مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         تهنئة بالزواج لفائدة سيدي ولد سيد احمد الزيعر             الجنرال الوراق يدقق في خروقات رؤساء مصالح بالجيش             امتحانات الباكالوريا ..أزيد من 238 ألف ناجح ممدرس في الدورتين العادية و الاستدراكية             شرطي يضع حدا لحياته باستعمال السلاح الوظيفي             مركز كولومبي يكشف هيمنة الاستبداد داخل مخيمات البوليساريو             أكاديمية الداخلة تحتل المرتبة الثالثة وطنيا في نتائج امتحانات البكالوريا 2018 بنسبة 76.24%             إنجاح الرهانات التي تواجهها الوكالة الحضرية للداخلة وادي الذهب يتطلب احتضانها من طرف المنظومة المحلي             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

فرقة منار العيون تساهم في تعزيز الإشعاع الثقافي المغربي بإفريقيا


العثور على مخطوطات من تمبوكتو معروضة في الهند

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

هذه تواريخ العطل المدرسية وعدد أيامها كما حددتها وزارة االتربية الوطنية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

كوكب الأرض أفلت مجدداً من كويكب فضائي كاد أن يدمر البشرية الأربعاء الماضي


كيف تكسب المال عن طريق الإنترنت

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

إعلان العيون:الحل الوحيد لقضية الصحراء يكمن في الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 أبريل 2018 الساعة 46 : 16



 


الصحراء اليوم:«القدس العربي»



أكد زعماء الأحزاب السياسية المغربية بمختلف اتجاهاتها على إدانتهم لـ»استفزازات» جبهة البوليساريو بخلق واقع جديد من خلال نقل مقرات لأجهزتها وخيام للاجئين في المناطق الصحراوية غرب الجدار الأمني.  
وقال زعماء هذه الاحزاب التي اجتمعت أمس الاثنين في مدينة العيون، كبرى حواضر الصحراء التي استردها المغرب من اسبانيا 1976، أن ما قامت به جبهة البوليساريو «عملا مؤديا للحرب»، و»خرقا لاتفاق وقف إطلاق النار»، يستهدف «تغيير المعطيات والوضع القانوني والتاريخي على الأرض»، وفرض واقع جديد على المغرب وان المغاربة مواطنين وأحزاباً سياسية على أهبة الاستعداد للدفاع عن الوحدة الترابية للمغرب.
واحتضنت مدينة العيـون صباح أمس الاثنين لقاءً موسعاً ضم أكثر من ثلاث مئة شخصية سياسية ووزارية بينهم رئيس الحكومة الدكتور سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية وأصدروا في ختام اللقاء «إعلان العيون» قالوا فيه ان اللقاء جاء «تجسيدا للإجماع الوطني الراسخ والدائم والمتجدد لكل فئات الشعب المغربي ومختلف الهيئات السياسية والمؤسسات التمثيلية والقوى الحية في المجتمع من أجل الدفاع عن وحدة وطننا ووحدة ترابه، والتصدي لكل المناورات التي تستهدف المس بسيادة بلادنا أيا كان شكلها ومصدرها على أي شبر من وطننا الموحد من طنجة إلى لكويرة».

إعلان العيون

وشجب إعلان العيون «ما يدبره ويقوم به خصوم الوحدة الترابية على أي مستوى كان وخاصة ما أقدم عليه (جبهة) البوليساريو مؤخراً من أعمال عدائية بغية خلق واقع جديد وذلك بالشروع في محاولة نقل بعض عناصره المدنية والعسكرية من لحمادة (مخيمات تندوف) في الجزائر، وبتشجيع من هذه الأخيرة، إلى المناطق العازلة الشيء الذي يشكل خرقاً سافراً لاتفاق وقف إطلاق النار وتجاهلاً لإرادة المنتظم الأممي وقرارات مجلس الأمن».
وأشاد «إعلان العيون» بالخطوات والسياسات التي يقودها الملك للدفاع عن الحقوق الثابتة على مختلف الأصعدة، منوهاً بمضامين الرسالة التي وجّهها الملك محمد السادس للأمين العام للأمم المتحدة بشأن التطورات الأخيرة في المنطقة، ونوّه إلاعلان بـ«الإجماع الوطني في مواجهة تلك الاستفزازات»، مؤكداً «على أن جميع المغاربة موطدون العزم على التصدي لكل مناورة من شأنها تغيير الوضع الحالي والتاريخي لهذه المناطق». ونبّه الأمم المتحدة «إلى ضرورة عدم التساهل مع هذه التصرفات الاستفزازية والتعامل معها بما تفرضه مسؤولية صيانة الأمن والاستقرار الذي يتقاسم معها المغرب الحرص على ضمانه بمنطقته، داعيا المينورسو ومن خلالها المنتظم الدولي إلى اتخاذ الإجراءات الحازمة والصارمة والرادعة لإجبار البوليساريو على الانسحاب من هذه المناطق، وإزالة كل مظاهر محاولاته الهادفة إلى إحداث واقع جديد في المنطقة».
وأكد زعماء الأحزاب المغربية في «إعلان العيون» على التشبث بالحل السلمي السياسي المستدام والمتوافق عليه تحت إشراف الأمم المتحدة باعتبارها الجهة الوحيدة ذات الصلاحية للبحث عن حل يضمن صيانة حقوق المغرب ويصون السلم في منطقته. واعتبروا أن الخيار الوحيد لإنهاء هذا الصراع يكمن في الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية الذي اقترحه المغرب كإطار للتفاوض والذي وصفه المنتظم الدولي بأنه جدي وذو مصداقية وما فتئت تتسع دائرة الدول الداعمة له.
وناشدوا المنتظم الدولي بالعمل على جعل حد لمعاناة للمحتجزين (اللاجئين الصحراويين) في مخيمات لحمادة (تندوف) بعيداً عن أرضهم وأهلهم في ظروف مأساوية وحرمان تام من أبسط حقوق الإنسان، كما دعا للضغط على الجزائر والبوليساريو من أجل تمكين منظمة غوث اللاجئين من إحصائهم وفق المعايير الدولية. 

استنكار للموقف الجزائري

واستنكر «إعلان العيون» «تمادي النظام الجزائري في خلق وتعهد أسباب ومبررات استمرار هذا التوتر، وتجنيد كل طاقاته لمعاكسة بلادنا إقليميا وقاريا ودوليا». وعبّر موقعوه عن أسفهم «على انعدام التعاطي الإيجابي للنظام الجزائري مع ما أعرب عنه المغرب ملكاً وأحزاباً من أجل تنقية الأجواء بين بلدينا خدمة لمصالح شعبينا، مجددين الدعوة للإخوة الجزائريين للتخلص من عوائق الأمس واستحضار المحطات المشرقة من كفاحنا المشترك بعيدا عن رواسب الحرب الباردة التي يشكل هذا التوتر المفتعل بمنطقتنا أحد تداعياتها المؤلمة التي تحول دون بناء الاتحاد المغاربي ويعطل مسار التنمية والتعاون بين بلدينا الشقيقين». 
وأكد موقعو «إعلان العيون» على «ضرورة إعطاء الصدارة للأقاليم الجنوبية في تنزيل الجهوية المتقدمة والتسريع بذلك في أفق تحقيق الحكم الذاتي بهذه الأقاليم. ودعوا إلى تقوية الجبهة الداخلية – ديمقراطيا وتنمويا واجتماعيا- وتكريس تظافر جهود كل فعاليات وشرائح المجتمع لمواصلة التعبئة واليقظة لإحباط كل أشكال المناورات الممنهجة والمتصاعدة التي يدبرها خصوم البلاد»، والتزموا بـ «تشكيل جبهة سياسية للدفاع عن وحدة المغرب الترابية التي كانت وستظل محط إجماع شعبي ومناط تعبئة شاملة».
وقال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، إن اجتماع كافة الأحزاب السياسية، غالبية ومعارضة، ومكونات المجتمع المدني وكافة القوى الحية وتعبئتها للدفاع عن قضية الوحدة الترابية، خير رد على الاستفزازات والمناورات الصادرة عن عناصر جبهة البوليساريو في المنطقة العازلة.

العثماني : مستعدون لكل الاحتمالات

وأوضح العثماني أن المغرب صارم في الرد على كل المناورات التي تقوم بها بعض العناصر الانفصالية في المنطقة العازلة، وأن الاجتماع المنظم في مدينة العيون «رسالة قوية ويترجم الإجماع الوطني والجواب الصحيح والوحيد ضد كل المناورات»، مشددا على أن «المغرب حازم بشأن موقفه من قضية الوحدة الترابية، التي هي قضية إجماع وطني، وأن المغرب يعلن للعالم أجمع بأننا جبهة واحدة، وأننا في مهمة وطنية واضحة».
ودعا كافة الأحزاب السياسية والقوى الحية المغربية إلى الاستمرار في عملها الجاد، على اعتبار أن «المعركة هي معركتنا جميعا، ونحن جميعا في خندق واحد، ومجندون وراء الملك وسنسير بثبات وببصيرة، وشرف لنا أننا نعطي الانطلاقة لهذه المبادرة من مدينة العيون وبحضور نخب قبلية ومدنية وسياسية واقتصادية واجتماعية ومؤسساتية.
وذكّر العثماني بأن «الهدف من اجتماع العيون هو بعث رسائل قوية إلى من يهمهم الأمر من منتظم دولي وخصوم الوحدة الترابية وغيرهم، بأن الشعب المغربي بكل فئاته، معبأ للدفاع عن سيادته في إطار جبهة قوية متينة بقيادة الملك، وللإعلان عن رفض المغرب رفضا باتا وقاطعا لكل المحاولات اليائسة للانفصاليين التي تريد أن تجد لها موطأ قدم في المنطقة».
وأبرز أن الأحزاب السياسية والجهات المنتخبة ومكونات المجتمع المدني وجميع مكونات المجتمع المغربي ترفض كل محاولات التشويش أو إشاعة الأخبار الزائفة التي تقوم بها جبهة البوليساريو، مؤكدا أن المغرب يرفض سياسة أمر الواقع، وأنه «يبقى مستعداً لكافة الاحتمالات مادام ينطلق من أرضية تاريخية وقانونية قوية، ويرفض أن يطرأ أي تغيير في المنطقة العازلة التي كان الهدف منها المساهمة في التخفيف من التوتر بإشراف من هيأة الأمم المتحدة، إلا أن جبهة الانفصاليين عمدت إلى القيام ببعض الأعمال الاستفزازية، وهذا ما لن تقبله وسنرد عليه بكل قوة وصرامة».
وكان العثماني قد وجّه في لقاء حزبي يوم السبت، إن «المغرب يرفض اعتداءات البوليساريو…وقد أعذر من أنذر»، مؤكداً أن «المغاربة كلهم مع الرفض التام لأي تغيير على أرض الواقع في قضية المنطقة العازلة…والشعب المغربي بعربه وأمازيغه كله يد واحدة عندما يتعلق الأمر بمصلحة البلاد».
وشدد على انه «يرفض بشكل قاطع محاولات الانفصاليين فرض سياسة الأمر الواقع في هذه المنطقة العازلة، وكذا الانتهاكات التي تقوم بها الجبهة الانفصالية في كل من الكركرات وتيفاريتي وبئر لحلو، والساعية لتغيير الوضع القائم هناك».







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عادل إمام رئيسا للجمهورية

أردوغان يتهم فرنسا بارتكاب إبادة في الجزائر ويستدعي سفير تركيا من باريس

الناخب الوطني الطاوسي في ندوة صحفية

بلاغ الكونفــــــدرالية الديمـــــقراطية للشغل النقابة الوطنية للشبيبة والرياضة فرع طانطان بعد لقاء

هل رفض المغرب والأردن تزويد دول الخليج العربي بقوات الأمن

العيون : تأسيس مكتب نقابي وطني جديد بقطاع الصيد البحري

نادي قضاة المغرب نحو مزيد من دعم الديمقراطية والشفافية بعد مطالبته بإشراف قضائي شامل على الانتخابات

13 يناير : ترقب وانتظار

تقرير هيئات المجتمع المدني بوادنون حول واقع كليميم وورقة بن موسى

جوارديولا أعلى مدربي العالم أجرا

من قلب العيون:العدالة والتنمية يعلن الحرب على حمدي ولد الرشيد ويتفقد التجزئة المزورة

العيون:السلطات الأمنية تمنع زحف حافلة الكرامة الى مدينة تارودانت-فيديو-

بسبب مشاكل العيون:الحكومة تعدُّ مشروعا لتجريم الترامي على عقارات الدولة

إعلان العيون:الحل الوحيد لقضية الصحراء يكمن في الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فرنسا:أعمال شغب ونهب لمحلات تجارية خلال الاحتفالات المونديال


فوائد ركوب الدراجة الهوائية على الصحة البدنية والنفسية

 
بالمرموز

وفاة أكبر معمرة في أوروبا


محكمة مغربية تُهدد باعتقال مواطن توفي قبل 6 سنوات

 
بيانات وبلاغات

نشرة خاصة : موجة حرارة ستصل إلى 47 درجة في هذه المناطق


وزارة لفتيت تطالب موظفيها بعدم استخلاص تمبر 20 درهم من هذه الوثائق

 
الصحراء اليوم

الولاة والعمال الذين مددت لهم وزارة الداخلية في مدد عملهم


طانطان : إنطلاق فعاليات الدورة الرابعة عشر لموسم ” أمكار” بتنظيم كرنفال استعراضي


العيون:برلمان الاندير يحل بالمدينة ويلتقي منتخبيها

 
اخبار المغرب العربي

تفكيك خلية إرهابية تنشط بين زاوية الشيخ وأولاد تايمة ومراكش مكونة من سبعة متطرفين


صاحب الجلالة الملك محمد السادس يتفضل ويطلق إسم 'البراق' على القطار المغربي الفائق السرعة

 
أخبار الصحراء

تهنئة بالزواج لفائدة سيدي ولد سيد احمد الزيعر


امتحانات الباكالوريا ..أزيد من 238 ألف ناجح ممدرس في الدورتين العادية و الاستدراكية

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

تدمير ما تبقى من سوريا؟؟؟


الإعلام…وهم الحياد والموضوعية

 
السلطة الرابعة

البوليساريو تعلن قبولها بمفاوضات مباشرة مع المغرب ودون شروط مسبقة


لماذا استهداف المغرب / بقلم: خيرالله خيرالله

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

الإمارات ستشهد أطول خسوف كلي للقمر في القرن 21 في هذا التاريخ

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

الجنرال الوراق يدقق في خروقات رؤساء مصالح بالجيش

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا