مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         دعم البوليساريو يلهب المواجهة الدبلوماسية بين المغرب وجنوب افريقيا             ساكنة جماعة بوكراع تطالب برفع الفقر و التهميش عنها             مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص             بوجدور: مركز خبرة الصحراء يجدد مكتبه المسير             عمالة إقليم أسا الزاك تتستر على مستشار جماعي متهم بالنصب وخيانة الامانة             التحقيق مع شرطي يعمل بطانطان متورط في قضية طلب رشوة             تجديد المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بجهة الجنوب الغربي             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

سابقة بالصحراء:فرقة أنفاس من الداخلة تحقق الجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للمسرح


وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

إبنة صدام حسين تكشف آخر ماقاله والدها قبل أيام من إعدامه؟ ـ (تغريدة)


خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

قلق عام بموريتانيا لشيوع خطاب الكره والتجييش العرقي والعنصري


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 يناير 2019 الساعة 52 : 10



 

 

الصحراء اليوم:«القدس العربي»


أدت تدوينة نشرها القيادي النقابي الموريتاني المعارض، الساموري ولد بي، وحذر فيها من اندلاع حرب أهلية على غرار ما وقع في راواندا، إلى انتشار قلق عام في موريتانيا ذات الأعراق المتعددة.

وجاءت تدوينة القيادي النقابي المذكور بعد حضوره اجتماعاً عقده وزير الوظيفة العامة مع ثلاثين من رؤساء الاتحادات النقابية لحثهم على المشاركة في مسيرة كبرى سينظمها الحزب الحاكم بعد أيام، كتعبير مدني حضاري عن رفض الجميع- أغلبية ومعارضة- لخطاب الكراهية والعنصرية أياً كان مصدره، ومهما كان دعاته.

وانتقد سيدي محمد ولد محم، وزير الثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة، تدوينة القيادي ولد بي، مؤكداً في تغريدة على حسابه: «ما كتبه الساموري ولد بيْ لا يمكن لأي كان تبريره، فلا يجوز لرئيس حزب وقيادي معارض ورئيس نقابة أن يتعاطى مع الشأن الوطني من زاوية شرائحية أو عنصرية، أو أن يكون مُشعل فتنة، وإلا فهو غير جدير بأي من مواقعه وصفاته. مع ذلك أدعوه إلى اعتبارها سقطة عابرة والاعتذار للشعب، كل الشعب، عنها».

وأكد ميثاق الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية للحراطين (منبر ينتظم فيه بعض سياسيي هذه المجموعة) في بيان أصدره أمس، أنه «تابع ملابسات ما صدر عن الرئيس الساموري بي رئيس الكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا وعضو مجلس حكماء الميثاق والذي كشف فيه عن وقائع اجتماع دعا له وزير الوظيفة العمومية والشغل، وتخللته تجاوزات وتصريحات خطيرة صادرة عن بعض المشاركين في الاجتماع وبحضور الوزير نفسه».

«‎إننا، يصيف الميثاق، نستنكــر تحويل الفضاءات العمومية من قبل أي مسؤول عمومي إلى مجرد مقر تابع لحزب معين تتدارس فيها برامجه وتوزع داخل مكاتبها بياناته ومناشيره، بدل اضطلاعه بمصالح المواطنين الموكلة إليه، كما ‎نحذر من التصرفات غير المدروسة التي تحاول التغطية على الواقع البائس الذي يئن تحت وطأته مئات الآلاف من مكــونة «الحراطين» وغيرهم من المهمشين، والذي هو استمرار لما تعرضوا له من التجهيل والاستعباد والنظرة الدونية». وأكــد الميثاق «دعمه لأي جهد وطني جدي وشامل يتسامى على الانتماءات الضيقة ويؤسس لمستقبل الوطن، ودعوته للأطراف النقابية والسياسية والحزبيـة والإعلامية بتوخـي الحذر واليقظـة عبر العمـل المشترك على تحصين الوطن من دعاة الفتن وفضـح الآثار السلبية المتمثّلة في فشل السياسات الحكومية في معالجة الغبن والتهميش الممنهجين اللذين تعاني منهما مكونة «الحراطين».

ودعا الميثاق «للقيام بتحقيق شفاف ونزيـه حول هذه الحادثـة ومعاقبـة الضالعيـن في مراحلها المختلفـة، بما فـي ذلك الوزير نفسـه الذي سمح بحصـول هكذا تصرفات داخل قطاعـه، كما دعا جميع الموريتانيين لعدم الانجرار خلف أي دعوة أو تصرف يهدف إلى المساس بالسلم الأهلي والنظام العام وتحريض المواطنين على بعضهم».

وفي الاتجاه نفسه المعبر عن القلق العام، أعلن منتدى المعارضة الموريتانية «أنها تابعت في الآونة الأخيرة، وبقلق بالغ، تنامي خطابات الكراهية والتحريض التي تستهدف وحدة وتماسك المجتمع وتهدد التعايش والانسجام بين مختلف مكوناته».

«لقد حذرنا مراراً، يضيف المنتدى، من خطورة تجاهل الإشكالات المتعلقة بمسألة التعايش بين مختلف مكونات شعبنا، وطالبنا بإقامة دولة القانون والعدل على أساس المواطنة والمساواة في الحقوق والواجبات لتجنيب البلاد مصير بلدان عاشت تجارب مريرة من الاضطراب والتأزم،

وأطلقنا أكثر من مرة نداءات من أجل فتح حوار جدي لمعالجة الإشكالات الكبري وتجلياتها السياسية والاجتماعية والاقتصادية، باعتبار ذلك الضامن الوحيد لحماية وحدة واستقرار هذا البلد، لكن النظام اختار منطق التصامم واستمر في سياسة تجاهل المظالم وقضايا الإرث الإنساني، واللعب بها أحياناً لتحقيق مكاسب سياسية، وهو ما يشكل مجازفة خطيرة بمستقبل هذا البلد ووحدته واستقراره».

وتابع المنتدى بيانه قائلاً: «في الوقت الذي تتجه فيه الأنظار إلى استحقاقات حاسمة في تاريخ البلاد تكرس انتقالاً سلمياً للسلطة يفرضه الدستور، تنطلق مبادرات ودعوات تجاهر بخرق الدستور وانتهاك القانون دون حسيب أو رقيب، وفي الجانب الآخر يتابع الحقوقيون والشيوخ ورجال الأعمال والإعلاميون والنقابيون بسبب آرائهم وتوجهاتهم المعارضة للنظام».

«إننا في المنتدى الوطني للديمقراطية والوحد، يضيف البيان، نحمل النظام كامل المسؤولية عن هذا الواقع وما آلت إليه الأوضاع بسبب سياساته الفاشلة طيلة عقد من الزمن وعجزه عن معالجة الإشكالات الكبرى التي تهدد الوحدة الوطنية، كما نندد بكل أشكال الشحن والتحريض التي تستهدف لحمة هذا الشعب وتهدد وحدته وانسجامه، ونحذر من تبعات نشر وتوزيع خطابات الكراهية والشحن في وسائط التواصل الاجتماعي وفي الاجتماعات العامة».

ودعت المعارضة في بيانها «للإسراع بإطلاق حوار وطني جامع وجاد لمعالجة الإشكالات الكبرى التي تهدد الوحدة الوطنية بدل الحركات الاستعراضية والمبادرات الشكلية، والابتعاد في هذا السياق عن كل أشكال التوظيف والاستغلال الرخيص لتحقيق مآرب وأجندات خاصة».

يذكر أن شريحة «حراطين موريتانيا» تطرح منذ بداية سبعينيات القرن الماضي مطالب ملحة للإنصاف والمساواة، في مقدمتها قضية الرق ومحو آثاره المتشعبة مع التميز عن العائلات العربية والزنجية التي مارست الرق في الماضي.

وبضغوط من سياسيي مجموعة الحراطين، تم إلغاء العبودية ثلاث مرات في موريتانيا آخرها سنة 1981، ثم صدر قانون يجرم العبودية والممارسات الاستعبادية في شهر آب/أغسطس سنة 2007. وحاول الرئيس الأسبق، معاوية ولد الطايع، احتواء أزمة «الحراطين» التي انفجرت في خضم عهده، حيث عين أفراداً منهم في مسؤوليات كبيرة، غير أن الأزمة لم تحل، بل بقيت مطمورة جمراً تحت الرماد.

ويرى محللون أن هذه المجموعة لاحظت رضوخ الحكم لمطالب «الزنوج» فانبرت هي الأخرى لتنتزع في فترة الاهتزاز السياسي التي تشهدها موريتانيا حالياً حقوقاً لها وتموقعات.

ويتألف المجتمع الموريتاني من القبائل العربية البربرية والقبائل الزنجية، وهي البولار والسوننكي والولوف ومجموعة «الحراطين».

ولا توجد إحصائيات متفق عليها لكل واحدة من هذه المكونات، إذ يدعي العرب أنهم مع «الحراطين» يشكلون الأكثرية، بينما يرى «الحراطين» أنهم يشكلون وحدهم نصف عدد سكان موريتانيا







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بلفقيه يعلق فشل الماضي على الوالي الحاضر عمر الحضرمي

الداخلة:اختتام فعاليات منتدى مؤسسة 'كرانس مونتانا'

اتحاد الناشرين يندد المتابعات القضائية الممنهجة ضد الصحفيين ابناء الاقاليم الصحراوية

عمال المجلس الإقليمي بالسمارة ينتزعون وعودا بالاستجابة لمطالبهم

دراسة لأستاذ جامعي بأكادير: ثقافة الاحتجاج عند الشباب الصحراوي: مقاربة سوسيولوجية

وسط ضغط كبير وقلق عارم يحتج رئيس البوليساريو على زيارة العاهل المغربي

سباق أمريكي روسي نحو «المشتري» بعد اكتشاف حياة حوله

قلق عام بموريتانيا لشيوع خطاب الكره والتجييش العرقي والعنصري

ﯖزافييه كبولاني مؤسس دولة البيظان و اول حاكم لها

وفاة عامل مغربي في شركة الكهرباء بموريتانيا، بعد سقوطه من علو عشرة أمتار

لأسباب أمنية: الحكومة الموريتانية تطرد موظفين مغاربة يشغلون مناصب حساسة بموريتل

قلق عام بموريتانيا لشيوع خطاب الكره والتجييش العرقي والعنصري





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فريق ريال مدريد « يخطف » نجما مغربيا قبل برشلونة‎


اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

ساكنة جماعة بوكراع تطالب برفع الفقر و التهميش عنها


بوجدور: مركز خبرة الصحراء يجدد مكتبه المسير


التحقيق مع شرطي يعمل بطانطان متورط في قضية طلب رشوة

 
اخبار المغرب العربي

دعم البوليساريو يلهب المواجهة الدبلوماسية بين المغرب وجنوب افريقيا


التضرر البيئي لـ “جزر الكناري” من يورانيوم موريتانيا، يثير جدلاً في اسبانيا

 
أخبار الصحراء

مطالب للخازن الإقليمي بكلميم بتسهيل مأمورية لجان الافتحاص


عمالة إقليم أسا الزاك تتستر على مستشار جماعي متهم بالنصب وخيانة الامانة

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

ثقافة الاسترزاق


القبيلة و النفاق الاجتماعي

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

هكذا سيبدو “واتساب” في 2019؟.. إضافات ثورية قادمة

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هل عادت سنترال للتحايل على المغاربة حول سعر علب الحليب الجديدة؟

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا