مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         المندوبية السامية للتخطيط: أسعار مواد إستهلاكية إرتفعت بجهات الصحراء الثلاث             الداخلة: إعتقال إمرأة حاولت قتل طفل خنقا             كلميم: ساكنة حي لكويرة تطالب بإنشاء معبر لحماية المدينة من فيضانات واد أم العشار             الخارجية الأمريكية: قضية الصحراء تشكل عائقًا أمام التعاون الإقليمي لمكافحة الإرهاب             العيون: عناصر الوقاية المدنية ينقذون غريقا بواد الساقية الحمراء             المغرب وموريتانيا،إرادة قوية لمواجهة التحديات المشتركة وبناء شراكة نموذجية             التهيئة الهيدرو-فلاحية في بوجدور،من أجل تثمين الأراضي الصحراوية             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

"الخالفة" جديد لفرقة أنفاس للمسرح الحساني


فيلم 'كـلام الصحـرا' يدخـل قـاعـات السينما

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

أورنج" تطلق عروض ويفي المنزل لا محدود ابتداء من 240 درهما

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

الكشف لأول مرة عن خطأ النهاية، كيف عرف قتلة القذافي مكانه؟!


عاجل..وفاة فنان الراي الجزائري رشيد طه بسكتة قلبية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

انتعاش النقاش الدبلوماسي حول الصحراء الغربية في اروقة الامم المتحدة بعد المستجدات الغير مسبوقة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 أكتوبر 2013 الساعة 20 : 13



الصحراء اليوم:الرباط ‘القدس العربي’:

بالموازاة مع انتعاش النقاش الدبلوماسي حول نزاع الصحراء الغربية، بمناسبة انعقاد الدورة الـ68 للجمعية العامة للامم المتحدة، تعرف اروقة البرلمان الاوروبي ومدينة العيون نقاشا برلمانيا وايضا تدخل جبهة البوليزاريو في توترات تعرفها مدن صحراوية خارج منطقة النزاع وتعلن مواقف رسمية من هذه التوترات تؤشر على ان تسوية النزاع ما زالت بعيدة المنال.
ويحمل المغرب كلا من الجزائر وجبهة البوليزاريو استمرار النزاع المتفجر منذ 1975 وتتولى الامم المتحدة رعاية تسويته منذ 1988 لانها لم تنجح شوى في وقف اطلاق النار واجراءات لبناء الثقة تمهد لتسوية حددت الامم المتحدة افاقها وارضيتها لكن اطراف النزاع لم يقروا بها وكل منهم يأخذ منها ما يرضيه.
وقال سعد الدين العثماني، وزير الخارجية المغربي إن ‘تعنت الأطراف الأخرى وتشبثها بمنطق متآكل لا يتماشى مع الظرفية الدولية يحول دون التوصل إلى حل شامل لهذا النزاع المفتعل مما يهدد أمن واستقرار الدول المنطقة، حيث يوفر أرضية خصبة للإرهاب والتهريب والجريمة المنظمة’، إشارة إلى مقترح ‘حق تقرير المصير عبر آلية الاستفتاء الحر’، الذي تتمسك به جبهة البوليزاريو في منظورها لحل النزاع.
وقال ان ‘المغرب تفاعل بجدية ومصداقية مع نداءات مجلس الأمن الدولي للبحث على حل سياسي ونهائي ومتفاوض بشأنه للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، وذلك بطرح مبادرته الشجاعة للحكم الذاتي، المشهود لها بجديتها ومصداقيتها من قبل مجلس الأمن الدولي في جميع قراراته منذ ست سنوات’.
وجدد رئيس الدبلوماسية المغربية التأكيد على أن المغرب ملتزم بـ’المسلسل السياسي تحت إشراف الأمم المتحدة، انطلاقا من المحددات الواضحة التي وضعها مجلس الأمن في قراراته الأخيرة للتوصل إلى الحل السياسي التوافقي’ وطالب ‘الأطراف الأخرى’ بـ’التحلي بروح التوافق والواقعية لبلوغ الحل السياسي الذي يطالب به مجلس الأمن الدولي ويدعمه المجتمع الدولي’.
وقال العثماني ان ‘المغرب ما فتئ يعمل من أجل إقامة اتحاد مغاربي يرقى إلى مستوى باقي التكتلات الإقليمية، ويصبح قوة فاعلة على المستويين الإقليمي والدولي’، ويسهم في تحقيق شراكة مثمرة لتحقيق الأمن والاستقرار لدول المنطقة ودول الجوار، وتحقيق آمال الدول المغاربية الخمس في التواصل والتكامل والتعايش السلمي.
واكد أن تشبث المغرب بتفعيل مشروع الاتحاد المغاربي في أقرب وقت ممكن، من أجل تحقيق الاستقرار والرخاء ببلدانه الخمسة تزكيه رغبته الأكيدة في جعل المشروع المغاربي أداة لخدمة التنمية المستدامة، وهو ما جدد التأكيد عليه الملك محمد السادس، عندما دعا إلى إرساء نظام مغاربي جديد وطموح وواعد’.
وخسرت الدبلوماسية المغربية ورقة اوروبية هامة تحاول استعادتها من خلال تحركات واسعة لإقناع بعض دول الاتحاد الأوروبي التي لها علاقة قوية مع المغرب من أجل إدخال برلماناتها تعديلات على تقرير مناوئ للسيادة المغربية في الصحراء الغربية صادقت عليه لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي، وذلك في الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي المقررة في 24 تشرين الاول/ أكتوبر الجاري.
وقالت صحيفة التجديد المقربة من حزب العدالة والتنمية (الحزب الرئيسي بالحكومة) ان لوبي المغرب يكثف اتصالاته بعدد من الدول لمراجعة التقرير قبل مناقشته والتصويت عليه فيما يمارس لوبي جبهة البوليزاريو والجزائر ضغطا آخر من أجل استهداف السيادة المغربية.
ورجحت نزهة الوافي البرلمانية عن الحزب والمقيمة بأوروبا أن يواجه المغرب صعوبات في إقناع دول الاتحاد الأوروبي الـ27، وقالت إن المغرب لم يستثمر بالشكل المناسب لمواجهة تعبئة حقوقية ضده ولم يستطع استثمار الدبلوماسية الموازية التي تواجه إعاقات بنيوية ولا تستطيع تسويق جهود المغرب في مأسسة منظومة حقوق الإنسان على المستوى القانوني والثقافة والمدني.
وصادقت لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي يوم الثلاثاء الماضي على تقرير أعده النائب البريطاني تشارلز تانوك حول ‘وضعية حقوق الإنسان بدول الساحل’، انتقد ‘استغلال’ المغرب للموارد الطبيعية في المناطق المتنازع عليها خصوصا الفوسفات والتعدين، وصيد الأسماك والبحوث الأولية للنفط. وأوصى بأن لا تشمل الاتفاقيات التجارية بين المغرب والاتحاد الأوروبي الأصول والموارد في الصحراء إلا إذا كانت هناك موافقة ومصلحة الصحراويين وتم إثباتها بوضوح، وهو الأمر الذي يعده المغرب مسا بسيادته على المنطقة التي لا تعترف بها الامم المتحدة وتقر بادارته لها.
وتعتبر قضية حقوق الانسان من اهم الملفات التي تؤثر في ميزان القوى الدبلوماسي في النزاع الصحراوي ويسجل المغرب تقدما ملموسا في هذا الميدان ان كان في المناطق الصحراوية او في بقية الاراضي المغربية، الا ان جبهة البوليزاريو تلوح بانتهاكات فردية ومعزولة ليس فقط بالمدن المتنازع عليها بل في مدن صحراوية اخرى خارج منطقة النزاع وتقر الامم المتحدة والجزائر تحديدا بمغربيتها ولا تطالب الجبهة رسميا بان تكون جزءا من دولتها التي تسعى اليها.
ويقوم برلمانيون اسبان بزيارة مثيرة للجدل لمدينة العيون دون علم مسبق للسلطات المغربية او تنسيق مع البرلمان المغربي وأعاد هؤلاء البرلمانيون فتح ملف توسيع صلاحيات الـ’مينورسو’ (بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية)، أثناء لقائهم مجموعة من النشطاء الحقوقيين الصحراويين المؤيدين لجبهة البوليزاريو.
وطلب الوفد البرلماني الإسباني من النشطاء مده بـ’لقتراحات يمكن أن يقوم بها اتجاه مطلب توسيع صلاحيات المينورسو في إقليم الصحراء على مستوى المجتمع الدولي’، ومن أجل ‘مساندة الصحراويين في تقرير مصيرهم’.
وتقول السلطات المغربية بأن اللقاءات التي قام بها الوفد كانت اأحاديةب وانحصرت مع أطراف بعينها من المؤيدين لحق تقرير المصير دون اللقاء بمسؤولين ومنتخبين صحراويين في فندق البرادوول بالعيونب في الوقت الذي التقى فيه مسؤولين في بعثة الـبمينورسوب التباحث حول ملف اتوسيع صلاحيات المينورسوب بالصحراء وتندوف، وممثلين عن اجمعية المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسانب (كوديسا)، وبالجمعية الصحراوية لضحايا الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربيةب ((ASVDH، وباللجنة الصحراوية لدعم تقرير المصيرب (كودابسو).
ووصل الوفد البرلماني الإسباني لمدينة العيون، قادما من لاس بالماس رفقة الناشطة الحقوقية، أمنتو حيدار، بناء على دعوة من هذه الاخيرة وجهتها في اجتماع سابق لها، يوم 29 اذار/ مارس 2011، بحضور رئيس منظمة ‘العفو الدولية’.
وقالت جبهة البوليزاريو ان صحراويين نظموا بشارع السمارة بمدينة العيون مظاهرة سلمية تزامنا مع مع زيارة وفد المجموعة البرلمانية الاسبانية التي قالت ان هدفها الاطلاع علي ‘خطورة’ الوضع الحقوقي في المدن الصحراوية وان هذه التظاهرة تعرضت للقمع ‘الممنهج’ والضرب والتنكيل بشكل عام من طرف تشكيلات كانت على أهبة الاستعداد حيث تم تعنيف العشرات من الصحراوين وضربهم في مكان المظاهرة
وقال عبد الله بوانو رئيس فريق البرلماني لحزب العدالة والتنمية ان زيارة البرلمانيين الاسبان لمدينة العيون ااستفزازية.ب ومجرد رد فعل من داعمي جبهة البوليزاريو في اسبانيا على نجاح المنتدى البرلماني المغربي الاسباني المنظم بمدريد مؤخرا.
وتوقف المراقبون امام بيان لقيادة جبهة البوليزاريو حول توتر قبلي تعرفه مدينة اسا الزاك الصحراوية تدين فيه ‘جريمة اغتيال الشاب الصحراوي رشيد المامون الشين برصاص قوات الأمن المغربي خلال هجوم عنيف يوم الاثنين الماضي على مظاهرة سلمية نظمتها الجماهير الصحراوية ‘.
وعبرت قيادة الجبهة ‘عن شديد الإدانة والاستنكار للحملات الخطيرة والمتصاعدة التي تقوم بها قوات القمع المغربية والتي تستهدف بالمداهمات والاقتحامات الهمجية لمنازل المواطنين الصحراويين، ومعاملتهم بكل وحشية وتعريضهم للاعتقال الذي يمس عائلات بأكملها، ظلماً وعدواناً، واستحضار التهم والملفات الملفقة في أفق إجراء المحاكمات الصورية وإصدار الأحكام الجاهزة الجائرة’.
ومصدر الاستغراب ان المناطق التي يتحدث عنها بيان الجبهة غير معنية بالنزاع الصحراوي وليست جزءا من الصحراء الغربية المتعارف عليها دوليا، بغض النظر عن الارتباط بين القبائل بالمنطقة وهو ما يؤشر بالنسبة لهؤلاء ان جبهة البوليزاريو تعتبر كل المناطق الصحراوية وكل الصحراويين المغاربة هي مكونات الدولة التي تطمح اليها دون ان تعلن رسميا عن ذلك.

محمود معروف







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تعيش مدينة العيون على وقع ركود اقتصادي حاد لم تشهد له مثيلا من قبل انعكس على مختلف مناحي الحياة الا

العثماني: أوروبا ضد الانفصال في الدول الأعضاء ونطالبها بتطبيق المنهجية نفسها على الصحراء المغربية

شركات بريطانية وأمريكية تبحث عن البترول بالمحيط الأطلسي من الصويرة إلى بوجدور

رأي :الصيد البحري بالداخلة و البلطجيون الجدد

انتعاش النقاش الدبلوماسي حول الصحراء الغربية في اروقة الامم المتحدة بعد المستجدات الغير مسبوقة

على هامش خطاب الملك في البرلمان: هل اقترب المغرب من مرحلة فقدان الصحراء؟ د.حسين مجدوبي

الزيارة الملكية للداخلة تنعش الحركة بالمطاعم الرخيصة والرديئة

كيف تشتغل آليات مراقبة حقوق الإنسان الأممية وكيف ستنعكس على المغرب إذا تضمنها القرار الجديد

مركز تينهينان للدراسات والمرافعة يدين مقتل مغاربة ابرياء،ويدعم مطالب الشعب الازوادى والكردى

نحن والمغرب مرة أخرى

انتعاش النقاش الدبلوماسي حول الصحراء الغربية في اروقة الامم المتحدة بعد المستجدات الغير مسبوقة

بلاغ:تشكيل تنسيقية قطاع الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة

الوزير مبديع يعلن قرب انطلاق الوظيفة بـ"الكونطرا" في المغرب





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

السوبر الاسباني بالمغرب واجراءات امنية مشددة


6 ميداليـات للمغرب بالبطولة الإفريقية لألعاب القوى

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

المندوبية السامية للتخطيط: أسعار مواد إستهلاكية إرتفعت بجهات الصحراء الثلاث


الداخلة: إعتقال إمرأة حاولت قتل طفل خنقا


العيون: عناصر الوقاية المدنية ينقذون غريقا بواد الساقية الحمراء

 
اخبار المغرب العربي

الخارجية الأمريكية: قضية الصحراء تشكل عائقًا أمام التعاون الإقليمي لمكافحة الإرهاب


ترامب طلب تشييد "جدار هائل" في شمال أفريقيا لمنع الهجرة لأوربا

 
أخبار الصحراء

كلميم: ساكنة حي لكويرة تطالب بإنشاء معبر لحماية المدينة من فيضانات واد أم العشار


حقوقيون من كلميم: توالي الهجرة السرية مؤشر خطير على فقدان الأمل

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

تدمير ما تبقى من سوريا؟؟؟


الإعلام…وهم الحياد والموضوعية

 
السلطة الرابعة

بوريطة: إيران تستخدم البوليساريو من خلال حزب الله لتنفيذ سياستها التوسعية


ثقـافة الصحراء وصحفيوها ضيوف شرف المهرجان الدولي لصحافيي المتوسط بإيطاليا

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

العلماء يكشفون لغز تدهور عمر بطارية الهاتف!

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هل عادت سنترال للتحايل على المغاربة حول سعر علب الحليب الجديدة؟

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا