مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         وزارة الثقافة تسجل مواقع أثرية بواد نون ضمن التراث الوطني             محكمة الإستئناف تحكم بإفراغ مستغل فندق"صحراء ريجينسي" بالداخلة             المينورسو تصرح بعدد مخيف للألغام التي دمرتها شرق الحزام الأمني             كليميم: الأمن يوقف متورطا في اختطاف ومحاولة اغتصاب فتاة             العيون تعيش على إيقاع فنون الشارع             بسبب المنتجات المغربية،توقف تصدير البضائع الجزائرية لموريتانيا عبر المعبر البري الجديد             تمديد ولاية “مينورسو”.. هل يسرّع الحل لنزاع الصحراء؟             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

التشكيلي المغربي إبراهيم الحَيْسن: أشتغل مفاهيميّاً على اقتفاء أثر بدو الصحراء


شاهد فيلم "كُّوَ" للمخرجة الموريتانية أمال سعدبوه -فيديو-

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية


قذاف الدم يكشف مكان دفن القذافي ويعد بمفاجآت في الأسابيع القادمة

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

لكم تاغروينكم ولنا تاغرويننا ...:مال سيبة واهلو غيبة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 نونبر 2018 الساعة 02 : 11





الصحراء اليوم: رأي


مال سيبة واهلو غيبة

بقلم :اروش حسن

 

تتوالى سنوات عجاف على كاهل البسطاء الصحراويين من حاملي الشواهد و الدبلومات في مختلف المداشر الصحراوية دونما أمل، فقد طلّقت الدولة التوظيف المباشر طلاقا البينونة الكبرى منذ سبع سنين وأدارت ظهرها لأبناء الشعب البسطاء، لتبتسم لأبناء الميسورين وأبناءالمقالع و الصيد البحري وكبار التجار بمن فيهم مهربوا المخدرات والسجائر، وغدت لغة المصالح عملة يتداولها المسؤلون و أصحاب القرار .

لم تعد المصلحة وقرينتها الزبونية تُلعبان في الخفاء، بل في وضح نهار أمام نبض أعين المسحوقين الحالمين بحياة كريمة. فقد أوصدت أبواب الوظيفة نسبيا وأحكم إغلاقها حتى إشعار آخر، بالرغم من الحلول الترقيعية و التي كان آخرها السهر على "إعادة تأهيل وتكوين خمسة وعشرون الفا "من جحافل المعطلين التي خرجوا منها بورقة إشهادية أخرى أضافوها لكومة الشهادات الخالية من قيمة.

وبتسليطنا الضوء على ما يطبخ الآن بالسمارة

نتسائل: هل الوقت الراهن، في ظل تفشي البطالة القاتلة بين صفوف حملة الشواهد و الدبلومات والمهمشين بإختلاف أنواعهم، يستدعي قيام عموم العمالات و الاقاليم بمؤازرة من مسؤولين وفاعلين "جمعويين" ومجالس إقليمية و بلدية من أجل هدر المال العام تحت ذريعة "إشعاع ثقافة وتراث أهل الصحراء" وتراثنا براء منهم براءة الذئب من دم يوسف ،وكأن ساكنة مدينة السمارةيعيشون في نغنغة و بحبوحة تستوجب وبإلحاح إستدعاء سماسرة و فنانين من مختلف البقاع كي يطبلوا و يطربوا وينهبوا ما جاد عليهم مسؤولي هذه المنطقة المهضومي الحقوق قصرا، في إطار فلسفة "اش خاصك يا العريان مهرجان يا مولاي" وعملا بمقولة"مال سيبة واهلو غيبة "الذي اجده عنوان مناسب للبهرجات التي تنظم في الصحراء والمضحك في الأمر هو تسخير كل الاليات المالية، الدفاعية و اللوجستية من أجل إنجاح هذه المهرجانات و الندوات الموازية لها التي قيل انها فكرية، والتي تقام على حساب الساكنةالمنهكةو الباحثين عن بصيص أمل يعينهم على عيش حياة كريمة، في حين أن كل المؤشرات تخبرهم أن لا أمل لإيجاد عمل لاولادهم . الدولة تخلت عن كل التزاماتها تجاههم، وحكومة "صمت الدين البكماني" لا تفوت مناسبة لتذكيرهم بأن الدولة لم تعد معنية بمصيرهم، وكل ما قيل عن التنمية في كان خطابا أُعدّ في ليلة حالكةالسواد كي يستهلكه أميون في بحر الجهالة هائمون ، أين هي التنمية مما يقولون؟ هل تنحصر التنمية في بناء بضع نافورات وملاعب للأطفال او أنصاف "كرطيات" غرف الانعاش؟

إن سياسة الأبواب الموصدة لم تأتي سوى بالسخط وإتساع دوائر الإحتجاج المشروعة بالمداشر الصحراوية والتي كان أبطالها أطر عليا، معطلون و تقنيون مهمشون. ولعل رفعهم لشعار "لن يكلفنا النضال أكثر مما كلفنا الصمت" ،في أكثر من مدشر لدليل على تطابق وتوحيد الجهود من أجل معركة أكبر وهي معركة الكرامة التي سطرها شهداء العطالة بدمائهم : "ابراهيم صيكا "و"ماسك محمد عالي" واللائحة طويلة. كل هذه المطالب لم تلقى آذان صاغية، بل جوبهت بكل أساليب القمع في الأزقة و الشوارع، وجعلت من المعطلين والمهمشين عدّائين يجيدون فن الركض في الشوارع هربا من قمع الهراوات. كل المعطيات الحالية تؤشر على إستفاقة المعطلين الصحراويين ووعيهم على أن الصمت لن يجدي نفعا وثروات صحرائهم تمر بدون انقطاع أمام انظار مقلهم، لتسكب في الريع ومهرجانات التخلف التي لا فائدة منها .

،ثروات هائلة و بطالة قاتلة. لافِتات همّ البعض بكتابتها و تعليقها على جدران أسطح منازلهم تعبيرا منهم عن مشروعية وسلمية مطالبهم التي قوبلت بالإجتثات من أعلى الاسطح فما كان من سلطات ولاية العيون إلا أن أقدمت على خطوة لاأخلاقية، تمثلت في تهديد العائلات وأمرهم بنزع اللافتات من على المنازل دون أن تتكبد عناء البحث عن حل لمشكلة البطالة التي انتشرت في المنطقة جراء سياسة التهميش والإقصاء.

عندما تنحرف الامور عن نصابها ويصبح المتملقون الاميون هم من يديرون حدود ثقافتنا و المثقف في قفص الاتهام و اللامبالات فسلام عليك يا مدينتي،

فالاجدى بشعار خيمة التسامح فيما سمي بتاغروين أن أن تتطابق الأقوال والأفعال في التسامح لتحقيق المعنى الحقيقي له وليس بناء خيم فخمة وهدر المال العام والسهرات الماجنة وأناس لا علاقة لهم بهذه العادة النبيلة التي ربت في نفوسنا حب الخير وحب واحترام وتقدير كهولنا وعزاءزنا حفظهم الله .

أطلبوا السماح من الذين يعيشون في بيوت تفتقر لأدنى وسائل العيش الكريم ...

أطلبوا السماح من ساكنة أزقتها في هذه الأيام عبارة عن برك ومسابح من الوحل ...

أطلبوا السماح من المعطليين الذين فاتهم قطار الحياة ...

أطلبوا السماح فنحن أولى بتاغروين منكم .

لكم تاغروينكم ولنا تاغرويننا ...







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



المدعي العام البلجيكي والمطالبة بالسجن سنتين دون التنفيذ لفيليب السرفاتي المتورط في فضائح جنسية بالم

الأمم المتحدة تدين قطر

رسالة 2012 إلى أهالي الصحراء

تقرير هيئات المجتمع المدني بوادنون حول واقع كليميم وورقة بن موسى

المحكمة الابتدائية بمدينة العيون تصدر حكما ثانيا باعادةانتخاب مناديب الصحة والسلامة المهنية بفوس

عاجل : المحكمة العسكرية تصدر أحكام قاسية في حق معتقلي

حبيبتي / إلى الدكتور المهدي المنجرة – شافاه الله - بقاء في دائرة الشمس رغم المنفى.

المغرب الاخر مقال للامير هشام في مجلة بوفوار الفرنسية

عاجل:حادثة سير فظيعة بين طانطان والوطية

خفايا وتسريبات اعداد قرار مجلس الامن الصعب الخاص لارضاء جميع اطراف قضية الصحراء

لكم تاغروينكم ولنا تاغرويننا ...:مال سيبة واهلو غيبة





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري


السوبر الاسباني بالمغرب واجراءات امنية مشددة

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

محكمة الإستئناف تحكم بإفراغ مستغل فندق"صحراء ريجينسي" بالداخلة


المينورسو تصرح بعدد مخيف للألغام التي دمرتها شرق الحزام الأمني


العيون تعيش على إيقاع فنون الشارع

 
اخبار المغرب العربي

بسبب المنتجات المغربية،توقف تصدير البضائع الجزائرية لموريتانيا عبر المعبر البري الجديد


البرلمان الأوروبي يجدد المصادقة على الإتفاق الزراعي مع المغرب بمافيه منتوج إقليم الصحراء

 
أخبار الصحراء

وزارة الثقافة تسجل مواقع أثرية بواد نون ضمن التراث الوطني


كليميم: الأمن يوقف متورطا في اختطاف ومحاولة اغتصاب فتاة

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

الأقاليم الجنوبية بين الرفاهية والبطالة


لكم تاغروينكم ولنا تاغرويننا ...:مال سيبة واهلو غيبة

 
السلطة الرابعة

هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية


"وكالة رويترز": هكذا أدار سعود القحطاني عملية اغتيال خاشقجي عبر "سكايب"

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

العلماء يكشفون لغز تدهور عمر بطارية الهاتف!

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هل عادت سنترال للتحايل على المغاربة حول سعر علب الحليب الجديدة؟

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا