مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         مواطنون يرجمون قائدا بالحجارة وسط سوق أسبوعي             السودان: مصرع 22 تلميذا وسيدة غرقا بنهر النيل شمال البلاد~             الحكومة توزع المناصب المالية وتقرر توظيف 1700 حامل للدكتوراه في الجامعات             جدل كبير بعد إجازة فقيه مغربي الإقتراض لشراء أضحية العيد             127 دبابة أميركية متطورة تصل تصل إلى المغرب             البارغواي: دعم الوحدة الترابية للمغرب قرار 'نهائي ودائم'             التوصل الى اتفاق جديد ينهي إضراب الربابنة             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

فيلم 'كـلام الصحـرا' يدخـل قـاعـات السينما


بعد "هياتم"..الموت يخطف فنانا كوميديا مصريا معروفا

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

هذه تواريخ العطل المدرسية وعدد أيامها كما حددتها وزارة االتربية الوطنية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

كوكب الأرض أفلت مجدداً من كويكب فضائي كاد أن يدمر البشرية الأربعاء الماضي


كيف تكسب المال عن طريق الإنترنت

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

لماذا استهداف المغرب / بقلم: خيرالله خيرالله


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 أبريل 2018 الساعة 15 : 15



 


الصحراء اليوم:العرب - خير الله خير الله

 


التصعيد الجزائري عبر "بوليساريو" كان منتظرا بعد الاختراقات التي حققها المغرب على الصعيد الأفريقي وعودته إلى ممارسة عضويته الكاملة في الاتحاد الأفريقي.

مخيمات تندوف.. صورة من حياة الشقاء التي يعد بها البوليساريو

مرّة أخرى، هناك محاولة لاستفزاز المغرب تقف وراءها الجزائر. المحاولة هذه المرّة في غاية الخطورة، ولدى المغرب كلّ الأدلة التي تؤكد وجود محاولة لإحداث تغيير على الأرض في الصحراء المغربية.

لدى المغرب كلّ الأدلة على ذلك وهي أدلة تشير إلى أن هناك من يهدّد الأمن في كلّ منطقة شمال أفريقيا والشريط الصحراوي. ليس من مستفيد من دفع الجزائر جبهة “بوليساريو” إلى تغيير الوضع على الأرض في الصحراء المغربية سوى الجماعات الإرهابية التي تتحرّك في المنطقة من أجل زعزعة الاستقرار فيها.

ما قامت به جبهة “بوليساريو” ومن يحرّكها من خلف خطير، بل خطير جدّا. دفع ذلك إلى استنفار على أعلى مستوى للجيش المغربي.

ما جرى أن “بوليساريو” بعثت بعناصر مسلّحة إلى المنطقة العازلة في الصحراء المغربية في محاولة لنقل مؤسسات تابعة لها إلى منطقة بير لحلو على وجه التحديد وغيرها من المناطق وذلك كي تقول للعالم إنها موجودة في الصحراء وليس في الأراضي الجزائرية.

بكلام أوضح، تسعى “بوليساريو”، التي ليست في الواقع سوى أداة جزائرية، إلى تغيير في المعطيات على الأرض في منطقة تقع تحت السيادة المغربية.

أظهر المغرب في الماضي حسن نيّة ووضع تلك المنطقة تحت إشراف الأمم المتحدة من أجل تثبيت وقف النار ومساعدة القوات الدولية المعروفة بـ”مينورسو” في تأدية مهمتها. وقدّم تضحيات كبيرة من أجل السلام والاستقرار بعدما عرض حلّ الحكم الذاتي الموسّع كمخرج للجميع، خصوصا لسكان الأقاليم الصحراوية الذين يتمتعون بحقوق أيّ مواطن مغربي.

ما يدلّ على مدى أخذ المملكة المغربية الأمور بجدّية، أن مندوبها لدى الأمم المتحدة عمر هلال حذّر في رسالة بعث بها إلى رئيس مجلس الأمن من “حرب”. قال في رسالته إن أي تحريك لجبهة “بوليساريو” لأي بنية مدنية أو عسكرية أو إدارية، بغض النظر عن طبيعتها، من مخيمات تندوف في الجزائر إلى شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية، يشكل عملا “مؤديا إلى حرب”.

لا يمكن للمغرب القبول بأي اعتداء عليه بعدما دفع الغالي والرخيص طوال السنوات الممتدة منذ العام 1975 تاريخ حصول “المسيرة الخضراء”، إلى يومنا هذا.

يتحدث المغرب صراحة عن أن ما تقوم به “بوليساريو” يمكن أن يؤدي إلى أخطار كبيرة. يعطي الكلام المغربي فكرة عن مدى خطورة الوضع الذي خلقته الجزائر الهاربة دائما وأبدا من أزماتها الداخلية إلى افتعال أزمات في المنطقة غير مدركة أن مثل هذه الأساليب المكشوفة، بما في ذلك الذهاب إلى حافة الهاوية، لا يمكن إلا أن ترتدّ عليها عاجلا أم آجلا.

ما لم تفهمه الجزائر أن استفزاز المغرب والاعتداء على سيادته لن يحلا أي مشكلة من مشاكلها الداخلية في وقت بات واضحا أن ليس في استطاعتها الهرب من الاستحقاقات الداخلية. في مقدّم هذه الاستحقاقات العيش في ظلّ رئيس مريض هو عبدالعزيز بوتفليقة سلّم إدارة الدولة للمحيطين به، على رأسهم شقيقه سعيد الذي يحكم باسم الرئيس، من دون أن تكون له أيّ صفة قانونية.

ما لم تفهمه الجزائر أن استفزاز المغرب والاعتداء على سيادته لن يحلا أي مشكلة من مشاكلها الداخلية.

حسنا، حصل تصعيد لـ”بوليساريو” في الصحراء المغربية. ما الذي يمكن أن يؤدي إليه ذلك. هل صار هناك عنوان على أرض الصحراء لما يسمّى “الجمهورية الصحراوية” التي أعلنتها الجبهة الانفصالية التي لديها مهمّة محصورة في لعب الأدوار المطلوبة منها؟

قبل كلّ شيء، لن يقف المغرب مكتوفا حيال ما يجري. ليس لديه من خيار سوى الدفاع عن أرضه. هذا لا يعني أن المغرب سيقدم على عمل عسكري بمقدار ما يعني أنّه سيستنفد كل الوسائل السياسية المتوافرة لديه قبل أي شيء آخر. ولذلك، تحرّكت الدبلوماسية المغربية في كلّ الاتجاهات من أجل شرح وجهة نظر الرباط وإقناع القوى الدولية، على رأسها الولايات المتحدة، بأنّ من الضروري أن تعمل الأمم المتحدة على وضع حدّ للعدوان الذي يتعرّض له المغرب.

الأهم من ذلك، أن في المغرب استنفارا داخليا على كلّ المستويات الرسمية والشعبية من أجل تأكيد أن أيّ عدوان على ترابه الوطني لن يمرّ مرور الكرام وأن قضية الصحراء قضية وطنية في الدرجة الأولى.

ما لم تستطع الجزائر استيعابه في يوم من الأيام أن الشعب المغربي كلّه مهتمّ بقضية الصحراء وأنّ هذه القضيّة موضع إجماع وطني وأن ليس في الإمكان تقديم أي تنازل فيها بعد كلّ التضحيات التي شارك كلّ مواطن بغض النظر عن الطبقة الاجتماعية التي ينتمي إليها أو المنطقة التي يعيش فيها.

في نهاية المطاف، كان التصعيد الجزائري الواضح مع المغرب عبر “بوليساريو” منتظرا. كان منتظرا بعد الاختراقات التي حقّقها المغرب على الصعيد الأفريقي وعودته إلى ممارسة عضويته الكاملة في الاتحاد الأفريقي على نحو فعّال. أكثر من ذلك، استطاع العاهل المغربي الملك محمّد السادس تحقيق تكامل بين دول أفريقيا والمغرب عبر سلسلة من المشاريع المشتركة التي تصبّ في إطار التعاون بين دول القارة السمراء من أجل تحقيق مزيد من التقدّم على كلّ المستويات، بما في ذلك مكافحة التطرّف والإرهاب بكلّ أشكالهما ونشر الإسلام الوسطي حماية للأجيال الشابة.

ليس سرّا أن المغرب أقام علاقات من نوع جديد مع جنوب أفريقيا التي كانت تدعم “بوليساريو” في الماضي. فضلا عن ذلك، أصبح للمغرب وجود فعال في أفريقيا التي تتكلم الإنكليزية وليس في أفريقيا الفرنكوفونية فقط. اكتشف الأفارقة أهمية العلاقة بالمغرب وكيف أن هذه العلاقة تعود بالفائدة على الطرفين. اكتشفوا كيف أن الفوسفات المغربي يمكن أن يلعب دوره في تنمية الزراعة في غير بلد أفريقي عبر مشاريع مشتركة تنتج الأسمدة الكيميائية التي مصدرها الفوسفات.

لذلك، بات مطلوبا من جهات معيّنة ممارسة ضغوط على المغرب من كلّ الاتجاهات عن طريق إعادة الحياة إلى نزاع مفتعل أصلا لم يكن من هدف له سوى استنزاف الاقتصاد المغربي. فإظهار المغرب في وضع المتورط في نزاع مثل نزاع الصحراء يستهدف ممارسة ضغوط عليه من أجل انتزاع مكاسب منه في مجالات معيّنة من بينها حقوق الصيد البحري، على سبيل المثال وليس الحصر.

ما الذي تريده الجزائر من استفزاز المغرب في نهاية المطاف؟ الأكيد أنها تريد الهرب أولا من أزمتها الداخلية. إلى جانب ذلك، ليس سرّا أن الجزائر تخشى من اكتشافات في مجالي النفط والغاز في المياه الإقليمية المغربية، خصوصا في منطقة البحر المتوسط حيث الحدود المغربية – الجزائرية التي لم ترسّم بعد.

في كلّ الأحوال، يبدو المغرب مستهدفا هذه الأيام. يظل السبب الأساسي لاستهدافه نجاح التجربة التي يقودها الملك محمّد السادس الذي يعرف تماما أن الحرب على الفقر هي الحرب الحقيقية التي على المغرب أن يخوضها. لذلك، يبدو مطلوبا أن ينحرف المغرب عن الخط الذي يسير عليه منذ صعود محمّد السادس إلى العرش.

لن يخوض المغرب هذه الحرب الأخرى قبل استنفاد كلّ الوسائل السياسية. وهذا يفرض على الأمم المتحدة تحمّل مسؤولياتها في الصحراء المغربية لا أكثر ولا أقل. تحمّل المسؤوليات يعني رفض أي تغييرات في الصحراء المغربية تغيّر المعطيات على الأرض. هل هي قادرة على ذلك، أي على الدفاع عن الأمن والاستقرار في المنطقة أم تريد السماح بعودة شريعة الغاب إلى الممارسات بين الدول؟

 

/alarab.co.uk







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



قاتل الأطفال آدم لانزا كان منعزلاً وخجولاً وغريب الاطوار قبل أن ينفذ مجزرته

الهوية في أدب الهجرة السرية

عبادي خلفا لعبد السلام ياسين على رأس جماعة العدل والإحسان

رسالة 2012 إلى أهالي الصحراء

تقرير هيئات المجتمع المدني بوادنون حول واقع كليميم وورقة بن موسى

ما المُراد من الدراسات المغلوطة مع وجود الورقة التأطيرية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي ؟

لشكر يهاجم حكومة بن كيران

عاجل : كيف استطاع رئيس المجلس الإقليمي الترامي على أرض المصلى

رسالة مفتوحة إلى والي جهة كلميم السمارة - تفاجأ الرأي العام المحلي بتيمولاي بانعقاد دورة استثنائية

رئيس الحكومة في الدستورين المغربي و التركي. (الحلقة 3)

الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع العيون تندد باستمرار الانتهاكات واستهداف النشطاء الحقوقيين

عاجل:الداخلية تعزل موظفين صحراويين معتصمين منذ عدة اشهربالرباط

انتعاش النقاش الدبلوماسي حول الصحراء الغربية في اروقة الامم المتحدة بعد المستجدات الغير مسبوقة

العيون:الجمعية المغربية لحقوق الانسان تندد بإعتداء الامن على عضوة بالمكتب

العيون:فرع الجمعية المغربية لحقوق الإمسان يلتقي منظمة العفو الدولية

عاجل : تقرير حول أحداث سجن العيون

العيون : الوالي بوشعاب يعطي أوامره بالاعتداء على شيخ صحراوي

العيون : التقرير الذي عصف مدير السجن المحلي بالعيون ونائبه

العيون:حقوقيو "CMDH " يطالبون بتوفير الأمن - صورة البيان -

الائتلاف الحقوقي المغربي يهدد باللجوء الى الامم المتحدة في مواجهة شطط الدولة المغربية





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

السوبر الاسباني بالمغرب واجراءات امنية مشددة


6 ميداليـات للمغرب بالبطولة الإفريقية لألعاب القوى

 
بالمرموز

وفاة أكبر معمرة في أوروبا


محكمة مغربية تُهدد باعتقال مواطن توفي قبل 6 سنوات

 
بيانات وبلاغات

نشرة خاصة : موجة حرارة ستصل إلى 47 درجة في هذه المناطق


وزارة لفتيت تطالب موظفيها بعدم استخلاص تمبر 20 درهم من هذه الوثائق

 
الصحراء اليوم

تراجع مخزون الدم يثير المخاوف بالمغرب


صرف معـاشات CDG أيضـا قبل عيــد الأضحـى


لماذا لا تزيد رواتبنا مقارنة بالارتفاع الفلكي في الأسعار؟

 
اخبار المغرب العربي

الجزائر تعيش حالة من الغليان وحملة اعتقالات واسعة


ماكرون يقوم بزيارة خاطفة للمغرب

 
أخبار الصحراء

السودان: مصرع 22 تلميذا وسيدة غرقا بنهر النيل شمال البلاد~


الحكومة توزع المناصب المالية وتقرر توظيف 1700 حامل للدكتوراه في الجامعات

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

تدمير ما تبقى من سوريا؟؟؟


الإعلام…وهم الحياد والموضوعية

 
السلطة الرابعة

البوليساريو تعلن قبولها بمفاوضات مباشرة مع المغرب ودون شروط مسبقة


لماذا استهداف المغرب / بقلم: خيرالله خيرالله

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

اعتقال مسؤول كبيير على خلفية اختلاس 164 مليار

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

مواطنون يرجمون قائدا بالحجارة وسط سوق أسبوعي

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا