مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         كلميم: بائع متجول يضرم النار بجسده احتجاجا على منعه من عرض بضاعته             هذه تفاصيل إيقاف 8 فلسطينيين مرشحين للهجرة السرية بمدينة الطانطان             بنكيران يتهم قيادات في حزب العدالة والتنمية بممارسة “البلطجة”             العيون: فيلم هوليودي بحي الدويرات أثناء إعتقال سارق وكالة تسهيلات             أمن العيون يوقف إمرأة تخلصت من مولودها بواد الساقية الحمراء             الجيش الجزائري ينتشر قرب الحدود الموريتانية ويعتقل شخصين             الحكومة ستفرض زيادات جديدة على ضريبة السيارات وهذا هو مقدارها             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

شاهد فيلم "كُّوَ" للمخرجة الموريتانية أمال سعدبوه -فيديو-


"الخالفة" جديد لفرقة أنفاس للمسرح الحساني

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

أورنج" تطلق عروض ويفي المنزل لا محدود ابتداء من 240 درهما

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

الكشف لأول مرة عن خطأ النهاية، كيف عرف قتلة القذافي مكانه؟!


عاجل..وفاة فنان الراي الجزائري رشيد طه بسكتة قلبية

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

القدس العربي: المغرب يخوض معارك دبلوماسية للحفاظ على وحدته الترابية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 مارس 2018 الساعة 47 : 15





الصحراء اليوم:«القدس العربي» 


يخوض المغرب، وعلى واجهات متعددة، معارك دبلوماسية، للحفاظ على وحدته الترابية وتأكيد مغربية الصحراء الغربية المتنازع عليها مع جبهة البوليساريو، وإذا كانت جبهة الاتحاد الأوروبي ستشتعل وتظهر نتائجها في تموز/ يوليو القادم، فإن جبهة مجلس الأمن سيعرف مصيرها نهاية نيسان/ أبريل القادم.
اليوم الثلاثاء، وفي العاصمة البرتغالية، لشبونة، يلتقي وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء هورست كولر، في إطار جولة من المحادثات مع الأطراف المعنية بالنزاع الصحراوي بهدف التوصل إلى حل سياسي نهائي ويمهد لتقرير سيقدمه كولر الى الأمين العام للأمم المتحدة يشكل أرضية لقرار يصدره مجلس الأمن الدولي في ختام دورته السنوية التي يخصصها للنزاع الصحراوي في نيسان/ أبريل القادم.
وقالت وزارة الخارجية المغربية إن الوفد المغربي «ستوجهه خلال هذا اللقاء الثنائي أسس الموقف الوطني» أي رفض أي حل باستثناء الحكم الذاتي في إطار السيادة المغربية.
والتقى المبعوث هروست كولر في وقت سابق مع قادة جبهة البوليساريو ووزراء خارجية كل موريتانيا والجزائر بالإضافة الى مسؤولين في الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي.
وسيكون لقرار مجلس الأمن الدولي المقبل تأثير على المفاوضات بين المغرب والاتحاد الأوروبي لتجديد اتفاقية الصيد البحري التي تنتهي نهاية تموز/ يوليو وذلك بعد قرار محكمة العدل الأوروبية بخصوص هذه الاتفاقية وقضت بأنه لا تسري على الأقاليم الصحراوية، وأن ضم منطقة الصحراء التي استردها المغرب من إسبانيا 1976 إلى نطاق اتفاق الصيد البحري «يخالف عدة بنود في القانون الدولي”، وهو ما ينتقص من السيادة المغربية على هذه الأقاليم وقال عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري المغربي إن «السيادة المغربية خط أحمر».
وقال أخنوش في برنامج تلفزيوني مساء أول أمس الأحد، إن «المحكمة لم تطلب مشاورات مع الساكنة، لأن الاتفاقيات في صالح هذه المناطق»، وأكد أنه «إذا تم التوصل إلى اتفاق في إطار السيادة الوطنية التي تعد خطا أحمر فإنه سيتم التفاعل مع الأوروبيين»، وأن الأهم هو سيادة المغرب؛ «لأن الاتفاق في صالح الاتحاد الأوروبي، ويمكن وقفه».
وقال إن «المغرب ليس في حاجة إلى أربعين مليون أورو التي يمنحها الاتحاد الأوروبي للبلاد مقابل السماح للصيادين الأوروبيين؛ لأن هناك اتفاقيات تصل إلى 35 مليار أورو، وكلها في صالح الاتحاد الأوروبي»، و»عليهم معرفة مصالحهم لأننا «هازين (حاملين) الثقل» في مجال الهجرة ومحاربة الإرهاب».
ورداً على إمكانية وقف الاتفاق إذا لم يراجع الاتحاد الأوروبي موقف محكمته، قال وزير الفلاحة والصيد البحري المغربي إن «كل شيء ممكن، يمكن أن يتوقف بداية من الأسبوع المقبل، لكن ذلك رهين بموقف الاتحاد الأوروبي؛ لأننا لسنا طرفا في ما قضت به المحكمة الأوروبية».
وجدد أخنوش التأكيد على أن «القرار لم يعترف لجبهة البوليساريو بأي دور في الملف»، و»لم يذكر المناطق الجنوبية»، وأضاف «يجب توضيح الأمور، ومصلحة المغرب والأوروبيين تقتضي إعادة النظر في قرار المحكمة الأوروبية، بهدف الوصول إلى نتيجة؛ لأن من واجب أوروبا أن تعطي للمغرب القيمة التي يستحقها» وأكد أن «هناك إشكالية، ونقولها للأوروبيين، لأننا لا نعلم سبب مثل هذه المواقف»، و»السيادة المغربية تتضمن المناطق الجنوبية، لذلك فإن المغرب أعلن رفض ما جاء في القرار الخطير، والذي حل من خلاله المدعي العام الأوروبي مكان الأمم المتحدة».
وقال: «إذا كان هناك تفاعل فنحن موجودون لنشتغل، وإذا لم نجد تفاعلا فلا مشكل لدينا، ومصلحة أوروبا والمغرب أن يجلسا لإعادة النقاش والوصول إلى نتيجة كما وقع مع الاتفاقية الفلاحية، ولا بد لأوروبا أن تعطي قيمة لشريكها».
وسبق للمغرب أن أوقف، في 25 شباط/ فبراير 2016، الاتصالات مع الاتحاد الأوروبي، رداً على حكم أولي لمحكمة العدل الأوروبية في كانون الأول/ ديسمبر 2015، يلغي اتفاقية تبادل المنتجات الزراعية والصيد البحري بين الجانبين، لتضمنها منتجات الأقاليم الصحراوية، ثم قررت الرباط، في الشهر التالي، استئناف الاتصالات مع بروكسل، بعدما تلقى المغرب تطمينات بإعادة الأمور إلى نصابها. وأكد كل من وزير الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، والممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ونائبه رئيس المفوضية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، الشهر الماضي عزمهما مواصلة وتعزيز شراكتهما الاستراتيجية، والحفاظ على تعاونهما في مجال الصيد البحري، وذلك ردا على قرار محكمة العدل الأوروبية.
وقالت تقارير إسبانية إن كلاً من الحكومة الفرنسية والإسبانية، تدخلت لحماية مصالح المغرب، داخل أروقة مؤسسات الاتحاد الأوروبي، مباشرة بعد قرار محكمة العدل الأوروبية وقالت إن التدخل الفرنسي – الإسباني، لصالح المغرب بالاتحاد الأوروبي يشمل الحفاظ، على العلاقة الاستراتيجية الحالية بين الرباط وبروكسيل، وتجنب أي تأثيرات سلبية لقرار العدل الأوروبية، خوفا من تكرار سيناريو سنة 2016.
وأكدت الحكومة المغربية الخميس، أن المغرب«كان يحرص دائما على سيادته ووحدته وانتماء أقاليمه الجنوبية لترابه» في علاقاته واتفاقياته الدولية التي يوقعها مع أي طرف.
وقال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في الاجتماع الأسبوعي للحكومة إن المغرب «لن يقبل أي مساس بالثوابت الوطنية، فهذا ثابت من ثوابت المغرب في علاقاته الخارجية»، وإن المغرب الذي يعتبر شريكا للاتحاد الأوروبي «حريص على أن يحفظ هذه الشراكة ويحفظ مستقبلها لكن دون المساس بثوابته وأنه سيمضي قدما في الحفاظ على مصالحه».
وطالبت ثلاث فرق نيابية مغربية بحضور ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، إلى البرلمان للتوضيح.
وقال يوسف غربي، رئيس لجنة الخارجية والدفاع والشؤون الإسلامية في مجلس النواب، إن لجنته توصلت بثلاثة طلبات من فرق برلمانية، (الاشتراكي، والاستقلالي، وفريق العدالة والتنمية)، للمطالبة بحضور بوريطة اجتماعا للجنة، من أجل إعطاء التوضيحات الكافية، بخصوص قرار المحكمة الأوروبية.
وأوضح أن أعضاء لجنة الخارجية، يجمعون المعطيات الكافية حول حيثيات، وتفاصيل قرار المحكمة الأوروبية، ومعرفة “جدلية القانوني، والسياسي” في هذه القضية، وتحديد ما يفترض أن يكون أسمى، بين قرار المحكمة الأوروبية، وجانب السيادة المغربية، الذي لا يمكن التفريط فيه.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بيان - النهج الديمقراطي /الكتابة الوطنية

الداخلة:السلطات تستدعي المتظاهرين الذين قاموا مؤخرا باغلاق الميناءوتحقق معهم

جمعيات حقوقية وتنموية تلتقي مع كريستوفر روس مساء السبت

العيون: فعاليات حقوقية وجمعوية تعقد لقاءا مع الوفد البريطاني

درسات صحراوية ديداكتيكية : من أجل مقاربة ديداكتيكية لأجرأّة تدريس الثقافة الحسانية

الداخلة: ناشط جمعوي يوجه نداءً الى الساكنة من أجل الإحتجاج بميناء المدينة

عاجل:لارام تلغي الرحلات المخفضة بين الأقاليم الصحراوية والدار البيضاء،وها علاش

إستفحال ظاهرة سرقة سيارات في ملك صحراويين بالعيون تثير العديد من الأسئلة حول الأمن

ولاية الداخلة توزع الأراضي على المافيات العقارية وأهل المنطقة خارج تغطيتها

أم تقتل إبنها بمدينة العيون والسبب تبوله على الفراش!؟

القدس العربي: المغرب يخوض معارك دبلوماسية للحفاظ على وحدته الترابية





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري


السوبر الاسباني بالمغرب واجراءات امنية مشددة

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

العيون: فيلم هوليودي بحي الدويرات أثناء إعتقال سارق وكالة تسهيلات


أمن العيون يوقف إمرأة تخلصت من مولودها بواد الساقية الحمراء


غوتيريس يطلب من مجلس الأمن تمديد مهام "مينورسو" في الصحراء المغربية حتى أكتوبر 2019

 
اخبار المغرب العربي

بنكيران يتهم قيادات في حزب العدالة والتنمية بممارسة “البلطجة”


الجيش الجزائري ينتشر قرب الحدود الموريتانية ويعتقل شخصين

 
أخبار الصحراء

كلميم: بائع متجول يضرم النار بجسده احتجاجا على منعه من عرض بضاعته


هذه تفاصيل إيقاف 8 فلسطينيين مرشحين للهجرة السرية بمدينة الطانطان

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

تدمير ما تبقى من سوريا؟؟؟


الإعلام…وهم الحياد والموضوعية

 
السلطة الرابعة

حرب كلامية واتهامات بين التجمع الوطني للأحرار وحزب العدالة والتنمية


بوريطة: إيران تستخدم البوليساريو من خلال حزب الله لتنفيذ سياستها التوسعية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

العلماء يكشفون لغز تدهور عمر بطارية الهاتف!

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هل عادت سنترال للتحايل على المغاربة حول سعر علب الحليب الجديدة؟

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا