مرحبا بكم في موقع الصحراء اليوم موقع اخباري صحراوي متجدد على مدار الساعة صوت كل الصحراويين وبأي مكان لمراسلاتكم واقتراحاتكم:saharalyoume@gmail.com         مقبرة جماعية بمنطقة امهيريز             تفكيك خلية إرهابية تنشط بين زاوية الشيخ وأولاد تايمة ومراكش مكونة من سبعة متطرفين             الداخلة: قتيل وجريح في حادث انقلاب سيارة             العيون: شرطي يشهر سلاحه في تدخل             تقدم إنجاز المشاريع المبرمجة في إطار برنامج تنمية الأقاليم الجنوبية محور اجتماع بوزارة الداخلية             صاحب الجلالة الملك محمد السادس يتفضل ويطلق إسم 'البراق' على القطار المغربي الفائق السرعة             مصرع حندي وجرح خمسة آخرين في حادئة بآسا الزاك..             أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب            لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة            عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان             شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة            صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة            من من المسؤولين الصحراويين كان أكثر فسادا ونهبا للمال العام خلال 2014 بالإقاليم الصحراوية؟           
إعلان
 
صوت وصورة

أحمد نافع: مناخ الأعمال في الأقاليم الجنوبية جزء لا يتجزأ من اقتصاد المغرب


لحظة اندلاع الحريق الذي تسبب في مصرع طفل صغير بالداخلة


عملية نقل الحوت الضخم الذي عثر عليه بميناء طانطان


شاهد صحراوي يحكم قبضته على شفار و يشبعه ضربا بعد ضبطه متلبسا بالجديدة


الأمطار تفضح هشاشة الطرقات بإقليم كيلميم -تقرير-


“راقٍ موريتاني”: أقوى قبائل الجن موجودة بالسعودية وهذا هو إسم قبيلتهم

 
كاريكاتير و صورة

صورة وتاريخ:صورة نادرة للمجاهد الكبير اعلي ولد ميارة
 
النافذة الثقافية والأدبية

فرقة منار العيون تساهم في تعزيز الإشعاع الثقافي المغربي بإفريقيا


العثور على مخطوطات من تمبوكتو معروضة في الهند

 
استطلاع رأي



 
لا تستغرب

إحصائية: الجوع يهدد 7 ملايين شخص بغرب إفريقيا


خطير: الصحراء اليوم تكشف أكبر عملية نصب بين مصالح قطاع الصيد بالداخلة مع عصابات تهريب الأخطبوط

 
مع المجتمع المدني

هذه تواريخ العطل المدرسية وعدد أيامها كما حددتها وزارة االتربية الوطنية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
العالم اليوم

كوكب الأرض أفلت مجدداً من كويكب فضائي كاد أن يدمر البشرية الأربعاء الماضي


كيف تكسب المال عن طريق الإنترنت

 
البحث بالموقع
 
اعلانات مباريات شكايات

الفاعل السياسي والجمعوي بطرفاية "بوفوس رمضان" يدخل القفص الذهبي

 
 

أحمدو ولد أبيه: الدراما المحلية ..لقطات لتنميط البدو


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 يونيو 2017 الساعة 07 : 16




الصحراء اليوم:متابعة - رأي

 


تشهد موريتانيا منذ مدة ثورة في الإنتاج الكوميدي، كما شهدت في السنوات الأخيرة إنتاج دراما موريتانية
شبه تجريبية كسرت بظهورها بعض القيود المجتمعية؛ التي من أبرزها فرض مشاركة الفتاة الموريتانية في الأعمال التمثيلية الجديدة على المجتمع الموريتاني، إلا أن أغلب تلك الأعمال الكوميدية والدرامية لم تعط المتوقع منها رغم الفرص الكثيرة المتاحة لها،

 بل لم تتجاوز حتى الآن مرحلة النقد السطحي المكرس لصور نمطية مزعجة.
انطلاقا من عدم التخصص في المجال فإني لن أتناول الموضوع من الزاوية الفنية التي نشاهد يوميا انزعاج
المختصين منها، كما أني لن أركز على التقليد غير المحبوك والواضح لكل المتابعين، إذ سأتناول
الموضوع فقط من زاوية الاستهداف والتحامل المتكرر في تلك الأعمال على البدوي القادم للعاصمة نواكشوط من الريف، والصورة النمطية المتشكلة عن ذلك.
مع بداية كل موسم رمضاني تقدم لنا القنوات الموريتانية إنتاجاً كوميديا/دراميا لا يختلف عن إنتاجها في
السنوات السابقة في مشاهد عدة؛ ولعل أبرز المشاهد المشتركة تلك تقديم البدوي على أنه إنسان ساذج و محاولة تأكيد ذلك الافتراء بتنكيت سخيف من قبيل أنه لا يعرف طريقة تشغيل الكهرباء والتلفزيون وطبخ الأرز بالسمك إلى آخر قائمة الاختبارات المضللة.
محاولات إثبات السذاجة هذه غير منطقية وغير منصفة إطلاقا،ً فكيف ننتظر منه، وهو القادم للتو من
مناطق داخلية محرومة منذ نشأة الدولة من حقها في الكهرباء والثروة السمكية، أن يكون على إطلاع بهذه
الأشياء التي ما كان للساكن النواكشوطي عموماً أن يتعرف عليها لولا الحرج السياسي الفاضح للسلطة في
ظل غياب الكهرباء عن عاصمة البلد - وإن كان حضورها حتى الآن حضوراً صورياً - وضرورة تسويق
السمك في عاصمة شاطئية.
إذا افترضنا أن معيار إثبات السذاجة هذا صحيح فذلك يعني أيضاً أن كل ساكن لانواكشوط هو إنسان ساذج
عندما نضع بين يديه فجأة منتجا إلكترونياً حديثاً قبل توزيعه في الأسواق وعرضه في الإعلانات التجارية
التلفزيونية؛ فقط من مصنع الشركة المنتجة بألمانيا أو اليابان إلى المستهلك المختبر، حتى لو كان مولوداً
بالعاصمة وعلى اتصال مباشر بأكثر الموضات الاستهلاكية شيوعًا.
التحامل على المواطن البدوي في تلك الأعمال لا يتوقف على وصفه بالإنسان الساذج، بل يتعدى ذلك
بإضافة مشاهد تقدمه في صورة متسول مزعج يقوم باقتحام بيوت سكان العاصمة منتهكًا خصوصيتهم،
وتتجاهل هذه المشاهد أبعاداً كثيرة لو تم استحضارها بطريقة منصفة في العمل التمثيلي لما كان هناك
استغراب لتلك التصرفات الطبيعية جداً. من تلك الأبعاد مثلا العلاقة الأسرية العريقة التي تربط الضيف
بالمضيف في أغلب الحالات، والتي تستغلُّ من الطرفين، لأنه عادة ما تكون زيارة الضيف "المزعِج"  -
حسب العمل الكوميدي/الدرامي- قد جاءت بعد أقل من سنة على زيارة المضيف "المزعَج" حسب العمل
نفسه- لربوع البدوي حاظياً بترحاب كبير وضيافة تعتبر في عرف سكان البادية من حقوق الضيف بغض
النظر عن هيئته وحالته المادية. ومن العار أن يعتبر ذلك تسولاً. كما أن كل الأخطاء التي يقوم بها الحضري
الضيف نتيجة لعدم معرفته بثقافة سكان البادية تفهمُ من قبل البدوي بصدر رحب دون وصفه بالساذج أو
المزعج.
يمكن القول أن تلك الأعمال بشقيها الكوميدي والدرامي غير موفقة نظراً لقيامها بترسيخ ثقافة فوقية
مخجلة، والتأكيد على صورة نمطية عجائبية خصوصا في عقول الأجيال الصاعدة؛ التي لم تتعرف على
حقيقة البدوي وطريقة حياته وذلك بفعل القطيعة المفروضة عليها من طرف الوعود الرأسمالية الكاذبة
ومطاردة الرفاهية اللامستقرة.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم
تجنب التعاليق الطويلة

أي تعليق يتجاوز 200 كلمة لن يتم اعتماده

أي تعليق يتضمن سبا أو إساءة لن يتم اعتماده

البريد الإلكتروني للجريدة

saharalyoume@gmail.com
اضغط هنـا للكتابة بالعربية

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



عقاب جماعي لساكنة حي 25 مارس في سابقة من نوعها بالعيون

الهوية في أدب الهجرة السرية

الطنطان : جمعية أساتذة اللغة العربية يكرمون احد الوجوه المنتسبين لهذه اللغة وينقدونه من النسيان

مراكش تقرير الجمعية المغربية لحقوق الإنسان حول أحداث سيدي يوسف بن علي

الجريدة الرسمية: لائحة المناصب المالية المحدثة في قانون المالية لسنة 2013 الممنوحة لبعض الوزارات وال

بلاغ الكونفــــــدرالية الديمـــــقراطية للشغل النقابة الوطنية للشبيبة والرياضة فرع طانطان بعد لقاء

د.أحمد الطاهري: الجامعة المغربية من الانفتاح على الكون الى الاغتراب عن الذات

قناة "الجزيرة الإنجليزية" تقارن نزاع الصحراء بالنزاع الفلسطيني-الإسرائيلي

قناة "الجزيرة الإنجليزية" تقارن نزاع الصحراء بالنزاع الفلسطيني-الإسرائيلي

استراتيجية الدفاع الوطني الإسباني الجديدة تتشدد مع المغرب في ملف سبتة ومليلية

أحمدو ولد أبيه: الدراما المحلية ..لقطات لتنميط البدو





 
إعلان
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الصحراء اليوم

 
 

»  أخبار الصحراء

 
 

»  اخبار المغرب العربي

 
 

»  من هنا وهناك

 
 

»  شؤون اجتماعية

 
 

»  الورقة الرياضية

 
 

»  بالمرموز

 
 

»  بيانات وبلاغات

 
 

»  السلطة الرابعة

 
 

»  من الضفة الاخرى

 
 

»  اراء

 
 

»  النافذة الثقافية والأدبية

 
 

»  بدون تعليق

 
 

»  رد لخبار فيه لجر

 
 

»  العالم اليوم

 
 

»  مع المجتمع المدني

 
 

»  اعلانات مباريات شكايات

 
 

»  تلفزة العيون والفضائيات

 
 

»  شؤون طلابية وجامعية

 
 

»  لا تستغرب

 
 

»  رمضانيات

 
 

»  خــــــــــــــــدمات

 
 
النشرة البريدية

 
الورقة الرياضية

فوائد ركوب الدراجة الهوائية على الصحة البدنية والنفسية


كرواتيا تنهي مغامرة روسيا بسيناريو دراماتيكي

 
بالمرموز

وفاة أكبر معمرة في أوروبا


محكمة مغربية تُهدد باعتقال مواطن توفي قبل 6 سنوات

 
بيانات وبلاغات

نشرة خاصة : موجة حرارة ستصل إلى 47 درجة في هذه المناطق


وزارة لفتيت تطالب موظفيها بعدم استخلاص تمبر 20 درهم من هذه الوثائق

 
الصحراء اليوم

الولاة والعمال الذين مددت لهم وزارة الداخلية في مدد عملهم


طانطان : إنطلاق فعاليات الدورة الرابعة عشر لموسم ” أمكار” بتنظيم كرنفال استعراضي


العيون:برلمان الاندير يحل بالمدينة ويلتقي منتخبيها

 
اخبار المغرب العربي

تفكيك خلية إرهابية تنشط بين زاوية الشيخ وأولاد تايمة ومراكش مكونة من سبعة متطرفين


صاحب الجلالة الملك محمد السادس يتفضل ويطلق إسم 'البراق' على القطار المغربي الفائق السرعة

 
أخبار الصحراء

مقبرة جماعية بمنطقة امهيريز


الداخلة: قتيل وجريح في حادث انقلاب سيارة

 
شؤون طلابية وجامعية

هام للطلبة: هذا هو موعد صرف المنحة لطلبة الجامعات


خطير.. مقتل شخص جراء إصابته خلال مواجهة بين مجموعة من الطلبة بالحي الجامعي بأكادير

 
اراء

تدمير ما تبقى من سوريا؟؟؟


الإعلام…وهم الحياد والموضوعية

 
السلطة الرابعة

البوليساريو تعلن قبولها بمفاوضات مباشرة مع المغرب ودون شروط مسبقة


لماذا استهداف المغرب / بقلم: خيرالله خيرالله

 
رد لخبار فيه لجر

حدث في مثل هذا اليوم ....


"آبل"تطرح "آيفون" رخيص الثمن قريباً والتسريبات متواصلة حول ابتكارها الجديد


علمياً: الشاي الأخضر أفضل من القهوة الصباحية

 
من هنا وهناك

الرميد: تم تنظيم 17 ألف مظاهرة خلال 2017 وحق التظاهر مضمون دستوريا

 
من الضفة الاخرى

استهداف سوريا ب 110 صاروخ


وفد من الكونغرس الأمريكي يحل تندوف والزيارة تطرح تساؤلات حول علاقة واشنطن بالرباط

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
شؤون اجتماعية

الحكومة منكب على المصادقة على مشروع قانون جديد يهم رؤساء المراكز الجهوية للإستثمار

 
بدون تعليق

لإيجاد زوجة مناسبة ...طلب الارتباط ب 80 ألف امرأة،


غضبة ملكية تطال المقدمين والشيوخ

 
رمضانيات

فلكي: رؤية الهلال مساء السبت عسيرة وعيد الفطر هو الإثنين في المغرب

 
تلفزة العيون والفضائيات

في أقل من 4 ساعات: حشلاف يحل أكبر مشاكل العاملين بقناة العيون واذاعتي الداخلة والعيون

 
خــــــــــــــــدمات

بشرى للعاطلين عن العمل : عشرة مناصب شغل شاغرة بمؤسسة ريدينغ التعليمية بالعيون


concours de police 2016


سير ذاتية باللغة العربية والفرنسية والانجليزية


كشف النقط الخاص بشعبة الحياة والارض السنة 01 والسنة 02 باكالوريا