مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         تهنئة بالزواج لفائدة سيدي ولد سيد احمد الزيعر             الجنرال الوراق يدقق في خروقات رؤساء مصالح بالجيش             امتحانات الباكالوريا ..أزيد من 238 ألف ناجح ممدرس في الدورتين العادية و الاستدراكية             شرطي يضع حدا لحياته باستعمال السلاح الوظيفي             مركز كولومبي يكشف هيمنة الاستبداد داخل مخيمات البوليساريو             أكاديمية الداخلة تحتل المرتبة الثالثة وطنيا في نتائج امتحانات البكالوريا 2018 بنسبة 76.24%             إنجاح الرهانات التي تواجهها الوكالة الحضرية للداخلة وادي الذهب يتطلب احتضانها من طرف المنظومة المحلي             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

فرقة منار العيون تساهم في تعزيز الإشعاع الثقافي المغربي بإفريقيا


العثور على مخطوطات من تمبوكتو معروضة في الهند

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

هذه تواريخ العطل المدرسية وعدد أيامها كما حددتها وزارة االتربية الوطنية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

كوكب الأرض أفلت مجدداً من كويكب فضائي كاد أن يدمر البشرية الأربعاء الماضي


كيف تكسب المال عن طريق الإنترنت

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

الإعلام…وهم الحياد والموضوعية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 يونيو 2018 الساعة 45 : 01



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الصحراء اليوم : اراء 

 

 

 

 

 

 

 

لم تؤدي الانتفاضات التي شهدتها العديد من الدول العربية إلى سقوط الأنظمة التي وصفت بالمستبدة لعقود طويلة فقط، بل أسقطت كذلك القناع على العديد من الفضائيات الإخبارية والقنوات العربية والأجنبية على حد سواء، وهو ما يصفه خبراء إعلاميون بالإخفاق المهني، بعدما فشلت في التوفيق بين متطلبات السياسة وحق المتلقي في المعلومة الصحيحة والنزيهة. تجربة الفضائيات العربية التي بدأت على استحياء مع تلفزيون بي بي سي عربي عام 1994 والذي كان مشروعا مشتركا بريطانيا سعوديا، وتعزز مع قناة الجزيرة عام 1996، أتاحت للإعلام التلفزيوني فضاء واسعا للعمل الإخباري بعيدا عن سيطرة الحكومات، مما جعل من توخي الموضوعية والحياد والمهنية أمرا سهل التحقيق.
حينما بدأت احداث ما يسمى بالربيع العربي بدءا بثورة الياسمين في تونس وبعدها مصر مطلع عام 2011، بدت معظم القنوات الفضائية الإخبارية منحازة لمنطق الثورة، وكأنها تعوض عقودا طويلة من انحيازات الإعلام الوطني لسلطة الأنظمة الحاكمة. وبغض النظر عن حسن نية هذه القنوات في تأييد الثورات العربية، فإن الإعلام بدا ومع مرور الوقت وكأنه منتج للثورات، عندما ساهم في مرات عديدة في تصعيد الأزمات بدلا من تهدئتها. فبعد أن نجحت قناة الجزيرة في تغطية حرب أفغانستان عام 2001، شهدت الحرب على العراق عام 2003 تنافسا محموما بين القنوات التي كانت موجودة في تلك الفترة، لتبرز بعد ذلك تباعا العديد من القنوات الإخبارية الناطقة بالعربية، حتى بلغت أعدادا قياسية تغطي كل واحدة منها الأحداث الدموية التي تعيشها العديد من البدان العربية على مقاسها خدمة لمصالحها ومصالح من يقفون وراءها.

الاختلاف في تغطية نفس الأحداث والانحياز السافر لجهة دون أخرى، جعل العديد ممن يتابعون الأحداث لا يملكون القدرة على التفريق بين الحق والباطل وبين الظالم والمظلوم. فقد تستخدم الوسيلة الإعلامية مصطلح “عملية انتحارية” وأخرى “عملية إرهابية” وقد تستخدم ثالثة “عملية استشهادية”. فواحدة تبارك هذه الهجمات وأخرى تشجب وتستنكر وتدين، ومرة يكون الاستنكار والرفض شديد اللهجة، وقد يكون لطيفا وربما متوسطا إذا تطلب الأمر ذلك. وقد تستخدم الوسيلة الإعلامية كلمة “إرهابي” وأخرى “جهادي” وقد تكتفي الثالثة بـ”المقاتل والمسلح”. الإعلام في وقتنا الحالي كذلك يمجد من يشاء ويجعل له شأنا ومقاما ويلبسه تاجا من ذهب، ويسقط من يشاء ويجعله قاتلا ومجرما ويجعل آخر أضحوكة الناس، الإعلام كذلك يسجن البعض ويعلق البعض الآخر في المشانق، بل قد يدمر آخر ويقضي عليه. ولم تتوقف سقطات السلطة الرابعة في الدول العربية وحتى الأجنبية عند هذا الحد، بل ساهمت في رفع أخطر التنظيمات الإرهابية إلى أعلى المستويات. ففي الإعلام إذا تطلب الأمر، لا وجود لثقافة التجاهل، عندما حول ما يسمى بتنظيم “داعش” إلى تنظيم مرعب وداء عابر للحدود يستحيل أن يهزمه أحد.

وتمكنت هذه القنوات ربما من إبراز حجم المعاناة في اليمن وحجم الدمار في سوريا والعراق، وحجم الأزمة في ليبيا، عندما تفننت في إظهار صور الرؤوس المقطوعة والأطراف المبتورة، وجثث الأطفال الهامدة والمتفحمة، دون أدنى اعتبار للمشاعر الإنسانية، لكنها عجزت عن تقديم الجاني الحقيقي والمسؤول الأول عن كل هذه الجرائم، ليدخل الإعلام كذلك حرب ولعبة المصالح التي لا بقاء فيها إلا للأقوى.
صحيح أن الحياد المطلق في الإعلام غير موجود بشكل عام، لكن الانحياز الفاضح والتمادي في تزييف الحقيقة، حول مفهومي المصداقية والموضوعية إلى حبر على ورق يدرس فقط في الجامعات. لتكون الشعوب هي الضحية التي لم تعد مجرد دمى في يد الحكام فقط، بل وفي يد الإعلام أيضا.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عادل إمام رئيسا للجمهورية

المغرب يستضيف دورة مؤهلة للأولمبياد لندن 2012

الناخب الوطني الطاوسي في ندوة صحفية

الهوية في أدب الهجرة السرية

غسان بن جدو يؤكد استقالته من قناة الجزيرة لانحرافها عن مسار المهنية

السعودية وفضائيات الفتن الطائفية …

تحليل: الثورة في فصلها الثاني/ "الأنظمة الملكية: الهدف المقبل للربيع العربي؟"، الأمير مولاي هشام

أسوأ 12 شخصية في مغرب عام 2012

د.أحمد الطاهري: الجامعة المغربية من الانفتاح على الكون الى الاغتراب عن الذات

حركة 20 فبراير : بلاغ صحفي

الإعلام…وهم الحياد والموضوعية





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فرنسا:أعمال شغب ونهب لمحلات تجارية خلال الاحتفالات المونديال


فوائد ركوب الدراجة الهوائية على الصحة البدنية والنفسية

 
بالمرموز

وفاة أكبر معمرة في أوروبا


محكمة مغربية تُهدد باعتقال مواطن توفي قبل 6 سنوات

 
بيانات وبلاغات

نشرة خاصة : موجة حرارة ستصل إلى 47 درجة في هذه المناطق


وزارة لفتيت تطالب موظفيها بعدم استخلاص تمبر 20 درهم من هذه الوثائق

 
الصحراء اليوم

الولاة والعمال الذين مددت لهم وزارة الداخلية في مدد عملهم


طانطان : إنطلاق فعاليات الدورة الرابعة عشر لموسم ” أمكار” بتنظيم كرنفال استعراضي


العيون:برلمان الاندير يحل بالمدينة ويلتقي منتخبيها

 
اخبار المغرب العربي

تفكيك خلية إرهابية تنشط بين زاوية الشيخ وأولاد تايمة ومراكش مكونة من سبعة متطرفين


صاحب الجلالة الملك محمد السادس يتفضل ويطلق إسم 'البراق' على القطار المغربي الفائق السرعة

 
أخبار الصحراء

تهنئة بالزواج لفائدة سيدي ولد سيد احمد الزيعر


امتحانات الباكالوريا ..أزيد من 238 ألف ناجح ممدرس في الدورتين العادية و الاستدراكية

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

تدمير ما تبقى من سوريا؟؟؟


الإعلام…وهم الحياد والموضوعية

 
السلطة الرابعة

البوليساريو تعلن قبولها بمفاوضات مباشرة مع المغرب ودون شروط مسبقة


لماذا استهداف المغرب / بقلم: خيرالله خيرالله

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

الإمارات ستشهد أطول خسوف كلي للقمر في القرن 21 في هذا التاريخ

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

الجنرال الوراق يدقق في خروقات رؤساء مصالح بالجيش

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا