مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         قذاف الدم يكشف مكان دفن القذافي ويعد بمفاجآت في الأسابيع القادمة             المعارض أمربيه أحمد محمود ادا ينضم ل «خط الشهيد             الداخلة: فضل "العضان " في محاربة نشطاء حقوق الانسان             البوليساريو تفكك بالقوة مخيم للمنقبين عن الذهب وراء الجدار الرملي             مأساة:طفلة عمرها 10 سنوات تتعرض للاغتصاب من طرف زوج أمها في طانطان             هذه تفاصيل عملية إعتقال المشتبه فيه بسرقة وكالة "تسهيلات"بالعيون             مقتل شخص في حادث سير عنيف نواحي كليميم             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

شاهد فيلم "كُّوَ" للمخرجة الموريتانية أمال سعدبوه -فيديو-


"الخالفة" جديد لفرقة أنفاس للمسرح الحساني

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

أورنج" تطلق عروض ويفي المنزل لا محدود ابتداء من 240 درهما

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

قذاف الدم يكشف مكان دفن القذافي ويعد بمفاجآت في الأسابيع القادمة


الكشف لأول مرة عن خطأ النهاية، كيف عرف قتلة القذافي مكانه؟!

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

عندما يضعف الاستخفاف القوة الاستراتيجية للمغرب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 أبريل 2018 الساعة 52 : 14



 

 

 

 

 

الصحراء اليوم : متابعة

 

 

 

 

العالم يغلي، وخصوصا في منطقتنا. في سوريا، يتكرس الخيار العسكري كحل لكل المشاكل العالقة، من خلال الضربات الجوية، التي لا تغير كثيرا في الحقائق على الأرض. الروس يغضون الطرف عما يجري، ويحضرون مع نظام الأسد لمعركة إدلب المتوقع أن تكون أكثر دموية. لا حلول سياسية تلوح في الأفق، ومأساة الشعب السوري مستمرة، سواء بخطوط حمراء، أو من دونها. في منطقة جغرافية أخرى لا تبعد كثيرا عنا، غياب الاستقرار عن ليبيا يهدد بجدية تونس، ويعرقل كل جهود الانتقال في هذا البلد ذي الإمكانيات الواعدة.

البلوكاج السياسي في الجزائر خبر سيء للجميع، لأن جيراننا يشكلون باستمرار هدفا للنشاط الإرهابي المزمن. هناك يسمونه مشكلا محليا، في الوقت الذي تنتشر معاقله في كل أنحاء البلاد.

الحرب على الإرهاب والتطرف تأخذ أبعادا عالمية. كل الدول والمجتمعات، خصوصا الغربية، تعاني منها، وتفتح أمامها أبوابا مشرعة من التساؤلات حول جدوى الاندماج مع احترام الخصوصيات المتنوعة. السياسات الخارجية أصبحت تبنى على واقع هذه الحرب، في تجاوز للمصالح الآنية، والاقتصادية للدول، على الرغم من كون هذه الأخيرة غير غائبة في مفاوضات القوى الكبرى.

أمام هذا السديم من التحديات، يحافظ المغرب على توازنه بطريقة ذكية وفعالة، سرية إذا لزم الأمر، وجهورية إذا دعت الضرورة إلى ذلك. هذه المقاربة أصبحت ممكنة، لأن الملك محمد السادس ممثل الأمة، يمسك بمقاليد الأمور. الديبلوماسية المغربية لا تتساهل في قضية الصحراء، وحاضرة بقوة فيها، فيما تتعامل مع القضايا الإقليمية بالكثير من الحكمة.

انتصار الديبلوماسية المغربية في شرح أبعاد قضية الكركرات يكمن في نجاحها في الربط بين استفزازات البوليساريو وظواهر أكثر خطورة، كالإرهاب والاتجار في البشر والجريمة العابرة للحدود. ودور الملك محمد السادس في وضع الديبلوماسية المغربية في قلب القضايا الدولية، دون التنازل على المبادئ الأساسية، يبدو جليا حتى في فترة النقاهة التي يجتازها جلالته.

كلها مظاهر تجسد قوة المؤسسات المغربية مع المؤسسة الملكية التي تمثل الأمة في الخارج، وتسطر التحولات المجتمعية الكبرى في الداخل، فوق كل اعتبارات التنافس السياسي الضيق. وللأسف، لا يسير الفاعلون المحليون بالسرعة نفسها، والبعض بفعل منطق الاستخفاف، يتحرك ضد الرؤية المشتركة للمؤسسات المغربية.

نعرف جيدا أوجه الهشاشة التي تضعف المؤسسات المنتخبة. لكن هل نقبل أيضا استفراد حزب سياسي، مهما خلت نواياه من سوء، بالتمثيلية المطلقة في مؤسسة الباطرونا؟ بعض رجال الأعمال يظهرون جشعا لا يوصف للاستحواذ على قطاعات عمومية غير قابلة للبيع بالمطلق.

هذه العينة، غير المسيطرة والحمد لله نظرا لعددها القليل، والتي تتحرك داخل منطق الاستحواذ المطلق، تضعف القوة الاستراتيجية للمغرب ومؤسساته، الضامنة لاستقرارنا جميعا. سلوك خطير يتوجب وضع حد له في أقرب وقت.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عادل إمام رئيسا للجمهورية

قاتل الأطفال آدم لانزا كان منعزلاً وخجولاً وغريب الاطوار قبل أن ينفذ مجزرته

مراكش : دماء الطلبة تنزف من جديد

الهوية في أدب الهجرة السرية

السلطات الجزائرية تقيم جدارا رمليا عازلا في مخيمات تندوف

تحت الدف بن كيران ونبيل بن عبدالله

السعودية وفضائيات الفتن الطائفية …

بلجيكا مازالت "عاصمة" الشيكولاتة

احتفالات رأس السنة عبر العالم

محمد اليزيدي المعاق يستغيث؟

عندما يضعف الاستخفاف القوة الاستراتيجية للمغرب





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري


السوبر الاسباني بالمغرب واجراءات امنية مشددة

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

المعارض أمربيه أحمد محمود ادا ينضم ل «خط الشهيد


الداخلة: فضل "العضان " في محاربة نشطاء حقوق الانسان


البوليساريو تفكك بالقوة مخيم للمنقبين عن الذهب وراء الجدار الرملي

 
اخبار المغرب العربي

جزر الكناري تشتكي من تدفق القاصرين المغاربة المبحرين من المحيط الأطلسي


ستيفان دوجاريك : هذه آخر مستجدات نزاع الصحراء والحكم الذاتي لايلغي الإستفتاء

 
أخبار الصحراء

مقتل شخص في حادث سير عنيف نواحي كليميم


كليميم: الأمن يوقف مبحوثا عنه في عدة جرائم

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

تدمير ما تبقى من سوريا؟؟؟


الإعلام…وهم الحياد والموضوعية

 
السلطة الرابعة

حرب كلامية واتهامات بين التجمع الوطني للأحرار وحزب العدالة والتنمية


بوريطة: إيران تستخدم البوليساريو من خلال حزب الله لتنفيذ سياستها التوسعية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

العلماء يكشفون لغز تدهور عمر بطارية الهاتف!

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هل عادت سنترال للتحايل على المغاربة حول سعر علب الحليب الجديدة؟

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا