مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         أمن العيون يوقف المشتبه به الرئيسي في تنظيم عمليات الهجرة السرية             العيون: هبة ملكية لشرفاء زاوية الشيخ محمد الأغظف بن الشيخ ماء العينين             إعتقال 14 مهاجراً ضمنهم فتاة بسواحل طرفاية !             إنفجارات قوية تهز مدينة الداخلة وتفزع ساكنتها             وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى             إيقاف شخص هتك عرض فتاة قاصر بالعنف بطانطان             ندوة بالعيون تسلط الضوء على شهداء حركة المعطلين الصحراويين             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

وزير الثقافة المغربي يزور شاعرا موريتانيا بالمستشفى


التشكيلي المغربي إبراهيم الحَيْسن: أشتغل مفاهيميّاً على اقتفاء أثر بدو الصحراء

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

ليلة الوفاء والتكريم للأستاذ محمد أجود المسؤول التربوي المتميز باقليم طانطان

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

خوفا من مصير خاشقجي:لغط وإشاعات حول إختفاء غامض لرئيس الغابون في السعودية


قذاف الدم يكشف مكان دفن القذافي ويعد بمفاجآت في الأسابيع القادمة

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

الشرق الأوسط أمام منعطف كبير:إحتمالات استبعاد تركيامن حلف الأطلسي ورعاية السعودية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 نونبر 2017 الساعة 45 : 12





الصحراء اليوم:الحسين المجذوبي


تشهد منطقة الشرق الأوسط أحداثا سياسية كبرى قد تهيئ لتغيير جذري ربما في خريطة التحالفات، وقد تقود إلى نتائج قد تبدو غريبة الآن، ولكنها منطقية على المدى المتوسط، في حالة استحضار معطيات جيواستراتيجية تتبلور، ومنها احتمال مغادرة تركيا لمنظمة حلف شمال الأطلسي، واحتمال توفير الأخيرة للعربية السعودية الأمن القومي، أو توقيع تحالف معها لمنع سقوطها في فلك مغاير.
خلال الثلاثة أشهر الأخيرة، وقعت أحداث مهمة تحتاج إلى ربط دقيق لمعرفة مآلها مستقبلا، وهي تخص تركيا أساسا. فقد أعلن هذا البلد شراء منظومة صواريخ إس 400 المضادة للطيران والصواريخ، وهي الأكثر تطورا في العالم. ولا يمكن لروسيا بيع هذه الصواريخ لدولة مثل تركيا، عضو الحلف الأطلسي، إذا لم تكن قد ضمنت تغييرا مستقبليا ولو بشكل طفيف. في الوقت ذاته، وعت تركيا استحالة حصولها على أسلحة متقدمة من الغرب، رغم عضويتها في الحلف، كما لا يتم الترحيب بها في العائلة الأوروبية، وجرى التعامل معها مثل حارس بوابة الشرق ليس إلا لضمان أمن الغرب.
في الوقت ذاته، أقدم الحلف الأطلسي خلال مناورات جرت خلال الشهر الجاري في النرويج على نصب صور الرئيس التركي طيب رجب أردوغان ومؤسس تركيا كمال مصطفى أتاتورك، لاستهدافهما في عمليات التصويب. وهي رسالة واضحة من عسكريي الحلف، مفادها أنه إذا استمرت تركيا في نهجها الحالي بالتقرب إلى روسيا فهي ستكون عدوا مستقبلا. واعتاد الحلف الأطلسي خلال المناورات اختيار صور لزعماء دول أو تجمعات إرهابية يصنفهم في خانة العدو. علاوة على هذا، رجب طيب أردوغان المتحالف مع الغرب عبر منظومة الحلف الأطلسي يتهم خلال الأسبوع الماضي الغرب بالتخطيط لتمزيق العالم الإسلامي، وضرب كل محاولة لتوحيد صفوف الدول الإسلامية. ويضاف إلى كل هذا، تنسيق تركيا مع إيران وروسيا للتحكم في التطورات السورية، بل وخريطة الشرق الأوسط مستقبلا في قمة سوتشي، التي جمعت رؤساء الدول الثلاث الأسبوع الماضي. وهذا التحالف يتجاوز الاهتمام بسوريا فقط، التي تعد الملف الأبرز حاليا، ويمتد إلى اتفاق يتضمن المحافظة على الخريطة الجيوسياسية للمنطقة، أمام تحديات الأقليات التي تمس بمطالبها دول المنطقة بدون استثناء، وهي بوابة الغرب للتأثير في المنطقة. ثم تبني الدول الثلاث استراتيجية لمحاصرة نفوذ الغرب، وعلى رأسه الولايات المتحدة حتى لا تكون لاعبا سياسيا حاسما في مستقبل المنطقة.
كل هذه التطورات لا تمر من دون تمحيص من الاستخبارات والمؤسسات العسكرية في الغرب، التي ترى في التنسيق بين ثلاث دول مركزية، الأولى وهي روسيا كدولة كبرى عالميا، والاثنتين تركيا وإيران كقوتين إقليميتين، بداية منعطف حقيقي في الشرق الأوسط، لم يحصل من قبل. ويبقى القلق هو على مكانة العربية السعودية في المنطقة مستقبلا. ولا ينطلق القلق على السعودية من مبدأ القانون الدولي، أي عدم تعرضها لتحرشات سياسية من جيرانها، بل التخوف من سقوط النظام وقدوم نظام آخر قد ينضم أو يدور في فلك هذا الحلف الثلاثي، بما تشكله السعودية من احتياط مهم من النفط عالميا.
وتعتبر العربية السعودية دولة مهمة في الشرق الأوسط، ولكنها ليست محورية كقوة عسكرية. واكتسبت قوتها بسبب النفط والحرمين الشريفين، وهناك تراجع لأهمية النفط السعودي في العالم، بسبب اكتشاف مناطق أخرى زاخرة بهذه المادة من الطاقة، ولكن الاحتياطات النفطية السعودية تبقى فائقة الأهمية. بينما من الناحية العسكرية، فهي غير قادرة على تأمين أمنها القومي أمام قوة عسكرية مثل إيران، رغم ما استثمرته من مئات المليارات من الدولارات في صفقات الأسلحة.
هناك قلق يسيطر منذ مدة بشأن حماية السعودية، ظهر بعد الحرب ضد العراق سنة 1991 عندما تبين عجز الرياض عن حماية نفسها بعد مغامرة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بغزوه السهل للكويت، وبدء الدخول في الأراضي السعودية مثل حالة خفجي وقتها، وكيف يمكن حماية السعودية وعدم وصول نظام غير موال للغرب؟ والآن يتكرر هذا القلق بشكل كبير أمام خريطة التحالفات الجديدة، لأن قمة سوتشي بشكل أو آخر تعتبر السعودية هدفا غير معلن، لأنها حليفة الولايات المتحدة، وتتبنى سياسات تعاكس كلا من تركيا وإيران والأهم أنها تعاكس الرؤية الجيوسياسية الروسية.
إن المعطيات المشار إليها مثل اقتناء تركيا لصواريخ أس 400 وقمة سوتشي الثلاثية ليست بالمعطيات الإعلامية اليومية التي تفقد أهميتها، واللقاء الروسي-الإيراني، بل تدخل ضمن الأحداث ذات البعد الجيوسياسي التي سيكون لها تأثير على المستقبل. وتدرس مراكز التفكير الاستراتيجي في الغرب، وهي امتداد لتصورات المؤسسة العسكرية والاستخباراتية: متى ستنسحب تركيا من الحلف الأطلسي أو متى سيقع الطلاق؟ ومما يزيد من تغذية هذه التطورات رغبة تركيا في تصور جديد لأمنها القومي، وتصريحات مسؤولين مثل يالسين توبكو مستشار الرئيس أردوغان، الذي طالب مؤخرا بإعادة النظر في العلاقات مع الحلف الأطلسي.
ومقابل فرضية طلاق تركيا مع الغرب، يتبلور قرار تدريجي وسط الغرب وهو ضرورة توفير الحماية للعربية السعودية، من أي منعطف خطير، ويمر عبر صيغتين، الأولى عضوية مباشرة للسعودية في الحلف، وهو قرار صعب بسبب غياب شروط، ومنها ديكتاتورية نظام الرياض، والثانية وهي منح السعودية وضعا متقدما «الشريك الاستراتيجي للحلف الأطلسي» يضمن للسعودية أمنها القومي أمام جيرانها بعدما عجزت الرياض عن تحقيقه، رغم استثمارها مئات المليارات من الدولارات في المجال العسكري.
كاتب مغربي من أسرة «القدس العربي»







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



غسان بن جدو يؤكد استقالته من قناة الجزيرة لانحرافها عن مسار المهنية

تحليل: الثورة في فصلها الثاني/ "الأنظمة الملكية: الهدف المقبل للربيع العربي؟"، الأمير مولاي هشام

الدول الاوروبية تستفيد من سباق التسلح في المغرب العربي والتهديد الإيراني في الخليج لإنقاذ صناعتها ال

تقرير هيئات المجتمع المدني بوادنون حول واقع كليميم وورقة بن موسى

عاجل :أميركيون يستثمرون بليون (مليار)دولار في «أوراسكوم»لانقاذ مشاريعها

الخارجية من أولويات أوباما ملف الصحراء هامشيا في إجندته

مجلس جطو يكشف عن العبث في تدبير ملف الصحراء: 20 مليون درهم لإعداد دراسة لتنمية المنطقة لا يعرف مصيره

هيومان رايتس ووتش تنتقد الوضع الحقوقي بالمغرب وتؤكد أنه دون انتظارات المغاربة

تأخر نطق الحكم في حق معتقلي "إكديم إزيك" يسبب حالة هلع لآهالي المعتقلين

وزير الخارجية الأمريكي كيف سيتعامل مع النزاع في الصحراء

الشرق الأوسط أمام منعطف كبير:إحتمالات استبعاد تركيامن حلف الأطلسي ورعاية السعودية

العلاقات الاقتصادية المغربية – الأوروبية تدخل أزمة مؤسساتية بسبب الصحراء





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

اللاعب الصحراوي تقي الدين،من الداخلة إلى مالقا من«زوج فرانك»إلى 200 ألف درهم كراتب شهري


السوبر الاسباني بالمغرب واجراءات امنية مشددة

 
بالمرموز

تمثالٌ ذهبيٌ لأردوغان في مدينة ألمانية!


وفاة أكبر معمرة في أوروبا

 
بيانات وبلاغات

توقعـات الأرصـاد الجوية لطقس اليـوم السبت


وزارة التربية الوطنية تعلن عن تاريخ الدخول المدرسي

 
الصحراء اليوم

أمن العيون يوقف المشتبه به الرئيسي في تنظيم عمليات الهجرة السرية


العيون: هبة ملكية لشرفاء زاوية الشيخ محمد الأغظف بن الشيخ ماء العينين


إعتقال 14 مهاجراً ضمنهم فتاة بسواحل طرفاية !

 
اخبار المغرب العربي

تخفيض جديد في أسعار المحروقات إنطلاقا من نهاية الشهر الجاري وهذا هو قدره


فرحة عارمة فى موريتانيا لتأهل منتخبها لتصفيات أمم إفريقيا

 
أخبار الصحراء

إيقاف شخص هتك عرض فتاة قاصر بالعنف بطانطان


وزارة الداخلية: لهذه الأسباب تم تمديد توقيف مجلس جهة كلميم واد نون

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

ثقافة الاسترزاق


القبيلة و النفاق الاجتماعي

 
السلطة الرابعة

علماء الفلك يعثرون على أرض هائلة الحجم ليست بعيدة عن كوكبنا


هكذا تم إغتيال المهدي بن بركة حسب الوثائق الفرنسية

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

العلماء يكشفون لغز تدهور عمر بطارية الهاتف!

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

هل عادت سنترال للتحايل على المغاربة حول سعر علب الحليب الجديدة؟

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا