

الجنرال الوراق يدقق في خروقات رؤساء مصالح بالجيش

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا